المقالات

ضربات التحالف الدولي على القوات الحكومية السورية ليست صدفة


 

وجه التحالف الدولي تحت قيادة الولايات المتحدة الضربات على قافلة لمجموعة موالية للحكومة السورية المكونة من فصائل الميليشيات. وكان هذا الحادث قرب بلدة التنف على الحدود السورية العراقية. 

أعلن ممثل القيادة المركزية للقوات المسلحة الأمريكية "سنتكوم"، جوش جييكس، أن البنتاغون في الوقت الحالي لا يمتلك أية المعلومات عن عدد الضحايا نتيجة لهذه الضربات. 

يجب الإشارة إلى أن الولايات المتحدة قد نفذت الضربات على القوات الحكومية السورية في الماضي. على سبيل المثال أثناء رئاسة باراك أوباما بعد الغارة الجوية الأمريكية قام مسلحو داعش بالهجوم على مواقع الجيش العربي السوري بدير الزور. بعد ذلك صرحت واشنطن أن هذا الحادث هو الخطاء بسبب "العامل البشري". 

وبعد تولى ترامب منصب رئيس الولايات المتحدة وجهت البحرية الأمريكية الضربات على قاعدة الشعيرات الجوية السورية في نيسان العام الجاري تحت حجة الرد على الهجوم الكيميائي المزعوم في خان شيخون. 

يظهر السؤال ما هو السبب الحقيقي لأعمال التحالف الدولي العدوانية الآن؟ في هذا الصدد يعتقد المحللون السوريون أن مهمة أساسية للطيران الأمريكي كانت ألا الدفاع عن "حلفائه" بل عرقلة الجيش العربي السوري ومنع تقدمه اللاحق نحو مدينة دير الزور. 

ويتلخص السبب في أن قيادة الجيش السوري تستعد لتحقيق العملية واسعة النطاق من أجل تحرير المدينة من إرهابيي داعش ويسمح ذلك لدمشق بفك الحصار عن دير الزور واستعادة السيطرة الكاملة على أكبر حقول النفط في المحافظة ما يؤدي إلى تطبيع الوضع الاقتصادي في البلاد بالشكل الملحوظ. 

من الواضح أن التحالف الدولي يستهدف الشعب السوري أيضا ولذلك الغرب يسعي إلى إغراق سورية في الفوضى المستمرة ويخطط الاستيلاء على الحقول النفطية. 

بالإضافة إلى ذلك وقعت الضربات الجوية للتحالف الدولي على خلفية محادثات السلام حول سورية بجنيف. من المتوقع أن الأعمال العدوانية مثل هذه الضربات تستهدف العرقلة القصوى لعملية محادثات السلام بين أطراف الأزمة. 

من البديهي أن الضربات المستمرة من قبل التحالف الدولي على مواقع القوات المسلحة السورية تدل على رغبة واشنطن في مواصلة سياستها المعايير المزدوجة بخصوص تسوية النزاع السوري. نذكر جيداً أن دعت الولايات المتحدة لإنشاء مناطق تخفيف التصعيد لكن أعمالها الحالية تخالف تصريحاتها. وتحت حجة مكافحة الإرهاب توجه القوات الأمريكية الضربات على الجيش السوري الذي يقاتل داعش في الواقع. وذلك لا يستغرب أحداً سواء في سورية والعالم كله. 

مريام الحجاب 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 93.11
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.85
التعليقات
رسول حسن نجم : العراق وايران تربطهما عقائد ومقدسات ولايمكن الفصل بينهما والولايات المتحده تسعى بكل قوتها لهذا الفصل وهو محال.. ...
الموضوع :
صحيفة إسرائيلية: انسحاب بايدن من العراق..وماذا عن مصير (اصدقاء امريكا)؟
رسول حسن نجم : لعل المقصود بالعقل هنا هو الذكاء والذكاء يقسم الى ٢١٤ درجه وكل شخص يقيم تجربه ما حسب ...
الموضوع :
لا صدق في إدعاء أو ممارسة، إلا بإستدلال منطقي
رسول حسن نجم : تعجبني اطروحات وتحليل د. علي الوردي عندما يبحث في الشخصيه العراقيه ولكنه يبتعد عن الدين واخلاقياته في ...
الموضوع :
المستبد بيننا في كل لحظة؟
علاء عبد الامير الصائغ : بسمه تعالى : لا تنقطع رحمة الله على من يرحم الرعية السادة في مجلس الوزراء المحترم والموقر ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
رسول حسن نجم : ان الذين جاؤوا بالكاظمي الى السلطه هم من يتحمل مسؤولية مايجري فهو مجرد اداة لايحترمه الامريكان وهذا ...
الموضوع :
التواجد الاميركي في العراق..انسحاب ام شرعنة؟!
رسول حسن نجم : وماذا نتوقع من العشائريه والقبليه والعوده الى عصور التخلف والجهل وجعل الدين وراء ظهورنا غير هذه الاعمال ...
الموضوع :
بسبب قطع شجرة شخص يقتل اثنين من اخوته وابن اخيه ويصيب اثنين من النساء في بابل
رسول حسن نجم : في واقعنا العراقي المرير بدأ صوت الجهل والهمجيه والقبليه يرتفع شيئا فشيئا وهذا له اسبابه ومنها ١.. ...
الموضوع :
فتاوي المرجعية بين الدليل الشرعي وبين ثرثرة العوام
زيد يحيى حسن المحبشي : مع احترامي لمقام الكاتب هذا مقالي وهو منشور بموقع وكالة الأنباء اليمنية بصنعاء لذا وجب التنبيه ولكم ...
الموضوع :
أهمية ودلالات عيد الغدير
حيدر راضي : مافهمت شي غير التجاوز على صاحب السؤال والجواب غير مقنع تماماً وحتى لو كان غلاماً فهل قتل ...
الموضوع :
الخضر عليه السلام لم يقتل طفلا
نيران العبيدي : اضافة لما تقدم به كاتب المقال اضيف لم اكن اعلم باصولي الكردية الى ان عملت فحص الدي ...
الموضوع :
من هم الكورد الفيليون .. ؟1  
فيسبوك