المقالات

علي صوت العدالة الانسانية..وليالي القدر  

778 2020-05-14

يوسف الراشد ||

 

ونحن نعيش هذه الليالي الايمانية وقد اشرفنا على العشرة الاخيرة من شهر رمضان المبارك وما تحمل من معاني ودلالات وقبول الاعمال والشقي ...الشقي من يحرم نفحات وبركات ورضا الرحمن في هذا الشهر .

فهو شهر خير الشهور وايامه خير الايام ولياليه خير الليالي وساعاته خير الساعات والنوم فيه عبادة وانفاس الصائم هي تسبيح والصلاة بركة واحدة تعادل الف ركعة وتصدق بدينار يعادل الف دينار وزيارة الارحام والاقارب والمرضى تعادل عبادة الف عام .

فهل من مسارع ليحضى ببركات هذا الشهر وهل من مجيب يجيب دعوة الرحمن فاليالي القدر قد بانت على الابواب وابواب السماء مفتحة تنتظر اكف وايادي الصائمون والملبون دعوة رب السماوات والارض .

ففي هذا الشهر امتدت يد الغدر والطغيان يد ابن ملجم اللعين ابن اللعين على لسان نبي الرحمن وخاتم المرسلين الحبيب المصطفى ( ص ) لتخضب شيبة وراس أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليه السلام .

لتهدم ركن من اركان الايمان وتشق  صف المسلمين وتعلوا الصيحة المباركةً ( فزت ورب الكعبة ) ويهتف المنادي الملك الكريم جبرائيل عليه السلام بين الارض والسماء تهدمت والله اركان الهدى قتل الوصي ابن عم الرسول قتله اشقى الاشقياء ،، وهو يصلي في محرابه ليخضب الشيبة المباركة .

فقد حكم اربعة سنوات في الكوفة ولم يمهلوه الحاسدين والمارقين والمنافقين والناكثين والنفعيين وطلاب الدنيا ليخوض معارك صفين والجمل والنهروان .

ومع كل هذه الاجواء المحيطة به فان حكومته حققت العدل الاجتماعي والسياسي بين الناس ليسود الامن والحرية والرخاء والاستقرار،،  فكان أفضل نموذج للحاكم العادل لكل الإنسانية لتختفي مظاهر الفقر والحرمان والعبودية ويتساوى فيها الشريف والدني والقريشي والعامي .

وما احوجنا اليوم لحكومة علي بن ابي طالي واننا اليوم ونحن نعيش عصر الفتن والاضطراب السياسية والمحن وعلى القادة اليوم المتصدين لزمام الحكم ان ياخذوا  الدروس والعبر ويغترفوا من نهج علي ،، وهو المنهج الانساني والحق والعدالة الذي

كان يتصف به ويتزودو من فكره وسياسته وحكمته  لمعالجة الازمات التي يتعرض لها العراق اليوم .

فسلام على علي بن ابي طالب صوت العدالة الانسانية ،، يوم  ولد  في الكعبة المشرفة بيت الله الحرام ويوم استشهد في محرابه وهو يصلي ويوم يبعث حيا .

ـــــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1694.92
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
مواطنة : مقال صياغته سلسة ومؤسف ماورد فيه ...
الموضوع :
وداعاً (كلية الزراعة /جامعة بغداد)
مواطن : والعبادي عنده وجه ويرشح .... ومشتت عنده وجه ويتأمر ..... وامريكا عدها وجه وتتقابح...... والابراهيمي عنده وجه ...
الموضوع :
فضيحة مدوية .... مصدر مطلع : تعيين مصطفى الكاظمي مديرا لجهاز المخابرات في زمن العبادي كان عبر وثيقة مزورة
رسول حسن نجم : اذا كان المقصود بالحشد هم متطوعي فتوى الجهاد التي اطلقها سماحة السيد السيستاني دام ظله الوارف فلم ...
الموضوع :
وجهة نظر..!
رسول حسن نجم : أحسنت ايها الاخ الكريم كيف لايكون كذلك وهو الامتداد الطبيعي للامامه في عصر الغيبه وهو المسدد من ...
الموضوع :
المرجعية..رصيد لن تنتهي صلاحيته مدى الأيام..!
قهر : وطبعا لولا العقلية الفذة للقائدلعام للقوات المسلحة لم يحصل الانجاز !!!! عليه ننتظر ٥ سنوات حتى نعرف ...
الموضوع :
الكشف عن تفاصيل تتعلق بالمسؤول عن تفجير الكرادة (صور)
رسول حسن نجم : اود توضيح النقاط التاليه: ١- لو قمنا باستطلاع للرأي لكل شيعي في العراق هل سمع بيان مكتب ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : ما سبب ضعف الاقبال على الانتخابات على الرغم من الطاعة التي يبديها الناس لنصائح المرجعية الرشيدة؟
رسول حسن نجم : احسنت سيدنه فالمرجعيه اليوم والمتمثله بسماحة السيد السيستاني دام ظله هي قطب الرحى وهي الموجه لدفة السفينه ...
الموضوع :
لماذا الخوف من جند المرجعية
رسول حسن نجم : عندما عرض الاختلاف بين التأريخين في مولد نبي الرحمه صلى الله عليه واله امام السيد الخميني قدس ...
الموضوع :
الرسول محمد (ص) ولد يوم 12 ام 17 من ربيع الاول ؟!
رسول حسن نجم : في مثل هذه الحاله يتوجب على التيار الصدري التحالف مع الشيعه لكي لايضيعوا مكونهم بين باقي الكتل ...
الموضوع :
مصدر مطلع : التيار الصدري غص بما فعل اكثر ما انشرح به من نتائج الانتخابات التي جرت قبل ستة ايام
رسول حسن نجم : هذا هو ديدن البعثيين والوهابيين فهم يعولون على امريكا في القضاء على الشيعه وتنامي قدراتهم العسكريه لانهم ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يفكر به اعدائنا لحل الحشد الشعبي
فيسبوك