السعودية: مستعدون لرفع إنتاج النفط لتلبية طلب عملاء جدد! الرئيس التونسي المنتهية ولايته يهنىء السبسي بفوزه بانتخابات الرئاسة في تونس عادل عبد المهدي: نتوقع زيادة الإنتاج النفطي في جنوب العراق بواقع 200 ألف برميل يوميا مقتل عدد من ارهابيي "داعش" وتدمير اسلحة لهم في بيجي في ثان حادث بفرنسا.. سائق يدهس 12 شخصا ويهتف "الله اكبر" الجعفري: وزير الخارجية الكويتي سيزور بغداد خلال أيام نواب: قنبر وغيدان افادا خلال التحقيق بان الغراوي "اول الهاربين" من نينوى لاريجاني يصل الى العراق اليوم في زيارة رسمية ضمن جولة اقليمية بدلاً من تحرير القدس.. سلفية غزة ينضمون الى داعش لمقاتلة الجيش العراقي خلال أستقباله وفدا لبنانيا/ المرجع المفدى الشيخ النجفي: حوزة النجف ستستمر بنشر مذهب أهل البيت حتى ظهور الإمام الحجة

وفاة وزير الداخلية السوري [محمد الشعار] متأثراً بجراحه بعد اصابته في تفجير مبنى الأمن القومي

وفاة وزير الداخلية السوري [محمد الشعار] متأثراً بجراحه بعد اصابته في تفجير مبنى الأمن القومي
وفاة وزير الداخلية السوري [محمد الشعار] متأثراً بجراحه بعد اصابته في تفجير مبنى الأمن القومي
القسم: الصفحة الدولية
عدد القراء: 804
حجم الخط: ط¹ ط¹ ط¹

توفي وزير الداخلية السوري [محمد الشعار] متأثراً بجراحه بعد اصابته في التفجير الانتحاري الذي استهدف مبنى الامن القومي في العاصمة السورية دمشق اليوم الأربعاء .

وأفادت مصادر اعلامية ان " [الشعار] توفي متأثرأ بجراحه في أحدى مستشفيات العاصمة دمشق بعد اصابته في الانفجار ".

وكان وزير الداخلية السوري [محمد الشعار] قد اصيب ظهر اليوم الاربعاء أثر تفجير انتحاري بحزام ناسف استهدف مبنى الأمن القومي في العاصمة السورية دمشق والذي يقع في حي الروضة بالقرب من وسط المدينة أثناء اجتماع لوزراء وقادة أمنيين ما اسفر عن مقتل نائب رئيس اركان الجيش السوري وزير الدفاع السوري [داود عبد الله راجحة] ونائب رئيس اركان الجيش السوري اصف شوكت .

واكدت مصادر ان منفذ الهجوم على مبنى الامن القومي في سورية يعمل حارسا شخصيا في الدائرة المقربة من الرئيس السوري بشار الاسد.

فيما تبنت جماعة لواء الأسلام المعارضة والجيش " الحر " مسؤولية تفجير مبنى الأمن القومي

ويشغل [محمد الشعار]منصب وزير الداخلية السوري منذ 14 من نيسان الماضي 2011 في حكومة عادل سفر وهو من مواليد اللاذقية عام 1950 انتشبت للقوات المسلحة السورية عام 1971 وشغل عدة مناصب أمنيّة كان آخرها رئيس الشرطة العسكريّة السوريّة وقبلها رئيس الاستخبارات العسكرية في حلب ، تم اختياره وزيرًا للداخليّة خلفًا لسعيد سمور الذي شغل المنصب منذ 2003 ، وتم إدراج اسمه على القائمة الأوروبيّة والإمريكيّة والعربيّة للعقوبات التي تشمل منع السفر وحظر الأموال أو التعامل معه مع 12 وزيرًا سوريًا آخر بعد الازمة والاحداث التي تشهدها سورية منذ اكثر من عام .


اضف تعليق »