المقالات

لا يلدغ المؤمن من جحر مرتين (وإذا كانت مرات متعددة)؟؟

3149 2018-01-29

 

لقد أقترب موعد الانتخابات وبدأت أساليب الكتل السياسية الكبيرة تطرح من أجل جذب الناخبين الى صناديق الانتخابات من أجل تجديد الثقة بهم كفاسدين وسراق ، فتارةً يطرح رأي مقاطعة الانتخابات وتارةً يطرح المشاركة في الانتخابات مع خداع الناخبين باليقظة من المؤامرة ضد الإسلاميين ؟؟؟ ، فكلا الإقتراحيين يؤدي الى سيطرة القيادات الفاسدة نفسها على مقاليد السلطة والثروة ، مقاطعة الانتخابات يعني مقاطعة الرافضين للفساد وقادته وأتباع هؤلاء هم الوحيدون الذين سينتخبون وهذا يعني سيطرتهم ثانيةً على نتائج الانتخابات وتبقى التركيبة نفسها شيعياً وسنياً وكردياً ولا تتداخل هذه التركيبة مع بعضهاً البعض لأن المناطق موزعة وثابتة فليس في هذا خداع فكربلاء للشيعة كما صلاح الدين للسنة ، أما طرح فكرة المؤامرة فهذا يقبله العقل الساذج فقط بعد هذه الفترة الطويلة من الفساد والسرقة والفشل بما للكلمة من معنى فإذا كانت هناك مؤامرة فبقاء هؤلاء الذين يعنونون أنفسهم بالإسلاميين (والإسلام من أعمالهم براء) في سدة الحكم والقيادة وتدمير البلاد والعباد فهو مؤامرة على هذا الشعب المظلوم الذي تفاءل بالخير وحياة أفضل بعد سقوط الطاغية بعد تلك التضحيات العظيمة التي قدمها هذا الشعب المضحي ، فلم يبقى أمام الشعب إلا خياراً واحداً وهو المشاركة بالانتخابات بقوة تظهر مدى رفض هذا الشعب للفساد والفاسدين وانتخاب الصالح الأمين الذي يريد الخير لهذا الوطن وشعبه ، وفترة خمسة عشر سنة طويلة أظهرت حقائق الأشخاص والتنظيمات والكتل ، والظروف الصعبة التي عاشها العراقيون من إرهاب وقتل ودمار وفساد أعطت هذا الشعب التصور الكامل عن هذه القيادات ، فلا يمكن لهذه التجربة القاسية أن تمسحها أو تغيرها بعض الكلمات أو الدعايات أو رشاوى الذل والمهانة التي تقدم للمواطن في هذا الوقت كبطانيات وأكياس خيار ووعود كاذبة من توزيع قطع أراضي ووظائف وإصلاحات وغيرها ، فشعار المجرب لا يجرب يجب أن بمليء الشوارع والأزقة والساحات ، لأن الخطأ يجب أن لا يكرر والشعوب الناجحة هي التي تستفاد من أخطاءها في اختيار الأفضل في بناء أوطانها ومستقبلها وخلق سعادتها ، فإذا أراد شعبنا أن يلتحق بالشعوب المتقدمة والسعيدة فعليه أن يترك كل عنوان جربه ولم ينتج منه الا الخيبة والمعانات والكذب والفساد ، ويختار الأصلح والأفضل في قيادة وطنه وثرواته وبناء مستقبل أجياله ، فالمؤمن لا يلدغ من جحر مرتين ونحن نلدغ من نفس الجحر مرات متعددة ومن نفس العقارب المغلفة بأغلفة مقدسة يحترمها الشعب. 

خضير العواد 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 0
يورو 0
الجنيه المصري 0
تومان ايراني 0
دينار اردني 0
دينار كويتي 0
ليرة لبنانية 0
ريال عماني 0
ريال قطري 0
ريال سعودي 0
ليرة سورية 0
دولار امريكي 0
ريال يمني 0
التعليقات
أبو رغيف : بل أين كان يوم الأمس حين صالت وعربدت الطائرات ألتركية في منطقة ألشمال؟ هل هلعتم حين اسقطت ...
الموضوع :
تساؤلات لوزير الخارجية.."أين كنت عندما قصفت أمريكا قوات أمنية وسط بغداد؟"
حيدر : اللهم صل على محمد وال محمد الطيبين الطاهرين وعجل فرجهم والعن اعداىهم الوهابيه والصهاينه والدواعش والنواصب والبعثيه ...
الموضوع :
التلفزيون الإيراني: عملية استهداف العالم النووي فخري زاده ومدن ايرانية تمت من كردستان العراق
جبارعبدالزهرة العبودي : الاكراد العراقيين رغم انهم يعيشون على نفط الشيعة غير انهم يتعمدون توفير حواضن للإرهاب وعملاء الموساد الإسرائيلي ...
الموضوع :
الخارجية تستدعي القائم بالأعمال الإيراني في بغداد وتسلمه مذكرة احتجاج
مجيد الطائي : على الجميع الحذر كل الحذر من الشياطين مثيري الفتن بين الأديان المختلفة وبين مذاهب الدين الواحد ...
الموضوع :
كنيسة السريان الكاثوليك في العراق والعالم: ساكو تمادى بتصريحاته وكتاباته
ایرانی : رضوان الله تعالی علیه. اللهم ارزقنا توفیق الشهاده فی سبیلک بحق محمد و آله ...
الموضوع :
وكل لبيب بالإشارة يفهم..!
فاضل : السلام عليكم باعتقادي أن الحرب في فلسطين سوف تمهد بل تكون وسيله لضهور السفياني وباعتقادي الشخصي أنه ...
الموضوع :
حركة السفياني من بلاد الروم إلى العراق
الشيخ عبد الحافظ البغدادي : اشك كثيرا في الرواية التي تقول ان العرب كانوا اذا رزقوا بعشرة ابناء يتم قتل احدهم.. لم ...
الموضوع :
عبدالله والد الرسول محمد صلوات الله عليهم.. المظلوم والمغيب إعلاميا
شريف. الشامي : معلومات خطأ ولم يكن في السعوديه وليس لديه الجنسيه الامريكية مجرد احوازي لا اكثر ولا اقل ظهر ...
الموضوع :
أحمدالابيض من هو❗احمد الابيض المتحدث باسم التظاهرات في العراق ....؟!
دعاء الهاشمي : السلام على السيدة الجليلة بنت الفحول من العرب فاطمة بنت حزام الكلابية ورحمة الله وبركاته السلام عليكِ ...
الموضوع :
وفاة أم البنين (عليها السلام )
مصطفى الهادي : الله يرضى عنك اخ حيدر جواد ويمن عليك بالعلم ويفتح شآبيب رحمته لكم ويجعلكم من المقربين. ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يشيد بالاعلامي الاستاذ حيدر جواد بعد نشره تقريرا حول حقيقة وجود ما يسمى بعلم النفس
فيسبوك