دراسات

القوى السياسية المشاركة في الانتخابات /6


 

حسين جلوب الساعدي  ||

 

·        الاثر الاقليمي والدولي.

               

أولاً : المحور الأمريكي وحلفاؤه :وهذا المحور الدولي والإقليمي متمثلاً بأمريكا ونفوذها العالمي وإسرائيل والسعودية والأمارات والأردن ومصر ومن يسير بركبهم .

وهو محور يدعم التيار المدني ويدعو للتطبيع مع إسرائيل وقطع العلاقات مع ايران وتصفية المقاومة ويدعم الإرهاب ويعمل لأضعاف الشيعة والهيمنة على المنطقة ويساند تقسيم العراق ويحاول مسخ الهوية الإسلامية والسيطرة على خيارات البلاد والمنطقة .

وله نفوذ قوي في العراق من خلال التواجد الأمريكي السياسي والعسكري والمنظمات الدولية ومؤسسات المجتمع المدني المدعومة والنفوذ السعودي في العراق الذي يعتمد الطائفية في المناطق السنية وشراء الذمم في الأوساط الشيعية والهبات الإماراتية ونافذة الأردن لاحتضان حزب البعث والشخصيات المطلوبة وحمل لعقد الاجتماعات والمؤتمرات والمامرات واختراق آسرائيل  لإقليم كردستان  والجيوش الإلكترونية ومنصات التواصل والفضاءات والأعلام المكثف والمدروس الذي يستقطب ويوجه الجماهير .

ان النفوذ الأمريكي في العراق يعود لحقبة اختلال العلاقة مع النظام الدكتاتوري بعد توريطه بدخول الكويت وإعلان مشروع تحرير العراق من حكومة كلنتون عام 1996 وبدء الاتصالات بالمعارضة العراقية وحتى تمخض عن مؤتمر لندن عام 2002 الذي شارك فيه اكثر القوى السياسية العراقية الكردية والقومية والإسلامية الذي رسمت فيه المعارضة ملامح الدولة العراقية الجديدة في ان يكون العراق جمهورية فدرالية ديمقراطية برلمانية تعددية .

وبعد سقوط النظام الدكتاتوري وإعلان الأمم المتحدة الاحتلال الأمريكي للعراق .

ازداد النفوذ الأمريكي في كل مفاصل الدولة وإدارة المحافظات وكونت علاقات مع الكثير من الشخصيات التي دعمتها في سير العملية السياسية .

وقد رسخت إدارة الاحتلال المحاصصة وحكومة المكونات والنظام الديمقراطي التوافقي وواجهت تحديات وهي في طريقها للهيمنة على العراق .

1-      نفوذ المرجعية الدينية واثرها في تكوين الوعي والإرادة والموقف لدى الأكثرية التي دعت لكتابة الدستور والانتخابات واستطاعت جمع الشيعة في الائتلاف العراقي الذي يحقق الفوز الساحق والأكثرية الفاعلة في البرلمان ليخرج الشيعة عن هيمنتها .

2-      ظهور المجاميع الإرهابية في المناطق السنية وتشكيل اكثر من عشرين فصيلاً مسلحاً لمحاربة الاحتلال والحد من النفوذ الشيعي في إدارة البلد وفعالية تنظيم القاعدة ورواج الفكر التكفيري والوهابي والعنف والتطرف اتجاه الأمريكان والشيعة .

وقد تكبدت القوات الأمريكية الأف القتلى في مواجهة القاعدة والمجاميع الإرهابية .

3-      تشكيل المجاميع المقاتلة والمسلحة في المناطق الشيعية التي ترفض التواجد الأمريكية والاحتلال والتدخل في البلاد وقد خاضت العديد من المعارك الحاسمة في مواجهة القوات الأمريكية .

4-      الرغبة القوية من قبل الحكومة السابقة  والقوى السياسية لأنهاء الاحتلال وإخراج القوات الأمريكية من العراق الذي تحقق عام 2011 في عهد حكومة المالكي.

هذه التحديات جعلت الأمريكان وحلفاءهم في حالة الانسحاب وترتيب الأوراق من جديد وفق برامج ومشاريع وادوات مؤثرة في التأثير على سير العملية السياسية في العراق .

يتبع.

٢٠٢١/٧/٢٦

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 93.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.82
التعليقات
رسول حسن نجم : يقول الامام الحسين ع(ان الله ليعطي على النيه مالايعطي على العمل) فصبرا حتى يقضي الله وعدا كان ...
الموضوع :
الحمد لله الذي خلق الحسين..
رسول حسن نجم : لماذا هذا الخلط بقائمه هي موجوده اساسا في العمليه السياسيه منذ٢٠٠٣ وبين المتطوعين الذين هم من الجماهير ...
الموضوع :
انتخب الحشد وكن من الشجعان ولا تكن من الغمان!
رسول حسن نجم : بتقسيم ١٣٠ مليار دولار على ٤٠مليون(عدد سكان العراق) يكون الناتج٣٢٥٠(ثلاثة الاف ومئتان وخمسون) دولار وليس ثلاثة ملايين ...
الموضوع :
الاقتراض الاضطراري
رجب سلمان ثجيل : المشكلة ليست بالمسكين صاحب نظرية (غلس وانته ما تدري)...المشكلة بالذيول والمطبلين واللوكيه الذين يتحلقون حول المشعول( طبعا ...
الموضوع :
غلّس وإنت ما تدري ..!
مقيم في ايران : اجمل الحوارات التي اانس بها حوار السفارة العراقية في ايران الكاتب ينتقدهم لتأخير معاملة ايرانية زوجها عراقي ...
الموضوع :
أسلاك شائكة في طريق زوجات العراقيين من أصول ايرانية
منير حجازي : سحب رتبة الضباط ، القائهم في التوقيف ومحاكمتهم وادانته وزدهم في السجن. غير ذلك لا ينفع اي ...
الموضوع :
’هددوا الشاب بأخواته وأمه’ ’سايكوباثيون’ يعششون داخل أجهزة الأمن العراقي.. لا استقالات ولا إقالات بعد فضيحة بابل
رسول حسن نجم : هذا من ضمن الاحقاد الدفينه على سماحة الشيخ الصغير من قبل الزمر البعثيه ومن تبعهم جهلا او ...
الموضوع :
بالصور .... جزء من الحملة المستمرة للافتراء على سماحة الشيخ جلال الدين الصغير
رسول حسن نحم : في رأيي القاصر يجب الرجوع الى مدارس الموهوبين لاختيار مجموعه منهم ممن له الرغبه في التحقيق في ...
الموضوع :
’هددوا الشاب بأخواته وأمه’ ’سايكوباثيون’ يعششون داخل أجهزة الأمن العراقي.. لا استقالات ولا إقالات بعد فضيحة بابل
رسول حسن نجم : اذن باختصار شديد.. كل الدول تبحث عن مصالحها الا الحكام العرب يتوسلون لهذه الدول بالمال وماء الوجه(ان ...
الموضوع :
أميركا وروسيا كما بريطانيا وفرنسا وجهان لعُملَة صهيونية واحدة
رسول حسن نجم : لم تبارك المرجعيه لاسابقا ولاحاضرا لحد الان اي قائمه انتخابيه بل كانت بياناتها هي (الوقوف على مسافه ...
الموضوع :
الحشود لاختيار الفتح..!
فيسبوك