اليمن

عهد المِلّكِية الجديد

1081 2022-11-01

عبدالملك سام ||

 

لمن صاح بي الآن وهو يظن أنني قلت "الملكية"، فليعدل النظارة التي على قصبة أنفه ويشاهد (الشدة) على حرف اللام، و (الكسرة) تحت حرفي الميم والكاف!! ولا اعرف لماذا يعتري البعض الحماس دوما ليثبت أننا على خطأ؟! ثم حتى لو كنت أقصد "الملكية" كنظام حكم فهذا رأي لا داعي لقمعه، فهناك ممالك عديدة في أوروبا وحول العالم، ولا يوجد من هم بمثل حماستنا الجمهوري، وكأننا كنا نعيش في جمهورية "يوتوبيا" الخيالية!؟! فلنستر ما ستر الله وكفى.

لنعد لحديثنا.. المهم، ما كنت أتكلم عنه هو حق التملك الذي يجب أن يناله كل يمني في السعودية والإمارات.... ها أنا مجددا أرى بعض المتحمسين يقفون ويعترضون على كلامي، بل ويتهمونني بتعاطي بعض (الممنوعات)!! لقد أصبحنا شعب متحمس جدا لدرجة أننا لم نعد قادرين على تبادل بعض الكلمات مع بعضنا دون مقاطعة، والآن فهمت معنى عبارة أن العالم سينتهي يوما على يد أحد المتحمسين!

ما كنت أود أن أقوله قبل أن تقاطعوني هو حديث دار بيني وبين أحد الزملاء، بينما كنا نتناقش حول أوضاع المغتربين اليمنيين في السعودية ودول الخليج، ولقد أبديت رأيي في الموضوع، وقبل أن أكمل أربع كلمات وجدت الأخ الزميل يقاطع كلامي بذات الطريقة ويفر، ودون أن يسمح لي أن أكمل فكرتي!!

الموضوع - ولنتفق على تأجيل الاعتراض حتى نهاية كلامي - هو أن المغتربين في الخليج بشكل عام، واليمنيين بشكل خاص، يتم التعامل معهم بشكل بالغ السوء، ولا يوجد دولة في العالم تعامل العمالة الأجنبية بطريقة لا إنسانية أسواء من دول الخليج! ومن ضمن المعاملة السيئة منع تملك الأجير لما يشتريه بحر ماله بشكل مجحف، مما أضطر الكثيرين لأن يشتروا عقارات بوجود شريك خليجي دون أن يدفع هذا الشريك فلسا واحدا!

هذه حقوق يجب أن تعوض وترد لأصحابها، ووفق ما يلوح في الأفق من تغيرات ستعصف بكل طغاة المنطقة، فإن هذه الحقوق لن تبقى كثيرا دون تحصيل.

ثم أننا نتحدث عن آلآف الشهداء والجرحى والمتضريين نتيجة العدوان، ونتحدث عن بلد بأكمله تم تدميره بحقد وغل لا نظير لهما، وهذا ما لن تكفي خزائن آل سعود وآل ناقص لتسديده ولو بعد عشرات السنين، خاصة وهم مستمرين في جرائمهم، ولا يبدو أن الأمور ستسفر عن إتفاق عادل بالسياسة على الأقل، بل ستؤخذ من الأوغاد غلابا وبالقوة.

بمعنى أن هؤلاء لابد وأن يعوضوا المتضررين، فمن أين سيعوضوهم وقد أخذ الأمريكي نصف ما يملكون، والنصف الآخر مودع في البنوك الأمريكية (لاحظوا الأيدي "الأمينة" مرة أخرى)، ولكم أن تتخيلوا كيف سيدفع هؤلاء تعويضات جرائمهم، خاصة وقد فقدنا أعزاء لا يوجد لهم تعويض يفي بخسارتنا لهم.. هل فهمتم ما قصدت في بداية كلامي؟! إذن، قوموا بتوصيل هذا السؤال لدول العدوان، ولا تغتاضوا لو سخروا منكم فقد سخر قبلهم الكثير من الأوغاد، فأين هم الآن؟!!

 لدي مقترح هنا، ولن يفهمه إلا اليمنيين.. أقترح أن يتم تعيين مواطن من (ريمة) كمسئول عن متابعة ملف التعويضات، وأنا أكيد بأن هذا الملف سيحل مهما كانت الصعوبات... أعرف أنكم تؤيدون ما قلت.. وعلى فكرة انا لا أسخر هنا من أهلنا في ريمة لا سمح الله، ولكني معجب فعلا بمثابرتهم ونشاطهم، ودمتم بود.

 

ـــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاكثر مشاهدة في (اليمن)
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1587.3
الجنيه المصري 48.88
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
مبين الموسوي : كلمات خطت بعقليه متنيرة بنزاهه رغم اننا ومهما كتبنا لا نوافي حق الابطال والشهداء أحسنت استاذ علي ...
الموضوع :
محمد باقر الحكيم ..انتصارات قبل العروج
بغداد : رحمه الله فقد كبير في ساحة البلاغة القرانية هنيئا له اذ كرس حياته لخدمة العلوم القرانية والابحاث ...
الموضوع :
العلامة الصغير في سطور
اريج : اخي الكاتب مقالك جميل ويعكس واقع الحال ليس في العراق فقط وانما في جميع الدول العربية وربما ...
الموضوع :
لا أمل فيهم ولا رجاء ...
HAYDER AL SAEDI : احسنت شيخنا الفاضل ...
الموضوع :
المساواة بين الجنسين
حسن الخالدي : ماحكم ترك الأرض بدون بناء لاكثر من سنه وبعدها تم البناء....الخمس هنا يكون في وقت شرائها ام ...
الموضوع :
إستفتاءات ... للمرجع الأعلى السيد السيستاني حول تجاوزات المواطنين للاراضي التابعة للـدولة وكذلك عن الخمس للأراضي الميتة
محمد غضبان : هذا الخبر ان صح بل ان تم فهو من أهم الاخبار التي تخدم العراق واكيد احبس انفاسي ...
الموضوع :
البجاري: التعاقد مع "سيمنز" سيحرر العراق من الهيمنة الامريكية على قطاع الطاقة
ابراهيم الاعرجي : عزيزي صاحب المقال اتفق معك بان الايفادات معطلة على منتسبي الجامعات العراقية، لكن اصحح المعلومة، وانا استاذ ...
الموضوع :
لماذا الايفادات ممنوعة عن موظفي الجامعات؟
ر. ح : ماذا أُحدِّثُ عن صنعاء ياأبَتِ... لستُ رياضياً ولامحبا للرياضة، لكني كنت من المتابعين لمباراة الفريق العراقي مع ...
الموضوع :
سأغرد خارج السرب..!
علي : السلام عليكم في رأي من الواجب أولا بناء مطار جديد لأنه واجهة للمسافرين ونحن نحتاج طيران مباشر ...
الموضوع :
السوداني: نسعى لفتح خط طيران مباشر مع ألمانيا وتسهيلات استثمارية لشركاتها
فيسبوك