المقالات

ماذا لو تكررت عفا الله عما سلف ??

1194 2018-10-30

فراس الحجامي

تخوف مشروع وهواجس بحاجه الئ وقفه واسأله بحاجه اجوبه جميعها تنصب في اجرائات السيدعادل عبد المهدي في قضية الفساد الشائب منذ سقوط الطاغيه ولاخر مرحله من حكومة السيد العبادي ،
لايمكن لعاقل أن يتصور لمجرد التفكير في هدر هذه الكميه الطائله من أموال الشعب والتي عبرت الحدود لدول عظمئ جراء سرقات تمت بعلم ومرأئ من التحالف الدولي في عهد الحاكم المدني بول بريمر مرورا بخمس حكومات لم تحرك ساكنا ضد اي وزير او مسؤول ضالع في تلك السرقات ،
فقد بات لزوما علئ السيد عبد المهدي مطالبت الدول جميعها بما فيها الولايات المتحده وغيرها بأسترجاع الاموال مع السارقين لانها اموال للشعب العراقي وليس لاحد سلطه عليها ،
خصوصا وان السيد عبد المهدي قد حضئ بمقبولية جميع الكتل السياسيه والمرجعيه الدينيه وهذا مايشكل له قوة دعم جماهيري وسياسي يكون قادرا علئ قلب الطاوله والتحكم بسلاسه دون ادنئ شئ لذالك يمكن القول لمن يطبل و يجعجع عبر مواقع التواصل الاجتماعي بأن ليس من مصلحة رئيس الوزراء تدويل القضيه وجعلها في خانة النسيان ،بأن الوقت مناسب جدا الان والارضيه مهيأ لاستئصال جذور الفساد ودولتهم العميقه ،،هذا المصطلح الذي تتناغم فيه هذه الايام قنواتهم الفضائيه وجيوشهم الالكترونيه من اجل تفخيم الوضع وأستفزاز السيد عبد المهدي للسكوت علئ جريمة حرمان الملايين من أبناء الشعب العراقي من ابسط مقومات الحياة الكريمه من ماء وكهرباء وطرق وخدمات للعام الخامس عشر علئ التوالي وأستحواذ مافيات الفساد علئ أغلب مفاصل الدوله وعودة نصف سكان العراق الئ تحت خط الفقر وأنهيار المنظومه الكهربائيه وأعتماد البلد علئ دول الجوار في كل شي ، 
كل هذه المشاكل التي يمر بها البلد الان جراء تراكم الفساد وعدم تفعيل قانون النزاهه والمفتشين العموميين حيث أصبحت ملفات الفساد للمقايضات فقط واستخدامها في مبدأ ،،سدلي وسدلك،،أذن نعتقد أن نقول أن بقاء حكومة السيد عادل عبد المهدي وقوتها تكمن في محاسبة الفاسدين وأسترجاع أموال الشعب وعدم المهادنه والمماطله في حقوق الجياع ،،،،

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1694.92
الجنيه المصري 92.76
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.95
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
رسول حسن نجم : في مثل هذه الحاله يتوجب على التيار الصدري التحالف مع الشيعه لكي لايضيعوا مكونهم بين باقي الكتل ...
الموضوع :
مصدر مطلع : التيار الصدري غص بما فعل اكثر ما انشرح به من نتائج الانتخابات التي جرت قبل ستة ايام
رسول حسن نجم : هذا هو ديدن البعثيين والوهابيين فهم يعولون على امريكا في القضاء على الشيعه وتنامي قدراتهم العسكريه لانهم ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يفكر به اعدائنا لحل الحشد الشعبي
رسول حسن نجم : عندما صدق الجاهل انه اصبح عالما من خلال عمليه تسمى سياسيه وهي لاتمت للسياسه بصله ارتقى المنبر ...
الموضوع :
من هو الحارس ومن هو الوزير ؟!
ابو حسن : احسنت وصدقت بكل حرف والله لولا الحشد المقدس لما بقي العراق ...
الموضوع :
لهذا يبغضون الحشد..!
زين الدين : هل يجوز التعامل بما يسمى بالهامش او الرافعة المالية في اسواق العملات الرقمية بحيث تقرضك شركة التعاملات ...
الموضوع :
إستفتاءات... للمرجع الأعلى السيد السيستاني حول شراء وبيع الاسهم
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
اليمن/ عذرا ً ثورة اكتوبر..!
محمد ابو علي عساکره الكعبي : مادور الكعبيين في نصرة الإمام الحسين ع شكرا ...
الموضوع :
ابناء العشائر الذين نصروا الإمام الحسين عليه السلام
رسول حسن نجم : بلى والله ليس الى بعض الكتل بل الى كلهم فتبا لهم الى ماقدمت ايديهم... واليوم يتباكون على ...
الموضوع :
الى بعض الكتل الشيعية!
رسول حسن نجم : كاننا كنا نعيش في رفاهية من العيش وليس لدينا عاطلين منذ٢٠٠٣ وليس لدينا ارامل وايتام ولايوجد في ...
الموضوع :
أيها الشعب..!
رسول حسن نجم : اولا بيان المرجعيه صدر بناءا على سؤال توجه للمكتب ولو لم يوجه هذا السؤال لم يصدر البيان!..... ...
الموضوع :
قال لهم مرجعهم اذبحوا بقرة..قالو إن البقر تشابه علينا..!
فيسبوك