المقالات

ليس هي عمامتنا..!

3258 2019-06-24

هيثم الزاملي الموسوي

 

سؤل الامام الخميني قدس سره بعد الثوره الاسلامية سيدنا هناك معممين يسرقون الناس فقال لهم الامام قدس سره:  لا بل قولوا لصوص ارتدوا العمامة

يقول الدكتور علي شريعتي

( عندما يلبس الظلم رداء التقوى تولد اعظم فاجعه )

اصبت يامعلم الثورة الاسلامية فهي منظمات الجريمة المنظمة والفساد ينخر اجهزة الدولة في ظل حكم احزاب تدعي الاسلام  لكن الحقيقة هؤلاء ليسوا اسلامين مؤمنين بمبادئ الاسلام بل هم سراق مؤمنين ان السرقة تحتاج لفنون وتلون مع قداسة المجتمع فلبسوا جلباب الاسلام فالعمامة عند عامة المسلمين هي رمزية تدل على ان صاحبها داعيه لله!

فليس من الممكن ان يكون داعية الله سارق هكذا كان يقول مجتمعي، فكان اللص اذكى من الجميع فلبس العمامة فليس لديه مايخسره ان قبض عليه فالتهمة ستنال من العمامة لهول الموقف وتعجب الناس فمن يرى النار تلتهم جسمه لا يبالي اهو منتعل ام حافي القدمين فالناس المسروقة لن تتبع السارق لانها تحتاج وقتآ طويلا تدمدم حول زي السارق وعمامته!

 سيحتاجون وقتا طويل لفهم انه ليس سوى سارق وبهذا الوقت قد يكون السارق وصل لداره ونزع عمامته وجلس  واخذ  يهاتف زمرته ليستفهم عن مكان لهوه هذه الليلة ثم يذهب لمكان سهرته بعدها يعود ثملآ لينام يستيقظ صباحا يحسب امواله التي سرقها بالعمامة لينتظر وقت سرقته الاخرى! 

* لا تجعل من هوس نفسك وخوفك من القصور بحق ماتراه مقدسآ سببا لاستغفالك، كن على حذر فالمكر والكيد والدهاء يمكن ان ياتيك بثوب تحبه كثيرآ، وقد يكون الحق بما تامرهُ نفسك ،فالامر ببساطة احدهم ماكر ويعلم انك بفطرتك تقدس رجل الدين، فيلبس العمامة ليسرقك واحدهم شاب يغوص في جمال الحياة، قد لا يعجبك ملبسه او مظهره فينبهك فتنهاك نفسك عن الاخذ بنصحه، فقط لانك ترى نفسك اعرف منه، وهذا هو هوى النفس فصدق الصادق الامين الرسول الامين ص ( ان الله لا ينظر الى اجسامكم ولا الى صوركم بل ينظر الى قلوبكم)

فابحثوا عن اصحاب القلوب الطيبة والسرائر النقية والضمائر الحية

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1639.34
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.95
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
عبد الله ضراب : ذلُّ السّؤال في أهل اليراع بقلم الشّاعرعبد الله ضراب الجزائري إلى الشّعراء والكتّاب والشّيوخ الذين كرّسوا ذلّهم ...
الموضوع :
كلمات إلى زينب سليماني
مواطن : مع هذا القرار ....... انتشر اخيرا فيديو لطفل في الاول الابتدائي والمعلمة اثرت تصويره على تهدئته لم ...
الموضوع :
التربية تبحث جملة موضوعات "مهمة"
مواطنة : عظم الله اجوركم ...
الموضوع :
ألقاب الزهراء(ع) تعكس مكانتها وتبيِّن تقصيرنا!
اياد عبدالله رمضان حسين علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ابي موظف عنده خدمه بالخمس وثلاثين سنه قبل داعش طلع للتقاعد وكان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
رسول حسن نجم : ليتنا نستفيد من التجربه الايرانيه وليت سياسيينا ومنظرينا يأخذوا هذه المسأله بجد ولا يألوا جهدا فيها لان ...
الموضوع :
إيران صراع مع الاستكبار لَن ينتهي، وضمانات البقاء هيَ القوٍَة
رسول حسن نجم : توضيح اكثر من رائع.. فعلا مشكلتنا الان هو عدم تمييز العدو من الصديق من قبل الكثيرين مع ...
الموضوع :
خذ الحكمة ولو من أفواه المنافقين..!
رسول حسن نجم : والله كلامك هذا في وسط الهدف ولم ارى فيه حرفا واحدا زائدا او انشاء وهي والله الحقيقه ...
الموضوع :
امريكا دولة مارقة لاتسمح باستقرار البلد !!!
الدكتور مسلم شكر : بارك الله فيك اجدت واصبت كبد الحقيقه ...
الموضوع :
كذبة حب الوطن..!
علي عبدالامير : الذي ينكر ما ورد بالمقالة عليه ان يقراء التاريخ ويدرس الجغرافية … اما تقول ان العراقيين اكديين ...
الموضوع :
من هم عرب العراق الحقيقيون
رسول حسن نجم : لافض الله فاك وجزيت خيرا.. فالشهادات(لاسيما في عراقنا الجريح) اصبحت مكمله للبدله الراقيه وباقي مستلزمات القيافه ولقد ...
الموضوع :
الشهادة العلمية والفخرية..هوس وموضة وأبتزاز 
فيسبوك