المقالات

السفارة الامريكية؛ موقف لاتحمد عقباه

1078 2018-11-26

فراس الحجامي


في ضل سياسة المد والجزر التي يستخدمها الامريكان تجاه حكومة السيد عادل عبد المهدي المدعومة من الاغلبية الوطنية والتي استمدت شرعيتها من موقف الكتل البرلمانية الداعمة لها نرئ بين الحين والاخر خروج بعض روؤس الساسة الامريكان بتصريحات يراد منها النيل من الموقف الوطني المتبنئ من السيد رئيس الوزراء كان بدايتها بالتلويح لحل الحشد الشعبي والذي كان موضع رهان الاغلبية ممن اراد وضع العصئ بعجلة التقدم السياسي العراقي واصحاب المنصات ممن خضع لامر الواقع بعد تلقينهم هزائم متكررة علئ ايدي ابناء المرجعية وبعض العشائر الكريمة ولم يكن اخرها تصديهم تجاه مشروع فتح المنطقة الخضراء المحصنة امنيا والتي يعتبرها الشعب العراقي معقل الفساد والهيمنة علئ مقدرات الشعب العراقي ..
نرئ في هذا الموقف لما يحتويه من مؤشرات تمس السيادة العراقية والكرامة الحكومية بأنه موقف مستمد من سياسة الرئيس الامريكي دونالد ترامب والذي كشف عنه مؤخرا من من مؤازرة السعودية العربية للاحتلال الاسرائلي والذي اكد به بأن لولا السعودية لما كان وجود للصهاينة من لجدير بلذكر بأن تلك التصريحات المعادية لمحور المقاومة الاسلامية مدفوعة الثمن خليجيا اقليميا يجب ان تواجه تلك التدخلات بموقف شعبي رافض لتلك السياسة الاستفزازية لحكومة الاغلبية الشعبية وألا فان مسلسل التدخلات لن ينتهي بتلك الخطوة بل يتعداها الئ ما لا يحمد عقباه ...
أيضا للكتل السياسية التي اعلنت موقفها المساند للسيد رئيس الوزراء منذ توليه الحكومه قبل اكثر من شهر صار واجب عليها ان تصدر بيانات رسمية مؤيدة للموقف الحكومي ومنددة بسياسة السفارة الامريكية

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1694.92
الجنيه المصري 92.76
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.95
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
رسول حسن نجم : في مثل هذه الحاله يتوجب على التيار الصدري التحالف مع الشيعه لكي لايضيعوا مكونهم بين باقي الكتل ...
الموضوع :
مصدر مطلع : التيار الصدري غص بما فعل اكثر ما انشرح به من نتائج الانتخابات التي جرت قبل ستة ايام
رسول حسن نجم : هذا هو ديدن البعثيين والوهابيين فهم يعولون على امريكا في القضاء على الشيعه وتنامي قدراتهم العسكريه لانهم ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يفكر به اعدائنا لحل الحشد الشعبي
رسول حسن نجم : عندما صدق الجاهل انه اصبح عالما من خلال عمليه تسمى سياسيه وهي لاتمت للسياسه بصله ارتقى المنبر ...
الموضوع :
من هو الحارس ومن هو الوزير ؟!
ابو حسن : احسنت وصدقت بكل حرف والله لولا الحشد المقدس لما بقي العراق ...
الموضوع :
لهذا يبغضون الحشد..!
زين الدين : هل يجوز التعامل بما يسمى بالهامش او الرافعة المالية في اسواق العملات الرقمية بحيث تقرضك شركة التعاملات ...
الموضوع :
إستفتاءات... للمرجع الأعلى السيد السيستاني حول شراء وبيع الاسهم
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
اليمن/ عذرا ً ثورة اكتوبر..!
محمد ابو علي عساکره الكعبي : مادور الكعبيين في نصرة الإمام الحسين ع شكرا ...
الموضوع :
ابناء العشائر الذين نصروا الإمام الحسين عليه السلام
رسول حسن نجم : بلى والله ليس الى بعض الكتل بل الى كلهم فتبا لهم الى ماقدمت ايديهم... واليوم يتباكون على ...
الموضوع :
الى بعض الكتل الشيعية!
رسول حسن نجم : كاننا كنا نعيش في رفاهية من العيش وليس لدينا عاطلين منذ٢٠٠٣ وليس لدينا ارامل وايتام ولايوجد في ...
الموضوع :
أيها الشعب..!
رسول حسن نجم : اولا بيان المرجعيه صدر بناءا على سؤال توجه للمكتب ولو لم يوجه هذا السؤال لم يصدر البيان!..... ...
الموضوع :
قال لهم مرجعهم اذبحوا بقرة..قالو إن البقر تشابه علينا..!
فيسبوك