المقالات

كمية استهلاك الفرد البصري من البول !


عزيز الإبراهيمي

 

قد يبدو الامر مزحة او قد يظن اخر ان الامر قد اختلط، ولكن انا أعي ما أقول وأريد ان احسب ما يستهلكه(في الشرب وسائر الاستعمالات) الفرد البصري من البول الخالص ....

مع جل احترامي؛ لانه لا توجد في العراق وحدات لمعالجة الصرف الصحي بشكل فعال وكل المجاري تلقى في الأنهار.

واختيار الفرد البصري من دون العراقيين يكتسب أهمية احصائية كون البصرة اخر محطات دجلة والفرات وبقية العراقيين ايضا ينالهم الامر بشكل يقل كلما اتجهنا شمالا!

لدينا افتراضين( لانعدام الإحصاء ) ومعلومة ثم المسالة تتحول الى رياضيات بحته، الافتراض الاول هو ان الأنسان العراقي يطرح بول بمقدار لتر واحد في اليوم كمعدل.

الافتراض الثاني ان العراقيين الذين يقطنون على صفاف دجلة هو ٢٠ مليون نسمة، اما المعلومة بحسب موقع وزارة الموارد المائية لهذا الشهر فان إطلاقات نهر دجلة تقدر ب ١٢٠ متر مكعب في الثانية!

بعملية حسابية على ما سبق، يتبين ان ٢٠ مليون ينتجون ٢٠ الف متر مكعب في اليوم

وعندما نحوله الى الثانية، فينتج ال ٢٠ مليون حوالي ٠،٢٣١ متر كعب في الثانية اَي حوالي ربع متر مكعب في الثانية.

وهذا المقدار تقريبا يشكل 0.2% من الاطلاقات الرسمية لنهر دجلة، وهذا يعني ان العائلة في البصرة اذا استهلكت ١٠٠ لتر من الماء فان هذا يعني استهلاكها ضمنا 0.2 (خمس) لتر من البول الخالص.

هذا الامر فقط الحصة من نهر دجلة عاد ضيف الها الفرات الذي لم نحسبه لانعدام المعلومات عن كميات بول الشعب السوري.

 من هنا يتبين مظلومية اهل البصرة وضرورة ان يكون مشروع انشاء وحدات معالجة مياه الصرف الصحي من اولى المشاريع التي توكل للاتفاق الصيني مستقبلا!

عاد انت بعد لا تلوم العراقي..لان غاسل وجهه ببوله!

ــــــــــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1639.34
الجنيه المصري 92.76
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
محمد الهندي : هم من يحكم العراق ويسرقه بالاتفاق مع الاخوه الاعداء وساستنا تبارك لهم ذلك ...
الموضوع :
العرداوي: ترشيح زيباري لرئاسة الجمهورية تجاوز على القانون والدستور
ابو محمد : احسنت واجدت فقرة مرض الولد عشتها شخصيا قبل ايام وكما وصفت بالضبط والحمد لله على كل حال. ...
الموضوع :
من قال أن الرجال لا يبكون .؟!
احمد سواعد : يعطيكم العافيه ...
الموضوع :
وفاة أم البنين (عليها السلام )
حسن : السللم على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين السلام على أبا الفضل ...
الموضوع :
من كرامات الإمام الحسين صلوات الله عليه: اين ذهبت الغدة السرطانية؟قصة معاصرة حقيقية بكل حرف من حروفها
الحاج هادي العكيلي : السلام عليكم .. بالنظر لاهمية محاضرة الشيح جلال الدين الصغير في توضيح الامور وخاصة من الجانب السياسي ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن سنة صاخبة تتماوج بين الاحداث وآثارها وبين علامات الظهور ودورها
ابن الاعظمية : الكابتن الاسطورة حسين سعيد ابن الاعظمية البار فهو من مواليد الاعظمية وجاري تبا وتعسا وبغضا لمن يعاديه ...
الموضوع :
حسين سعيد الفلسطيني البعثي ماذا لو كان عراقياً
مازن : إلى جهنم و بئس المصير لعنه الله على كل البعثيين و الصداميين الاوباش ...
الموضوع :
وفاة ابن خالة الطاغية المقبور صدام حسين ومرافقه الاقدم المجرم ارشد ياسين
كرار حسان : عشيرة بيت عوفي وهي عشيرة من أحد عشائر البوبخيت المهمة يراسها في الوقت الراهن الشيخ حسن ناجي ...
الموضوع :
«مسلم» الوحيد بين 600 طفل من «بيت عوفـي» فـي البصرة يقطع 15 كلم ليواصل تعليمه
محمد سعيد : مقالكم جميل حياكم الله ووفقكم أتمنى لكم دوام التوفيق ...
الموضوع :
هل ينجحون اليوم بما فشلوا به في الأمس..
Majeda Khalil : رحم الله والديكم والله يقضي حوائجكم بحق صاحب السجدة الطويله الامام موسى بن جعفر الكاظم عليه السلام ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
فيسبوك