المقالات

الديمقراطية..كما يفهمها الجاهلون  

638 2020-06-04

يوسف الراشد ||

 

ظهر مقطع فديو تناقلته وكالات الانباء وبعض الفضائيات اقتحام مجموعة من الشباب لدائرة صحة  محافظة ذي قار واجبارالدكتور عبد الحسين الجابري مديرالصحة فيها من كتابة استقالتة من منصبه والتجاوز عليه لفظيا بكلام غير لائق .

وياتي هذا الفعل الغير مبرر في ضروف حرجة يعيشها البلد وقد تزايدت معدلات اعداد الاصابات بفايروس كورونا اليومية الى اكثر من 800 اصابة حسب الاحصائيات الاخيرة التي تصدرها وزارة الصحة والبيئة .

ان الجيش الابيض وملاكاته البطلة التي تعمل ليلا ونهارا وهي تجوب في المدن والقرى تلقح وتفحص وتعفر المنشات والبنايات من دون كلل ولاملل من اجل تقديم الخدمات والارشادات الصحية الى المواطنين .

ولانبخس دور بعض الهيئات والمنظمات ورجال الحشد الشعبي والهيئات الدينية والعتبات المقدسة والمتطوعين الذين نذروا انفسهم وتطوعوا واصبحوا جهه ساندة مع الملاكات الصحية تقدم العون والمساعدة بصورة رائعة ومشرقة من التلاحم بين ابناء العراق .

على العكس من تلك  الصورة السودائية التي ظهر بها هؤلاء الشباب الذين اقتحموا دائرة صحة الناصرية ليبرهنوا للعالم انهم جهلة لايفهموا معنى الديمقراطية التي تمثل تلاحم المواطنين مع مؤسساتهم والمحافظة على هذه الاملاك ومدير الصحة هذا يمثل ملك عام للشعب وهو يقدم خدمة عامة .

ان الديمقراطية التي لايفهمها الكثيرون هي سلوك ومنهج وتربية واخلاق وان الامم والشعوب قطعت شوطا طويلا لبلوغ ممارسة الديمقراطية بشكلها الصحيح وان دول العالم الثالث يحتاج لها زمنا طويلا وارضية مناسبة لبلوغ هذه الممارسة وبلوغ هذا الهدف .

ان الاعتداء على الملاكات الطبية او عرقلة ممارسة اعمالهم في اي بقعة من ارض العراق هو يعد عمل ارهابي ويجرم فاعليه ويعاقب ويحاسب القانون مرتكبي هذا العمل ،، وان من واجب القوات الامنية والشرطة حماية هذه المؤسسات والمحافظة على حياة العاملين فيها وادانت هذا الاعتداء وان يقدم مرتكبي هذا العمل الى العدالة وان لاتمر هذه الحادثة دون عقاب مرتكبيها .

ان تطبيق القانون واجب وطني وواجب اخلاقي وواجب ديني وان الامم والشعوب التي بلغت مراحل متطورة من التقدم والرقي قد مارست تطبيق الحقوق والواجبات بصورة فعلية على ارض الواقع ووضعت يدها بيد الدولة وحافظت على ممارسة اعادة هيبة الدولة وهيبة القانون حتى بلغت هذا المستوى .

ولنا في الصين خير دليل حينما اقتحمها فايروس كورونا المرعب ،، كيف تعامل الشعب الذي تجاوز تعداده المليار والنصف مواطن مع الحكومة ومؤوسساتها وعبرت الازمة بل وقامت بتقديم خدماتها ومساعداتها الصحية لشعوب العالم .

البلدان لاتبنى ولاتتقدم الا اذا توحدت كلمة ابناءه وسمرت سواعد الطيبين والمخلصين ونبذ كل مظاهر العنف والتخلف والمحافظة على الممتلكات العامة والخاصة لعبور هذه الازمة والامل كبير في عبور ازمة كارونا وعودة العراق معافى .

ـــــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1694.92
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
مواطنة : مقال صياغته سلسة ومؤسف ماورد فيه ...
الموضوع :
وداعاً (كلية الزراعة /جامعة بغداد)
مواطن : والعبادي عنده وجه ويرشح .... ومشتت عنده وجه ويتأمر ..... وامريكا عدها وجه وتتقابح...... والابراهيمي عنده وجه ...
الموضوع :
فضيحة مدوية .... مصدر مطلع : تعيين مصطفى الكاظمي مديرا لجهاز المخابرات في زمن العبادي كان عبر وثيقة مزورة
رسول حسن نجم : اذا كان المقصود بالحشد هم متطوعي فتوى الجهاد التي اطلقها سماحة السيد السيستاني دام ظله الوارف فلم ...
الموضوع :
وجهة نظر..!
رسول حسن نجم : أحسنت ايها الاخ الكريم كيف لايكون كذلك وهو الامتداد الطبيعي للامامه في عصر الغيبه وهو المسدد من ...
الموضوع :
المرجعية..رصيد لن تنتهي صلاحيته مدى الأيام..!
قهر : وطبعا لولا العقلية الفذة للقائدلعام للقوات المسلحة لم يحصل الانجاز !!!! عليه ننتظر ٥ سنوات حتى نعرف ...
الموضوع :
الكشف عن تفاصيل تتعلق بالمسؤول عن تفجير الكرادة (صور)
رسول حسن نجم : اود توضيح النقاط التاليه: ١- لو قمنا باستطلاع للرأي لكل شيعي في العراق هل سمع بيان مكتب ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : ما سبب ضعف الاقبال على الانتخابات على الرغم من الطاعة التي يبديها الناس لنصائح المرجعية الرشيدة؟
رسول حسن نجم : احسنت سيدنه فالمرجعيه اليوم والمتمثله بسماحة السيد السيستاني دام ظله هي قطب الرحى وهي الموجه لدفة السفينه ...
الموضوع :
لماذا الخوف من جند المرجعية
رسول حسن نجم : عندما عرض الاختلاف بين التأريخين في مولد نبي الرحمه صلى الله عليه واله امام السيد الخميني قدس ...
الموضوع :
الرسول محمد (ص) ولد يوم 12 ام 17 من ربيع الاول ؟!
رسول حسن نجم : في مثل هذه الحاله يتوجب على التيار الصدري التحالف مع الشيعه لكي لايضيعوا مكونهم بين باقي الكتل ...
الموضوع :
مصدر مطلع : التيار الصدري غص بما فعل اكثر ما انشرح به من نتائج الانتخابات التي جرت قبل ستة ايام
رسول حسن نجم : هذا هو ديدن البعثيين والوهابيين فهم يعولون على امريكا في القضاء على الشيعه وتنامي قدراتهم العسكريه لانهم ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يفكر به اعدائنا لحل الحشد الشعبي
فيسبوك