الشيخ جلال الدين الصغير : من ينادون اليوم بالتظاهر ضد ازمة الكهرباء هم نفسهم الذين لم يكونوا يقبلون منا ان نتحدث على المنابر عن الفساد الذي يجري في قطاع الطاقة قوات "وعد الله" تعلن تطهير منطقة الحلابسة بالكامل هل ثمة فساد وطائفية في مملكة النمل؟! العبادي يدعو الوزراء والمسؤولين بالنزول الى الميدان ويشكر المتظاهرين على احترام النظام فلسطين.. مقتل فتى برصاص الجيش الإسرائيلي في بيت لاهيا شمال غزة محمدعلاوي يكشف سرقات المصرف المركزي العراقي وعملية تخريب الإقتصاد العراقي خلال السنين السابقة 30 طيارا عراقيا يتلقون تدريبات في جمهورية التشيك فادي الشمري : بغداد تفضل الحلول الدبلوماسية، ولديها حلولاً عِدة بما يخص التدخلات والإعتداءات التركية على شمال العراق. "ويكيليكس" يكشف عن تجسس أمريكي على الحكومة اليابانية روسيا: 2000 شخص غادروا دول الاتحاد الروسي للانضمام لداعش بالعراق وسوريا

وفاة وزير الداخلية السوري [محمد الشعار] متأثراً بجراحه بعد اصابته في تفجير مبنى الأمن القومي

وفاة وزير الداخلية السوري [محمد الشعار] متأثراً بجراحه بعد اصابته في تفجير مبنى الأمن القومي
وفاة وزير الداخلية السوري [محمد الشعار] متأثراً بجراحه بعد اصابته في تفجير مبنى الأمن القومي
القسم: الصفحة الدولية
عدد القراء: 806
حجم الخط: ط¹ ط¹ ط¹

توفي وزير الداخلية السوري [محمد الشعار] متأثراً بجراحه بعد اصابته في التفجير الانتحاري الذي استهدف مبنى الامن القومي في العاصمة السورية دمشق اليوم الأربعاء .

وأفادت مصادر اعلامية ان " [الشعار] توفي متأثرأ بجراحه في أحدى مستشفيات العاصمة دمشق بعد اصابته في الانفجار ".

وكان وزير الداخلية السوري [محمد الشعار] قد اصيب ظهر اليوم الاربعاء أثر تفجير انتحاري بحزام ناسف استهدف مبنى الأمن القومي في العاصمة السورية دمشق والذي يقع في حي الروضة بالقرب من وسط المدينة أثناء اجتماع لوزراء وقادة أمنيين ما اسفر عن مقتل نائب رئيس اركان الجيش السوري وزير الدفاع السوري [داود عبد الله راجحة] ونائب رئيس اركان الجيش السوري اصف شوكت .

واكدت مصادر ان منفذ الهجوم على مبنى الامن القومي في سورية يعمل حارسا شخصيا في الدائرة المقربة من الرئيس السوري بشار الاسد.

فيما تبنت جماعة لواء الأسلام المعارضة والجيش " الحر " مسؤولية تفجير مبنى الأمن القومي

ويشغل [محمد الشعار]منصب وزير الداخلية السوري منذ 14 من نيسان الماضي 2011 في حكومة عادل سفر وهو من مواليد اللاذقية عام 1950 انتشبت للقوات المسلحة السورية عام 1971 وشغل عدة مناصب أمنيّة كان آخرها رئيس الشرطة العسكريّة السوريّة وقبلها رئيس الاستخبارات العسكرية في حلب ، تم اختياره وزيرًا للداخليّة خلفًا لسعيد سمور الذي شغل المنصب منذ 2003 ، وتم إدراج اسمه على القائمة الأوروبيّة والإمريكيّة والعربيّة للعقوبات التي تشمل منع السفر وحظر الأموال أو التعامل معه مع 12 وزيرًا سوريًا آخر بعد الازمة والاحداث التي تشهدها سورية منذ اكثر من عام .


اضف تعليق »