المقالات

لقد ساعد آل سعود على التواجد الإيراني القوي في أغلب بلدان الشرق الأوسط

2392 2017-11-25

 

لم تتلقى شعوب المنطقة من آل سعود الا الأفكار الهدامة السوداوية الإرهابية الرافضة لكل فكر إنساني يريد التوحد والتقدم والرفاهية والسلام لشعوب المنطقة ، فكانت رافضة لكل تقارب وحدوي ما بين بلدان المنطقة العربية بل معادية لمشروع الوحدة العربية والفكر القومي ، وقد ظهر هذا العداء من خلال المواقف العدائية لهذه العائلة اتجاه الرئيس عبد الناصر وكل من حمل الفكر القومي الوحدوي ، وكانت هذه العائلة المعرقل الدائم لكل خطوة تدفع الشعب الفلسطيني لاسترداد وطنه وحريته وحقوقه إبتداءاً من إفشال ثورة 1936 للشعب الفلسطيني الى هذه الأيام التي ظهر فيها موقف رئيس أركان الجيش الإسرائيلي من السعودية ومواقف السعودية اتجاه إسرائيل الذي قال فيها لم تعادينا السعودية في يوم من الأيام ولم تقاتلنا ، ساعدت هذه العائلة على نشر الفكر الوهابي التكفيري ما بين الشباب العربي الذي نتج عنه ظهور المنظمات الإرهابية التكفيرية كالقاعدة والنصرة وداعش وغيرها كثير ، هذه التنظيمات التي عاثت بالشارع العربي الفساد والقتل والإجرام تحت عنوان التكفير ، فدمرت العراق وسوريا وليبيا ومصر بالإضافة الى اليمن وقتلت شعوب هذه الدول بأسوأ الطرق الإجرامية الإرهابية من قطع الرؤوس والحرق والتمثيل بالجثث والتفجيرات الدموية بالإضافة الى سبي النساء والأطفال وبيعهم في الأسواق بأبخس الأثمان ، وأما القضية الفلسطينية فقد حُصرت هذه القضية بمختلف الحواجز والعقوبات ، فكان حصار غزة ومنع الخروج والدخول اليها مع منع وصول أي قطعة سلاح الى رجال المقاومة ، وإعطاء الضوء الأخضر للصهاينة في شن الحروب ضد الشعب الفلسطيني من أجل الضغط على رجال المقاومة لكي يجلسوا على طاولات الحوار مع العدو الصهيوني ، فقد خذلت المملكة العربية السعودية الشعب الفلسطيني في المحافل الدولية بل كانت السبب الأكبر في عدم توحد المواقف العربية والإسلامية اتجاه قضية الشعب الفلسطيني العادلة وما مبادرة الملك عبد الله الا أبسط مثال على تميع القضية الفلسطينية وضرب مصالح الشعب الفلسطيني ، وأعطت الضوء الأخضر للصهاينة في ضرب حزب الله بل تحملت كل تكاليف تلك الحملة العدوانية المسعورة ضد الشعب اللبناني المقاوم ، وقد سبق كل هذا الدعم الكامل للأنظمة الدكتاتورية التي حكمت الشعوب العربية بالحديد والنار من مصر وتونس والعراق واليمن وليبيا ، هذه السياسة العدوانية من آل سعود للشعوب العربية دفعت هذه الشعوب للتفتيش لمن ينصرها ويدعمها في مواجهة التحديات الإرهابية والصهيونية والأمريكية ، فكانت إيران فاتحة كل أذرعها من أجل الدعم الكامل لهذه الشعوب فرحبت هذه الشعوب بالموقف الإيراني ، فكانت كلما تضغط السعودية على شعوب تلك الدول المظلومة ، فأن هذه الشعوب تقترب أكثر و اكثر من إيران من أجل حماية نفسها والدفاع عن وجودها وحضاراتها ، فكان الداعم الأكبر الى توجه الشعوب العربية الى إيران هي سياسة آل سعود العدوانية اتجاه شعوب المنطقة ، فسيطرت إيران وتواجدها القوي في أغلب بلدان الشرق الأوسط العربي نتيجة سياسة السعودية الإرهابية التكفيرية الفاشلة في هذه المنطقة مقابل سياسة إيرانية واقعية تراعي بها مصالحها ومصالح شعوب تلك البلدان . 

خضير العواد 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.82
التعليقات
رسول حسن نجم : اذا سحبت الولايات المتحده قواتها من المانيا تحت ضغط.. او على الاقل بدء الحديث عن هذا الانسحاب ...
الموضوع :
عالم ينهار عالم ينهض ومركز ثقل العالم ينتقل الى الشرق
رسول حسن نجم : العمل بهذا المشروع مهم جدا لتعجيل الاتحاد بين الدول العربيه ولكنه بمنظارنا طويل جدا اما مسألة تعجيل ...
الموضوع :
حُكَّام العَرَب هُم مَن كَرسوا خريطَة سايس بيكو وهويتهم
رسول حسن نجم : حفظ الله لبنان ومقاومتها واهلها من كل شر وسوء. ...
الموضوع :
أيها البَطرَك ماذا تريد؟ نحنُ لا نريد أن نركع للصهاينة
رسول حسن نجم : في الثمانينات وفي قمة الصراع بين الاستكبار العالمي( الذي ناب عنه الطاغيه المقبور) والجمهوريه الاسلاميه التي لم ...
الموضوع :
المجلس الأعلى يلتفت الى نفسه وتاريخه..!
رسول حسن نجم : بعد انتهاء الحرب العالميه الثانيه تشكل مجلس الامن من الدول المنتصره(الخمسه دائمة العضويه ولها حق نقض اي ...
الموضوع :
الأمر ليس مستغربا يا شارب بول البعير
رسول حسن نجم : عند فتحي لموقع براثا وقراءتي لعناوين المقالات دائما تقع عيني على عنوان تترائى لي صورة مازن البعيجي ...
الموضوع :
لا تنتخب إلا ببصيرة!
رسول حسن نجم : لايوجد شيعي يحمل فكر اهل البيت ع يؤمن بالقوميه او الطائفيه او غيرها من الاهواء والعراقيل التي ...
الموضوع :
الإشتراك العاطفي..
احمد زكريا : في كل عهد يوجد مستفيد. والمستفيد دوما يطبل لنظامه. في النازية وفي الشيوعية وفي البعثية وفي القومجية ...
الموضوع :
العراقيون صمموا وعزموا على التغيير والتجديد من خلال الانتخابات
محمد النجدي : اعتقد ان الخبر فيه تضخيم للقدرات الاستخباريه ، وهل تعتقدون انه لا يوجد عملاء مدربين بمهارات عاليه ...
الموضوع :
الكشف عن تفاصيل مثيرة بشأن اغتيال الشهيد فخري زاده
قهر : والخسائر والتكلفة الى حيث اين دراسة الجدوى التي اعتمدت قبل ذلك ؟ ...
الموضوع :
توضيح من التربية لقرار مجلس الوزراء بشأن "الأدبي والعلمي"
فيسبوك