المقالات

صوت الحق والإعتدال..

1917 2017-03-23

عرف الشهيد السعيد محمد باقر الحكيم (قدس)، بمواقفه المعتدلة والغير متشنجة في كل الجوانب، ولاسيما السياسية منها، في ذات الوقت عرف بالحزم والصرامة إن استوجب الأمر. 

كان صوتاً مدوياً للحق مما دفع أعداء السلم، والعدالة للتخلص من هذا البطل، الذي إلتف عامة الشعب العراقي حوله بمختلف أديانهم وأطيافهم وقومياتهم. 

طرح الشهيد القضية العراقية في كل المؤتمرات الدولية، وفي الأمم المتحدة ومنظمة المؤتمر الإسلامي والجامعة العربية، وغيرها من المنظمات وكذلك المؤتمرات المنعقدة بخصوص العراق، بالإضافة للدول التي كان يزورها في جولاته المكوكية، لشرح الظلم والقمع الذي يتعرض له العراقيين، جراء معارضتهم لحكم الطاغية صدام حسين الذي عاث في الأرض فسادا،وتسبب في حربين مع جارتيه المسلمتين إيران والكويت حصدت أرواح الأبرياء من الطرفين، سيما العراقيين الذين نالوا نصيب الأسد، من الموت واليتم والترمل والتشرد والفقر. 

كما أن السيد الحكيم رحمة الله عليه، كان المؤسس للنظام السياسي المعارض والذي انبثقت منه عدة تنظيمات، منها المجلس الأعلى الإسلامي العراقي والذي ترأسه منذ عام 1986م وحتى شهادته في 2003م . حيث كان لهذا المجلس العديد من الأدوار الفاعلة في دعم المعارضة العراقية خارج العراق وداخله والتي حققت الكثير ضد البعث المقبور ومنها دورها في مساندة ثوار الأهوار في الجنوب والثورة الشعبانية في عام 1991م بعد تحرير الكويت من غزو صدام لها.إذ كان الحكيم من أشد المعارضين للحروب التي خاضها صدام وأزلامه ضد جيرانه والتي خلفت الدمار البشري والمادي ، منطلقاً بذلك من إيمانه بالتعايش السلمي وعدم الإعتداء على الآخرين. 

تكللت مساعيه منقطعة النظير بالنجاح، وتحرر العراق من حكم البعث وسقط صنم الطاغية في 9 نيسان 2003م ، بعد ضغوط عديدة على الدول الكبرى، حيث كانت معاناة الشعب العراقي أمراً أرَّقهُ كثيراً، وسلب راحته طوال سنين هجرته خارج العراق، بعد تعرضه للسجن والإعتقال لمرات عدة. إلا أن أعداء العراق أجمع، وليس أعداء السيد الحكيم حسب لم يرق لهم وجود هذا البطل الشجاع، الذي كان يروم لتحقيق السلم والعدالة والمساواة الإنسانية للعراقين، وكذلك لدول الجوار والعالم لما يمتلكه من كاريزما خاصة، منها إنسانيته العالية ورفضه للظلم بشتى أنواعه. 

صوت الحق الذي إتخذ شعار الحسين (ع) ’’ هيهات من الذلة ’’ منهجاً إتبعه لتحقيق الإنصاف ودفع الظلم، ونصرة المظلومين ترجل شهيداً وعرجت روحه الطاهرة للجنان، بعدما ترك لوعةً وجرحاً في قلوب محبيه لا يمكن أن يدمل أو يشفى! في 3082003 قلت: 

كيف يملأ الفراغ الذي تركته 

وكيف يعيش الناس سعداء؟ 

أنت من دافعت عن الحق 

حتى لقيت ربك مبرجاً بالدماء 

فماخاب من اقتفى طريقك وسار 

على نهجك يا حكيم الحكماء 

سيكون طريقك هو طريقنا 

فإما النصر وإما نكون شهداء 

فسلام عليك يوم ولدت ويوم 

إستشهدت ويوم تبعث مع الأحياء 

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1754.39
الجنيه المصري 93.37
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 390.63
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
محمد غضبان : يعني ماكان يگدر واحد يسأل هذا الجوكري انه مادام يقطع الحداثة وهو مع الزواج المدني گله خواتك ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذه هي حقيقة الجوكر احمد البشير
حيدر : سلام عليكم يعني صدك تحجي كل عقلك هذا تسمى رئيس وزراء ويعرف شنو المسؤليه وتطالبه بأن يسمع ...
الموضوع :
رسالة الى دولة رئيس مجلس الوزراء الموقر
رسول حسن..... كوفه : نحن بحاجه ماسه الى ان ننسى تلك الماسي التي مرت علينا لا التذكير بها بهذه الطرق التي ...
الموضوع :
طنب رسلان ..ماهكذا تصنع البهجة.
حيدر زلزلة : يجب فضح مؤسسي الفساد في عراق ما بعد السقوط. ...
الموضوع :
بريمر مؤسس الفساد في العراق
عمران الموسوي : مشكلة الشيوعي والاشتراكي العربي لحد الآن لا يؤمن بموت منهجهم الفكري وفشله واقعيا وفي موطنه الذي خرج ...
الموضوع :
سعدي يوسف اليساري التائه
زيد مغير : سيطلق سراحهم كالعادة لعدم كفاية الادلة . ولكن في محكمة العدل الإلهي سيقولون ليت امي لم تلدني ...
الموضوع :
بالفيديو ..... بعض المعلومات عن اسباب اعتقال رئيس حزب الحل جمال الكربولي
زيد مغير : محمد عبد العزيز النجيفي مدير البنك الإسلامي السعودي هو شقيق أسامة واثيل و هو الممول الرئيسي لداعش. ...
الموضوع :
النجيفي بعد إفلاسه السياسي..!
زيد مغير : السلام على الشهيد البطل ابو مهدي . لا ابريء ابن مشتت من انه غدر برمز العراق وضيفنا ...
الموضوع :
‏الشهيد القائد أبو مهدي المهندس (رض) يتحدث عن خطط حكومة العبادي ومحاولتها تطبيق توصيات مراكز دراسات أمريكية لتعويم ومواجهة ‎الحشد الشعبي.
رأي : دقيقا اهل البصرة وميسان يتحملون كثير من قضايا الجهل في البلاد ...
الموضوع :
جهل وغباء مجتمعي .... قتلى وجرحى بسبب شجار على مباراة كرة قدم في مدينة الصدر شرقي بغداد
فيسبوك