المقالات

الولايات المتحدة تستفز العالم بالحرب النووية


 

في الأيام الأخيرة ظهرت على شبكة الإنترنت العريضة التي دعت إلى تخلي حكومة كوريا الشمالية عن الأسلحة النووية والتجارب الصاروخية خلال مرحلة تحضير وإجراء الألعاب الأولمبية الشتوية في بيونغ تشانغ بكوريا الجنوبية. نظرا لذلك يقلق كثير من الرياضيين المحترفين وعشاق الرياضات الشتوية. 

في الوقت الحاضر يعتبر الوضع في شبه الجزيرة الكورية غير المستقر. تبادل واشنطن وبيونغ يانغ التهديدات والاستفزازات. مع ذلك تعزز أمريكا تواجدها العسكري في المنطقة وتوسع نطاق التمارين المشتركة مع حلفاءها كوريا الجنوبية واليابان. وترد كوريا الشمالية بتجارب الأسلحة النووية عليها. 

تطلب البيت الأبيض لإنهاء برنامج الصواريخ الباليستية من حكومة كوريا الشمالية وفي الوقت نفسه تنتظر استسلام نظام كيم جونغ أون. لم تعتزم واشنطن تخلي عن إجراء التمارين العسكرية والتوصل إلى حل وسط مع بيونغ يانغ. على العكس من ذلك تستفز الولايات المتحدة كيم جونغ أون بشكل متعمد من أجل الحفاظ على مستوى التوتر في منطقة آسيا والمحيط الهادئ المربح لها. وتؤكدها سلسلة من صفقات الأسلحة الأمريكية لدول المنطقة. 

من جانبها لا تسعي كوريا الشمالية إلى تنفيذ متطلبات الولايات المتحدة وتخلي عن الأسلحة النووية بصورة طوعية. تعتبر قيادة البلاد تجارب الأسلحة النووية عاملا مهما لضمان سيادة الدولة. 

تجدر الإشارة إلى أن قد أكدت بيونغ يانغ نجاح برنامج الصواريخ الباليستية. ويعترف مجتمع الاستخبارات الأمريكية هذه الحقيقة أيضا. 

اليوم يحتفل كيم جونغ أون الانتصار الذي يستحقه لأن بلاده قد انضمت إلى "النادي النووي". لذلك تمتلك كوريا الشمالية بأسلحة الدمار الشامل ووسائل نقلها ويمكن أن يتفاوض مع جيرانها من موقف القوة ويتوافق تخفيف التوتر في المنطقة. كما يبدو خسر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب هذا النضال السياسي المعقد. 

بدوره يعزز زعيم كوريا الشمالية نجاحه فيطلق الحوار المباشر مع كوريا الجنوبية ويستعد لتنازلات كبيرة. من الواضح أن ينزل مستوى الكرامة للولايات المتحدة لأنها تنتهج السياسة المتهورة وغير الفعالة في العالم. 

 

مريام الحجاب 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 93.2
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.85
التعليقات
رسول حسن نجم : العراق وايران تربطهما عقائد ومقدسات ولايمكن الفصل بينهما والولايات المتحده تسعى بكل قوتها لهذا الفصل وهو محال.. ...
الموضوع :
صحيفة إسرائيلية: انسحاب بايدن من العراق..وماذا عن مصير (اصدقاء امريكا)؟
رسول حسن نجم : لعل المقصود بالعقل هنا هو الذكاء والذكاء يقسم الى ٢١٤ درجه وكل شخص يقيم تجربه ما حسب ...
الموضوع :
لا صدق في إدعاء أو ممارسة، إلا بإستدلال منطقي
رسول حسن نجم : تعجبني اطروحات وتحليل د. علي الوردي عندما يبحث في الشخصيه العراقيه ولكنه يبتعد عن الدين واخلاقياته في ...
الموضوع :
المستبد بيننا في كل لحظة؟
علاء عبد الامير الصائغ : بسمه تعالى : لا تنقطع رحمة الله على من يرحم الرعية السادة في مجلس الوزراء المحترم والموقر ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
رسول حسن نجم : ان الذين جاؤوا بالكاظمي الى السلطه هم من يتحمل مسؤولية مايجري فهو مجرد اداة لايحترمه الامريكان وهذا ...
الموضوع :
التواجد الاميركي في العراق..انسحاب ام شرعنة؟!
رسول حسن نجم : وماذا نتوقع من العشائريه والقبليه والعوده الى عصور التخلف والجهل وجعل الدين وراء ظهورنا غير هذه الاعمال ...
الموضوع :
بسبب قطع شجرة شخص يقتل اثنين من اخوته وابن اخيه ويصيب اثنين من النساء في بابل
رسول حسن نجم : في واقعنا العراقي المرير بدأ صوت الجهل والهمجيه والقبليه يرتفع شيئا فشيئا وهذا له اسبابه ومنها ١.. ...
الموضوع :
فتاوي المرجعية بين الدليل الشرعي وبين ثرثرة العوام
زيد يحيى حسن المحبشي : مع احترامي لمقام الكاتب هذا مقالي وهو منشور بموقع وكالة الأنباء اليمنية بصنعاء لذا وجب التنبيه ولكم ...
الموضوع :
أهمية ودلالات عيد الغدير
حيدر راضي : مافهمت شي غير التجاوز على صاحب السؤال والجواب غير مقنع تماماً وحتى لو كان غلاماً فهل قتل ...
الموضوع :
الخضر عليه السلام لم يقتل طفلا
نيران العبيدي : اضافة لما تقدم به كاتب المقال اضيف لم اكن اعلم باصولي الكردية الى ان عملت فحص الدي ...
الموضوع :
من هم الكورد الفيليون .. ؟1  
فيسبوك