المقالات

عبدالباري عطوان يصف الزرقاوي النتن والذي كان ينكر وجوده بالمجاهد

1813 22:43:00 2006-06-08

( بقلم احمد الشمري )

إستمعت لسفاهات وسرسرة العفن الضال والصعلوك عبدالباري عطوان أو دولار التي أطلقها عبر قناة الجزيره الإرهابيه بمناسبة هلاك الزرقاوي النتن ,المجرم عبدالباري دولار يمتلك لسان طويل وسليط وقذر ويشبه ألسنة الفاجرات ,يحاول هذا الجربوع بنهيقه العالي أن يدلس الواقع ,وبلا شك هذا الصعلوك هو من أيتام جرذ العوجه والذي كان يغدق عليه ملايين الدولارات المقتطعه من قوت أطفال ونساء الشعب العراقي ,حاول النتن عبدالباري دولار بأحاديثه السابقه إنكار وجود الزرقاوي للضحك على عقول السذج والبسطاء من ابناء شيعة العراق ,لأن حقيقة الزرقاوي ووجوده في العراق كانت محل إجماع لدى جميع سنة العراق المتطرفين من وهابيين وفلول البعث الهاربه وكذلك لدى العربان من قومجيه وإصوليين أنجاس ,

ولذلك النتن الزرقاوي كان ضيف لدى حارث الخنيث والعار وهيئته البعثيه الإرهابيه والإجراميه ,ومحاولة تكذيب وجود الزرقاوي من قبل حارث الخنيث ومشتقاته هي خطه موضوعه بشكل دقيق للضحك على جهلة وسذج الشيعه وبعض حميرهم أمثال الإمعه البغدادي والمرتزق الحالصي ,الشمري وبمعلوماته البسيطه طالب حارث الخنيث ومشتقاته بضرورة أصدار فتوى واضحه يتم بها تكفير الزرقاوي النتن وبإسمه احمد الخلايله لكن حارث الخنيث أصر على رفض تلك المطالب ,والحق يقال أن سماحة السيد مقتدى الصدر قد دخلت بعقله فكرة إلزام حارث الخنيث بتكفير الزرقاوي والجرذ والبراءه من جرائمه ,لذلك السيد مقتدى الصدر أرسل طلب رسمي لحارث الخنيث بذلك لكن حارث الخنيث تجاهل طلب السيد مقتدى الصدر وبسبب هذا الموقف فقد أكتشف السيد مقتدى الصدر حقيقة خبث حارث الخنيث وصلاته مع فلول البعث الهاربه والزرقاوي النتن ,ولذلك تخلى السيد مقتدى الصدر عن مقاومة حارث الخنيث البعثيه اللقيطه .

عبدالباري دولار كان يقول السيارات المفخخه والعبوات الناسفه التي تستهدف شيعة العراق قوات الإحتلال الأمريكي تقف وراءها والمثير للسخريه روجوا لإكذوبه مفضوحه قد يصدقها العراقيين في الخمسينيات من القرن الماضي عندما قالوا السيطرات الأمريكيه تضع قنابل موقوته داخل سيارات المواطنيين بنقاط السيطره ويتم تفجرها عبر الكنترول .وللأسف بعض الحمير صدق بهذه الكذبه المفضوحه ,أنا لستُ مدافع عن الأمريكان لكن ليست من باب الحكمه أن نترك من ينفذ جرائم قتل اطفالنا ونساءنا وننسبها للأمريكان وخاصه ونحنُ نرى الإرهابيون يفجرون أنفسهم وسط مساجد وحسينيات الشيعه وهو يرددون كلمة الله أكبر .

