المقالات

عادل عبد المهدي يجد مفتاح جنة عدن ...!

1558 2018-12-05

زيد الحسن

 

وجدت الانظمة البرلمانية و تأسست لبناء الشعوب بناءً ديمقراطي ينقلها من الفشل الى النجاح ، و وجود النظام البرلماني هو أشارة على وجود الديمقراطية والابتعاد عن التفرد بالسلطة و قتل الدكتاتورية و الاضطهاد و مشاركة كل مكونات الشعب العرقية و المذهبية في الحكم .

من أجل برلماننا العراقي ضحينا بـ 1200 الف موقع اثري ، و اختزلنا كل ماضينا بحفنة لصوص و بمنطقة خضراء ، و نسفنا كل ما يمت الى الحضارة بصلة ، وكل هذا ليقال عنا نحن بلد ديمقراطي وله برلمان يمثل شعبه ، و حقيقة الامر ان الشعب في اخر انتخابات ركل السياسين ركلة شماء على جباههم ، لكن ماكنة اعلامهم زورت و دلست النتائج و اعتلوا صرح البرلمان من جديد .

دعونا ننسى تاريخ الشعوب ، و نبتعد عن تجارب الدول الاخرى وكيف نهضت بعد النكبات ، ونستذكر عقدين من الزمن كان العراق فيهم درة الشرق الاوسط !

و رؤية هذان العقدان من الزمن لا تختلف عن عقدين من عمر برلماننا العاهر ، فأن الحوادث تتشابه و تختلف المسميات .

بعد استقلال العراق من الاحتلال البريطاني عام 1932 و عقد خلالها معاهدات نفطية مع بريطانيا والتي لم تسعفه لينال حريته كاملة ، هنا دعوني أشبه الامر و اقارنه بين احتلال امريكا للعراق و عقد الاتفاقية طويلة الامد ، و بين استقلال العراق و عقد الاتفاقية مع بريطانيا ، الامر لايختلف بشيء فقط تغيرت المسميات .

في عالم 1950 غضب الشعب العراقي و رفض الخنوع لبريطانيا و تم تأسيس مجلس الاعمار العراقي ، هنا اقف ايضا و اقارن بين مجلس الاعمار العراقي المتشكل عام 1950 و بين مجلس الحكم الذي شكله بريمر و الذي يضم النخبة من ساسة العراق ، ماذا فعل مجلس الاعمار العراقي عام -950 1؟

من انجازاته انتزاع حقوقه كاملة من بريطانيا ، بناء سد الثرثار على نهر دجلة لينهي رعب وكابوس غرق و فيضانات بغداد ، ثم تم بناء سد الحبانية للسيطرة على نهر الفرات و كبح جموحه الهادر ، وبعدها تتالت المشاريع مصانع الاسمنت ، مصانع النسيج ، مصانع الغاز مصانع توليد الطاقة معامل الحديد و الصلب ، برامج التطوير للطاقة النووية ، وكل هذا بايدي عراقية بحتة ، ونهض العراق نهضة تاريخية لا مثيل لها ، اعود لمقارنتي بين هذه الانجازات و بين انجازات النخبة في مجلس الحكم العراقي ، انجازاتهم هي تشكيل احزاب و تشكيل اجنحة عسكرية لهذه الاحزاب تشريع قوانين لمنح هذه الاحزاب مخصصات و رواتب خرافية ، استيراد مصفحات لحماية السادة النواب ، شراء قصور و فلل خارج البلد ، ارصدة ضخمة لهم ولعوائلهم ، اعادة انشطار هذه الاحزاب ، و بعدها الطامة الكبرى و هي التضحية بكل تاريخ و حضارة للعراق و اشعال الفتنة الطائفية التي لم نكن نعرفها او نسمع عنها ، و بعدها جلب الدواعش و هدم الانسان ، هذه هي انجازات مجلس الحكم و هذا هو حال برلماننا اليوم الذي ما زلنا نصر على وجوده .

تصريح السيد عبد المهدي ليلة امس للبرلمان ( انني لا اخاف من المسؤلية ) يعد بادرة خير و مفتاح أمل ان يبحث السيد رئيس الحكومة عن جنة عدن و المفتاح بيده ، فقط عليه ان يقول للبرلمان و الاحزاب ان الشعب يريد الحل و انتم آس المشاكل ، و يعقد العزم على بناء العراق كما بناه العراقيين خلال عقدين من عام 1959 الى عام 1970 و التاريخ ليس ببعيد ، و ها هي جنة عدن تنتظر من رئيس الوزراء الدخول بأذن من المرجعية و بتأييد من الشعب العراقي ، و المفتاح بيدك اخي الرئيس .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1666.67
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.95
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
صوة العتره : بحث مفصل عن ذرية السيد محمد سبع الدجيل ابن الإمام علي الهادي عليهم السلام/السادة ال البعاج ذرية ...
الموضوع :
29 جمادي الثانية 252هـ وفاة السيد محمد سبع الدجيل السيد محمد ابن الإمام الهادي (ع)
رسول حسن نجم : كلام جنابك في صميم (الجاهليه العربيه وجماهيرهم من الصنف الثالث حسب تصنيف الامام علي عليه السلام) وكذلك ...
الموضوع :
لا يمكن أن تقع الحرب ما بين الدول الكبرى..
الدكتور فاضل حسن شريف : استدلال منطقي ...
الموضوع :
من هم عرب العراق الحقيقيون
رسول حسن نجم : نحن في زمن انقلاب المقاييس وكما قال امير المؤمنين عليه السلام يعد المحسن مسيء هذا في زمنه ...
الموضوع :
المثليون والبعثيون ربما هم الأخيار..!
أقبال احمد حسين : اني زوجة الشهيد نجم عبدالله صالح كان برتبه نقيبمن استشهد ب2007 اقدم اعتراظي لسيادتكم بان الراتب لايكفي ...
الموضوع :
الأمن والدفاع تحدد رواتب منتسبي الداخلية وتؤكد قراءتها الأولى بالبرلمان
رسول حسن نجم : ان التعمق في الكتب المختصه وعمل البحوث النظريه من خلال نصوصها ومن ثم استخلاص النتائج وفقا لتلك ...
الموضوع :
شيعة العراق: فاضل طينة آل محمد 
ابو حسنين : للاسف الشديد والمؤلم انك تمجد وتعظم شخصيه وضيعه وانتهازيه مفرطه ومنحرفه غالب الشابندر راكب الامواج ومتقلب المواقف ...
الموضوع :
بماذا نفسر ما قام به غالب الشابندر في القناة الرابعة؟!
زيد مغير : اللهم العن من قتله ومن شارك بقتله ومن فرح لمقتله ...
الموضوع :
أنا رأيت قاسم سليماني..!
عبد الله ضراب : ذلُّ السّؤال في أهل اليراع بقلم الشّاعرعبد الله ضراب الجزائري إلى الشّعراء والكتّاب والشّيوخ الذين كرّسوا ذلّهم ...
الموضوع :
كلمات إلى زينب سليماني
مواطن : مع هذا القرار ....... انتشر اخيرا فيديو لطفل في الاول الابتدائي والمعلمة اثرت تصويره على تهدئته لم ...
الموضوع :
التربية تبحث جملة موضوعات "مهمة"
فيسبوك