المقالات

الجماعة الصالحة في فكر شهيد المحراب ..

5228 2019-03-05

فراس الحجامي

 

كثيرا ما ركز السيد الشهيد محمد باقر الحكيم رضوان الله عليه، على دور الجماعة الصالحة في بناء المنظومة الاسلامية العاملة في المجتمع ، وذلك من منطلق الوعي والادراك، التي يجب ان تتوفر في سمات كل قائد وفي كل مرحلة.

بعد التجارب الناجحة لما انتجته، ولدورها البارز في انتشال المجتمعات؛ من اثار الحروب وبقايا التراكمات، من التي أكتسبها المجتمع من مراحل حكم الدكتاتورية، التي حاربت وعملت على طمس معالم المجتمع الواعي المثقف ، وتحويله بنظر البعض الى مجتمع متخلف جاهل ،عكس ما يجب ان يكون تماما ،

ومن اجل جلاء تلك النظريات وابعادها عن الواقع المجتمعي والجماهيري ،رأى الشهيد السعيد آية الله محمد باقر الحكيم رضوان الله عليه، ضرورة التكاتف لتشكيل جماعات صالحة، تنهض بفكر الاسلام الاصيل ، تدافع عن الواجب الحق للمواطن الصالح ، وتبعد عن جميع تلك المؤاخذات التي يعتبرها البعض، نابعة من المجتمع ذاته .

اضافة الى دورها الاساسي في قيادة الجماهير وتعبئتها فكريا، لمواجهة تلك الهجمات للتي يشنها بين الحين والاخر، دعاة المدنية والعلمانية وما تنفثه من سموم، نراها واضحة جلية بين طبقات المجتمع الفتية، والتي اصبحت الطعم السهل لتسويق تلك الافكار الهدامة، التي من شأنها ان تدمر مجتمع بأكمله ،

لذا نرى ان الطرح الموضوعي للشهيد محمد باقر الحكيم قدس سره الشريف، بات محل تكريم واحترام من قبل جميع صناع المجتمعات الراقية ، وقد استحوذت تلك المفاهيم المجتمعية أيضا،  على لفت انتباه اغلب الشخصيات المدافعة عن حقوق الانسان.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 0
يورو 0
الجنيه المصري 0
تومان ايراني 0
دينار اردني 0
دينار كويتي 0
ليرة لبنانية 0
ريال عماني 0
ريال قطري 0
ريال سعودي 0
ليرة سورية 0
دولار امريكي 0
ريال يمني 0
التعليقات
مهدي اليستري : السلام عليك ايها السيد الزكي الطاهر الوالي الداعي الحفي اشهد انك قلت حقا ونطقت صدقا ودعوة إلى ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
ابو محمد : كلنا مع حرق سفارة امريكا الارهابية المجرمة قاتلة اطفال غزة والعراق وسوريا واليمن وليس فقط حرق مطاعم ...
الموضوع :
الخارجية العراقية ترد على واشنطن وتبرأ الحشد الشعبي من هجمات المطاعم
جبارعبدالزهرة العبودي : هذا التمثال يدل على خباثة النحات الذي قام بنحته ويدل ايضا على انه فاقد للحياء ومكارم الأخلاق ...
الموضوع :
استغراب نيابي وشعبي من تمثال الإصبع في بغداد: يعطي ايحاءات وليس فيه ذوق
سميرة مراد : بوركت الانامل التي سطرت هذه الكلمات ...
الموضوع :
رسالة الى رئيس الوزراءالسابق ( الشعبوي) مصطفى الكاظمي
محمد السعداوي الأسدي ديالى السعدية : الف الف مبروك للمنتخب العراقي ...
الموضوع :
المندلاوي يبارك فوز منتخب العراق على نظيره الفيتنامي ضمن منافسات بطولة كأس اسيا تحت ٢٣ سنة
محمود الراشدي : نبارك لكم هذا العمل الجبار اللذي طال إنتظاره بتنظيف قلب بغداد منطقة البتاويين وشارع السعدون من عصابات ...
الموضوع :
باشراف الوزير ولأول مرة منذ 2003.. اعلان النتائج الاولية لـ"صولة البتاوين" بعد انطلاقها فجرًا
الانسان : لانه الوزارة ملك ابوه، لو حكومة بيها خير كان طردوه ، لكن الحكومة ما تحب تزعل الاكراد ...
الموضوع :
رغم الأحداث الدبلوماسية الكبيرة في العراق.. وزير الخارجية متخلف عن أداء مهامه منذ وفاة زوجته
غريب : والله انها البكاء والعجز امام روح الكلمات يا ابا عبد الله 💔 ...
الموضوع :
قصيدة الشيخ صالح ابن العرندس في الحسين ع
أبو رغيف : بارك الله فيكم أولاد سلمان ألمحمدي وبارك بفقيه خراسان ألسيد علي ألسيستاني دام ظله وأطال الله عزوجل ...
الموضوع :
الحرس الثوري الإيراني: جميع أهداف هجومنا على إسرائيل كانت عسكرية وتم ضربها بنجاح
احمد إبراهيم : خلع الشيخ خليفة بن حمد آل ثاني لم يكن الاول من نوعه في الخليج العربي فقد تم ...
الموضوع :
كيف قبلت الشيخة موزة الزواج من امير قطر حمد ال ثاني؟
فيسبوك