اليوم وبعد هلاك الزرقاوي أعترف عبدالباري عطوان بوجود الزرقاوي ووصفه في الشجاع والمجاهد ولا أعلم عن أي جهاد يتكلم هذا المعتوه عن قطع رؤس أطفال ونساء الشيعه أم على القتل على الهويه والتهجير والذبح وقطع الرؤس ..........الخ وأحلى نكته أطلقها عبدالباري دولار عندما قال هذا اليوم ربما مقتل الزرقاوي يوحد السنه والشيعه لمقاتلة الأمريكان ؟؟ أقول لهذا الأجرب مقتل الزرقاوي وعرض صوره كشفت حقيقة إحتضان حارث الخنيث وكلابه للزرقاوي النتن وبذلك هذا هو الفراق بين شيعة العراق وكورده وبين حارث الخنيث وأوباشه ؟؟عن اي مقاومه تتحدث والأخبار تشير أن أنصار الزرقاوي من فلول البعث الهاربه هم ممن باع الزرقاوي وحسب أحد الأخبار أن مثنى الأصفر هو الذي أبلغ الصهاينه بذلك مقابل حصولهم على مكاسب ورضا الأمريكان .رحم الله شهداءنا الأبرار والخزي والعار لجرذ العوجه النتن ولمقاومة الأنجاس اللقيطه بقيادة حارث الخنيث والعار .

احمد الشمري

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
فائز
2006-06-09
عيوني :- هذه الأبيات باللهجةالعراقية مهدات الى المنافق عبد الدولار فزكان شلون ألك منظر يوصفونة قبيح تروح ويه ثنين والباقي تصيح مر علينة بالله لا تنسانه
Hussain Omar
2006-06-09
I agree with the writer about this dirty devil ABDUL BARI Dollar .. he is a shit person .. but my question is how he still havinghis poison newspaper still publishing in UK ..?? and how they still keep him and he is encourging the terrorist acts in Iraq ...?? can MI5 answre those questions please ..???
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1639.34
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.95
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
عبد الله ضراب : ذلُّ السّؤال في أهل اليراع بقلم الشّاعرعبد الله ضراب الجزائري إلى الشّعراء والكتّاب والشّيوخ الذين كرّسوا ذلّهم ...
الموضوع :
كلمات إلى زينب سليماني
مواطن : مع هذا القرار ....... انتشر اخيرا فيديو لطفل في الاول الابتدائي والمعلمة اثرت تصويره على تهدئته لم ...
الموضوع :
التربية تبحث جملة موضوعات "مهمة"
مواطنة : عظم الله اجوركم ...
الموضوع :
ألقاب الزهراء(ع) تعكس مكانتها وتبيِّن تقصيرنا!
اياد عبدالله رمضان حسين علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ابي موظف عنده خدمه بالخمس وثلاثين سنه قبل داعش طلع للتقاعد وكان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
رسول حسن نجم : ليتنا نستفيد من التجربه الايرانيه وليت سياسيينا ومنظرينا يأخذوا هذه المسأله بجد ولا يألوا جهدا فيها لان ...
الموضوع :
إيران صراع مع الاستكبار لَن ينتهي، وضمانات البقاء هيَ القوٍَة
رسول حسن نجم : توضيح اكثر من رائع.. فعلا مشكلتنا الان هو عدم تمييز العدو من الصديق من قبل الكثيرين مع ...
الموضوع :
خذ الحكمة ولو من أفواه المنافقين..!
رسول حسن نجم : والله كلامك هذا في وسط الهدف ولم ارى فيه حرفا واحدا زائدا او انشاء وهي والله الحقيقه ...
الموضوع :
امريكا دولة مارقة لاتسمح باستقرار البلد !!!
الدكتور مسلم شكر : بارك الله فيك اجدت واصبت كبد الحقيقه ...
الموضوع :
كذبة حب الوطن..!
علي عبدالامير : الذي ينكر ما ورد بالمقالة عليه ان يقراء التاريخ ويدرس الجغرافية … اما تقول ان العراقيين اكديين ...
الموضوع :
من هم عرب العراق الحقيقيون
رسول حسن نجم : لافض الله فاك وجزيت خيرا.. فالشهادات(لاسيما في عراقنا الجريح) اصبحت مكمله للبدله الراقيه وباقي مستلزمات القيافه ولقد ...
الموضوع :
الشهادة العلمية والفخرية..هوس وموضة وأبتزاز 
فيسبوك