الصفحة الرياضية

في الثالث من شعبان ولدت أمة 


 

محمد هاشم الحجامي ||

 

ولد الحسين حيث حفيف أجنحة الملائكة ومنزل جبرائيل

 فالوالدان اول من سمع القرآن من أشرف الخلق وأول من عملا باوامره و انتهيا عن نواهيه.

فالمولود هو سبط محمد ( صلى الله عليه وآله ) والوالدة فاطمة والوالد علي ( سلام الله عليهما.

بين النبي والوصي والصديقة كان الحسين وفي بيت يعلم الناس كيف يعُبدالله يلتزم بشرعه أبصر الحياة والتي ستبصر  هي بعد شهادته .

هو يسمع التوحيد ويرى أعظم موحدين جده و أبوه

فقل هو الله احد سمعها من الصادق الامين ورآها في سلوكه والتزم بها الوصي قبل الآخرين .

وكانت ( قو أنفسكم واهليكم نارا وقودها الناس والحجارة ) هو اجملى صورها فهو لم يق نفسه واهليه فقط بل قدمهم قرابين لله وهو يردد مع كل صريع من فتيان ال محمد ( إن كان هذا يرضيك فخذ حتى ترضى ) .

وكان الأعراف بإكمال الدين وإتمام شريعة جده فهي ليست بيان للحلام والحرام فقط بل تعني الوقوف بوجه من أراد تحريفها وتشويه مقاصدها فكان محيطا لاما بخباياها .

وكانت صرخة بوجه حديث مكذوب على جده إلا هو ( اطع الحاكم وإن جلد ظهرك أو سلب مالك ) ، فأي طاعة لفاسق يعيث في الأرض فسادا ويحرف دينه ويغير سنته .

 فهو ابن ابيه الذي يعرف القرآن ويعيه ويعرف أسباب النزول والناسخ والمنسوخ والخاص والعام والمطلق والمقيد .

وإتمام الاخلاق إن لم يكن الحسين مصداقا لها فمن يكون سواه !!!! يسقي جيشا جاء لقتاله ويبكي عليهم يوم العاشر من محرم فيسأل عن السبب ويكون جوابه أن هؤلاء سيدخلون النار بسببي .

رأى أمة تسير في ظياع فحاكمها شارب الخمر وهاتك الحرمات ومستعبد الناس ، والغالبية منهم في سبات وخنوع واستسلام ، خدرهم فقهاء السلطان ودلسوا عليهم احكاما لا تمت للدين بصلة  .

فكان صاحب السهم الأكبر والمثل الأعلى التزاما وسلوكاً ؛ فهو يعي قبل غيره ماذا يعني ( فمن رأى منكم منكرا فليغيره بيده فإن لم يستطع فبلسانه فإن لم يستطع فبقلبه وذلك أضعف الإيمان ) فأبت روحه أن تكون صاحب السهم الأدنى في الإيمان وأن كانت النتيجة قتلا وسلبا وسبي عيال .

شربت روحه العزة من أسلافه الكرام ، شيخ البطحاء ابو طالب وشيبة الحمد عبدالمطلب وهاشم .

كانت الولادة والبداية في شعبان لتكون عاشوراء خاتمة الحياة الدنيا وولادة الرمز الثائر والقدوة الحسنة لكل حر أبي .

الحسين جرح الأمة النازف وصورة حية للغدر  وسهم في صدر الإسلام و ما جرى معه كان خذلانا من الأمة لنبيها ( صل الله عليه وآله ) قبل أن يكون قتلا للامام الحسين عليه السلام .

بزغت شمس الحسين يوم تخفى الناس في ظلام الخنوع والعبودية فأشرق ضياء ساطعا وابانت الطريق للخائفين والراغبين بالعدل والكرامة .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1785.71
الجنيه المصري 93.46
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 390.63
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.85
التعليقات
Mohammed : صارت زحمة!!!!! هو راح خرب الاتفاقية الصينيه واخرهه واخر العراق 10 سنين احقر رئيس ؤزراء اجه في ...
الموضوع :
الكاظمي يعلن رسميا عدم ترشحه لخوض الانتخابات البرلمانية المبكرة
Mohamed : هذا الذي يدعى مصطفى عبد اللطيف مشتت ماهو الا اضحوكة ولايوجد اي شيء يوحي الى انه رئيس ...
الموضوع :
الكاظمي يعلن رسميا عدم ترشحه لخوض الانتخابات البرلمانية المبكرة
منتظر السعيدي : نهنيء صاحب العصر والزمان مولانا الحجة المنتظر(عج) ومراجعنا العظام وعلى رأسهم اية الله العظمى السيد الحسيني السيستاني ...
الموضوع :
أدخل وارسل تهنئة بالعيد
زيد مغير : سيقوم ملك الاستخراء وولده وابن زايد وابن خليفة بتكريم هذا الجندي الصهيوني واعتبار هذا المصلي خارج عن ...
الموضوع :
فيديو مؤلم لجندي اسرائيلي قذر يركل احد المصلين الفلسطينيين الا لعنة الله على المطبعين
ضياء عبد الرضا طاهر : الى شعب فلسطين الى اهالي غزة رجالها واطفالها ونسائها تحيه اليكم جميعا ونعل الله المجرمين الذين يعتدون ...
الموضوع :
سرايا القدس :سنفاجئ المستوطنات بليلة حمراء عند الـ9 وندعو للصعود فوق المنازل لتكبيرات العيد
رسول حسن..... كوفه : ادام الله بركات وفيوضات السيد السيستاني وحفظه من كل سوء ومكروه.. وحيا الله صمود الشعب الفلسطيني واهالي ...
الموضوع :
الامام المفدى السيد علي السيستاني :نؤكد مساندتنا القاطعة للشعب الفلسطيني
اسماعيل النجار : اتمنى لموقعكم النجاح والتألق الدائم ...
الموضوع :
إصبري يا فلسطين حتى تستيقظ النخوة العربية
ضياء عبد الرضا طاهر : الاستاذ اياد لماذا يتدخل السفير البريطاني لديكم ؟ هذا السفير هو دﻻل وليس سفيرا دﻻل مال افلوس ...
الموضوع :
لماذا يتدخل سفير بريطانيا في بغداد بشأن عراقي خاص؟!
Mohamad Dr : من الخزي والعار السماح لدواعش الجنوب ومخلفات الحملة الأيمانية أن تهاجم قنصلية الجمهورية الأسلامية. واللة متسستحون على ...
الموضوع :
قائد شرطة كربلاء: الوضع في المحافظة جيد
زيد مغير : التشارنة صنيعة أعداء العراق واعداء المرجعية الرشيدة وهم خليط من داعش وعصابة البعث ببغاوات ظافر العاني وزبانيته ...
الموضوع :
لماذا إنسحب بعض التشارنة من العملية السياسية؟!
فيسبوك