المقالات

رسالة الى الراقدين في  الحجر الصحي  


عبد الحسين  الظالمي*

 

 على اثر الاصابة بالكورونا ...... يحملها الاعزاء  ابطال الصد  الاول من كوادرنا الصحية في عموم الوطن  .....

بدا باسم الله الرحمن الرحيم  احييكم  وباسم الله ادعو لكم وباسم الله اشد على عزيمتكم  انتم الوحيدين من بين اربعين  مليون  من ابناء العراق  الذين  تتابعكم  عقولهم وقلوبهم وايديهم تدعوا لكم ، لا لأنكم في خطر بل لأنكم في بلاء شمل الكل كنتم فيه الخط الاول وكل هذه الجموع تدعو لكم  في اول قضية توحدت معها كل القلوب بصدق ورفعت لها كل الايدي دعاء ورجاء وثناء وعيون الكل  نساء ورجال تنتظر تلك اللحظة التي نرى فيها الابتسامة على وجوهكم وانتم تغادرون قاعة الامتحان  تحملون شهادة التخرج والنجاح بالصب روالتسليم والعراق  والعالم  بلا كورونا ..

ومعكم ابطال يتفاخرون انهم حققوا انجازا بخروجكم سالمين ... تخيلوا  كل هذه الجموع موحده تدعو وتتمنى سلامتكم ، سلامة يشعر  الجميع انها  سلامتهم ، احبكم الله فإبتلاكم ونفرد بكم  لانه يحب ان يسمع مناجاتكم  كما احب مناجاة امامكم الكاظم (ع ) في سجنه المنفرد  ذلك  كان حجر البشر لولي  من اولياء الله،  وهذا حجر الله لمن احب من خلقه، كان السجان يعذب امامكم.

 وانتم  مسؤولي  الحجر  من ابطال   المهن  الصحية واخوانهم من اطباء وكوادر يتمنون خدمتكم  وخلفهم يقف الالف من ابناء القوات الامنية  مستعدين ليزفوكم الى اهلكم بعد الشفاء

وكل قلوب ابناء العراق  تنتظر لحظة الفرح التي سوف تدخلها ساعة شفائكم  انتم مصدر وحدتنا انتم منبع فرحتنا انتم قبلة عيوننا .

 لا تقلقوا على فقير لان هناك جنود مخفية تطوف اليل والنهار تحمل العطاء  ، كنتم تدعون لمن في الساتر واليوم من في الساتر يدعو لكم  ختاما قبلة لكم من كل الشفاة العطشا  الى لحظة شفائكم  وكانكم احد افراد عائلة كل فرد من ابناء العراق هكذا نراكم  وهكذا نتمنى لكم  ولعوائكم وللجنود  الابطال الذين يسهرون  عليكم ...

 نجلس في البيت  حتى لاتزيد الاعداد ويقل الاهتمام بكم وحتى لا تضيع الفرحة  لحظة خروجكم وحتى نكون كلنا  صفا واحدا  هنيئا لكم الشفاء يامن تشافيتم ويامن ننتظر لحظة خروجكم ... والله معنا ومعكم ..

عن ابناء المثنى

اخا  لهم ولكم يدعو لكم ليل نهار ... بالشفاء والفرج والسلامة لكل ابناء العراق   ..

*غرفة محامين المثنى  المحامي ...

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1694.92
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
مواطنة : مقال صياغته سلسة ومؤسف ماورد فيه ...
الموضوع :
وداعاً (كلية الزراعة /جامعة بغداد)
مواطن : والعبادي عنده وجه ويرشح .... ومشتت عنده وجه ويتأمر ..... وامريكا عدها وجه وتتقابح...... والابراهيمي عنده وجه ...
الموضوع :
فضيحة مدوية .... مصدر مطلع : تعيين مصطفى الكاظمي مديرا لجهاز المخابرات في زمن العبادي كان عبر وثيقة مزورة
رسول حسن نجم : اذا كان المقصود بالحشد هم متطوعي فتوى الجهاد التي اطلقها سماحة السيد السيستاني دام ظله الوارف فلم ...
الموضوع :
وجهة نظر..!
رسول حسن نجم : أحسنت ايها الاخ الكريم كيف لايكون كذلك وهو الامتداد الطبيعي للامامه في عصر الغيبه وهو المسدد من ...
الموضوع :
المرجعية..رصيد لن تنتهي صلاحيته مدى الأيام..!
قهر : وطبعا لولا العقلية الفذة للقائدلعام للقوات المسلحة لم يحصل الانجاز !!!! عليه ننتظر ٥ سنوات حتى نعرف ...
الموضوع :
الكشف عن تفاصيل تتعلق بالمسؤول عن تفجير الكرادة (صور)
رسول حسن نجم : اود توضيح النقاط التاليه: ١- لو قمنا باستطلاع للرأي لكل شيعي في العراق هل سمع بيان مكتب ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : ما سبب ضعف الاقبال على الانتخابات على الرغم من الطاعة التي يبديها الناس لنصائح المرجعية الرشيدة؟
رسول حسن نجم : احسنت سيدنه فالمرجعيه اليوم والمتمثله بسماحة السيد السيستاني دام ظله هي قطب الرحى وهي الموجه لدفة السفينه ...
الموضوع :
لماذا الخوف من جند المرجعية
رسول حسن نجم : عندما عرض الاختلاف بين التأريخين في مولد نبي الرحمه صلى الله عليه واله امام السيد الخميني قدس ...
الموضوع :
الرسول محمد (ص) ولد يوم 12 ام 17 من ربيع الاول ؟!
رسول حسن نجم : في مثل هذه الحاله يتوجب على التيار الصدري التحالف مع الشيعه لكي لايضيعوا مكونهم بين باقي الكتل ...
الموضوع :
مصدر مطلع : التيار الصدري غص بما فعل اكثر ما انشرح به من نتائج الانتخابات التي جرت قبل ستة ايام
رسول حسن نجم : هذا هو ديدن البعثيين والوهابيين فهم يعولون على امريكا في القضاء على الشيعه وتنامي قدراتهم العسكريه لانهم ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يفكر به اعدائنا لحل الحشد الشعبي
فيسبوك