المقالات

صمدت غزه فأنتصرت ..!

957 2018-11-15

فراس الحجامي

 

صواريخ غزه وحليفها السرمدي حزب الله تدك اوكار الصهاينه في انتصار بجميع المقاييس العسكرية والسياسية حيث امطروا المستوطنات الاسرائيلية بحزمة من الصواريخ التي خلفت ورائها مايقارب المئة بين قتيل وجريح في نفس الوقت لم يتجاوز شهداء الجانب الفلسطيني وجرحاه العشرون وهذه مفارقة تحدث لاول مرة وهذا لم ياتي من فراغ وأنما يحلل الئ تطور المنظومة العسكرية لدئ المقاومة الفلسطينية وبعدهم عن الطرق التقليدية في حرب الشوارع وما سمي في حينها بثورة الحجارة التي استمرت لعقود من الزمان لم تاثر قيد انملة علئ العدو الصهيوني بل زادته غطرسةوأستكبار وأعطته الضوء الاخضر لكي يقوم بحملاته التوسعية في جميع ارجاء فلسطين ، ، 
وأن ماحصل اليوم الئ الصعيد العسكري كما اشرنا فأنه نقلة نوعية في قلب موازين الحرب العسكرية أعتقد ان اسرائيل وحليفها الاكبر الولايات المتحده سوف تعيد حساباتها اتجاه التعامل مع محور المقاومة الذي يمثل القلب النابض للاسلام الحقيقي في مقارعة قوئ الاستبداد والاستكبار العالمي وفي نفس الوقت فأن هذه الضربة ستكون مبرر تافه لتشديد العقوبات علئ الداعم الاول والاقوئ لمحور المقاومة الاسلامية وهو الجمهوريه الاسلامية وفصائل حزب الله في لبنان التي تعهدت بعدم السكوت في قادم الايام عن اي اعتداء يفكر فيه الكيان الصهيوني علئ لبنان ومن جهة اخرئ فأن العربية السورية وأنتصاراتها مؤخرا كان عامل قوة في التصدي للعدوان علئ اراضي الشعب الفلسطيني ،،
ومن هنا يمكننا القول بأن جميع تلك العوامل تنصب في صالح خدمة القضية الفلسطينية خصوصا بعد تحويل القدس الئ عاصمة للكيان الصهيوني وتحويل عدد من السفارات اليها لصبغها بشيء من المشروعية وسكوت الجامعه العربية عنها بمجرد أستنكار مخجل لم يرد عليه اي دبلوماسي اسرائيلي ولو بكلمة واحدة ومن جهة اخرئ نرئ تهافت حكام بعض الدويلات العربية كعمان وغيرها علئ الارتماء في احضان بني صهيون هذا مؤشر علئ سياسة تمويع القضية العربية الكبرئ وجعلها مجرد خلاف سياسي بين بلدين كانما

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1694.92
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
رسول حسن نجم : في مثل هذه الحاله يتوجب على التيار الصدري التحالف مع الشيعه لكي لايضيعوا مكونهم بين باقي الكتل ...
الموضوع :
مصدر مطلع : التيار الصدري غص بما فعل اكثر ما انشرح به من نتائج الانتخابات التي جرت قبل ستة ايام
رسول حسن نجم : هذا هو ديدن البعثيين والوهابيين فهم يعولون على امريكا في القضاء على الشيعه وتنامي قدراتهم العسكريه لانهم ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يفكر به اعدائنا لحل الحشد الشعبي
رسول حسن نجم : عندما صدق الجاهل انه اصبح عالما من خلال عمليه تسمى سياسيه وهي لاتمت للسياسه بصله ارتقى المنبر ...
الموضوع :
من هو الحارس ومن هو الوزير ؟!
ابو حسن : احسنت وصدقت بكل حرف والله لولا الحشد المقدس لما بقي العراق ...
الموضوع :
لهذا يبغضون الحشد..!
زين الدين : هل يجوز التعامل بما يسمى بالهامش او الرافعة المالية في اسواق العملات الرقمية بحيث تقرضك شركة التعاملات ...
الموضوع :
إستفتاءات... للمرجع الأعلى السيد السيستاني حول شراء وبيع الاسهم
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
اليمن/ عذرا ً ثورة اكتوبر..!
محمد ابو علي عساکره الكعبي : مادور الكعبيين في نصرة الإمام الحسين ع شكرا ...
الموضوع :
ابناء العشائر الذين نصروا الإمام الحسين عليه السلام
رسول حسن نجم : بلى والله ليس الى بعض الكتل بل الى كلهم فتبا لهم الى ماقدمت ايديهم... واليوم يتباكون على ...
الموضوع :
الى بعض الكتل الشيعية!
رسول حسن نجم : كاننا كنا نعيش في رفاهية من العيش وليس لدينا عاطلين منذ٢٠٠٣ وليس لدينا ارامل وايتام ولايوجد في ...
الموضوع :
أيها الشعب..!
رسول حسن نجم : اولا بيان المرجعيه صدر بناءا على سؤال توجه للمكتب ولو لم يوجه هذا السؤال لم يصدر البيان!..... ...
الموضوع :
قال لهم مرجعهم اذبحوا بقرة..قالو إن البقر تشابه علينا..!
فيسبوك