التقارير

فتوحات وتحرير..اسلامية وعلمانية


  سامي جواد كاظم ||   التنويريون او العلمانيون من العرب المسلمين يبحثون في اوراق التاريخ ليجدوا ضالتهم في الفتوحات الاسلامية وما ترتب عليها ونتج عنها من قتل وسبي وغنائم مع وصف تفصيلي وفيه زيادة وتحريف لما ارتكبته الجيوش الاسلامية تحت مسمى فتوحات ، والفتوحات ضمن مبحث فقهي هو الجهاد فالمذاهب الاسلامية اصلا مختلفة حول اوجه الجهاد وكيف يكون ومتى يكون ومن له الحق في اعلانه . ليس هذا كما يقال مربط الفرس ، بالرغم من ان التاريخ لا يمكن ان ينكر لما احدثته بعض الفتوحات الاسلامية من خروقات للمجتمعات التي احتلوها وفتحوا بلدانها وان كان بعض هذه الفتوحات كانت فاتحة خير ورقي لاوربا الاندلس انموذجا ، ولكن اجمالا رافق الحروب جرائم . ومربط الفرس انت ايها التنويري او العلماني الشاغل نفسك والباحث عقلك والباذل جهدك من اجل اثبات تاريخ قبل اكثر من الف سنة لتنتقد ما تراه غير صحيح انت اليوم تعيش في عصر تقدم فيها دول دائمة العضوية على جرائم وحروب واحتلال لبلدان مستضعفة تحت ذريعة تحرير ونشر الديمقراطية ، وهو العالِم اي هذا التنويري ان عدد قتلى الحروب الاسلامية لا يتجاوز 10% من قتلى الحروب الصليبية القديمة والحديثة التي اعلنها بوش صراحة مع حرب افغانستان والعراق ، فلماذا لا تشغل نفسك بما احدثت دولتك المثالية العلمانية امريكا من جرائم بحق الخليج ؟ وماذا احدثت فرنسا من جرائم بحق افريقيا ولازالت حتى يومنا هذا  في مالي؟ لماذا لا تبحث عن ابادة المسلمين في الصين ؟ لماذا لا تبحث عن الخبث البريطاني في المنطقة وانت امام عينك اغتصبت فلسطين ؟ المثالية التي تتحدث عنها بخصوص حروب اسلامية وسمها ما شئت فانت تعيش هذه الحروب واقعا فما هو دورك في الحاضر لكي تبني لنفسك مستقبلا بدلا من فناء عمرك بالماضي الذي يجعلك تعيش الازدواجية مع الاحداث . بحوثك عن ماضي الحروب ليس له ثمرة الا غريزة عداء الاسلام فالذي يقود الحروب الاسلامية وفي تاريخه جانب مظلم فهنالك جوانب كثيرة مشرقة ، والماسي رفيقة الحروب . قل ما تشاء انها احتلال وليست فتوحات اسلامية ولكن لم يرافقها سايكس بيكو ، ولم يرافقها زرع العملاء ، ولم يرافقها معاهدات على المدى البعيد لاخضاع البلدان لسيطرتهم ، لم يرافقها دفع غرامات والبند السابع والسيطرة على الاقتصاد . الحروب الاسلامية حالها حال حروب هذا العصر، المستقوي يريد الاحتلال فمثلما اليوم تقولون عالم القطب الواحد، في زمن الاسلام ايضا عالم القطب الواحد ، ولكن هذا القطب الواحد بنى حضارة لبعض البلدان المحتلة وليس كما هو حال القطب الواحد في عصر العولمة الذي يهدد الامم باعادتها للعصر الحجري وفعل ذلك بالفعل ، او تدمير البنى التحتية لها . لا يمكن اطلاقا مقارنة جرائم الحروب الاسلامية مع جرائم الحروب العلمانية ، المسلمون المحتلون صدروا علوما لكم بينما انتم يا سادة يا علمانيين صدرتم لنا داعش والقاعدة وجند الشام وبلاكووتر والكيمياوي والاوبئة والامراض ومن لف لفيفكم . ايها العابث في التاريخ اشغل نفسك بتدوين جرائم اسيادك ورقيا وليس الكترونيا والمُثل التي تفترضها ان تكون في زمن حروب الاسلام، الفرصة مواتية لك لان تنفذها عمليا مع حروب اسياد العلمانية حتى يتطابق قولك مع فعلك الا اذا لك غايات اخرى قد تشبع غرائزك لكنها لا تغير التاريخ بل تضيفك للتاريخ الاسود  

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1639.34
الجنيه المصري 93.11
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 403.23
ريال سعودي 390.63
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.86
التعليقات
محمد الهندي : هم من يحكم العراق ويسرقه بالاتفاق مع الاخوه الاعداء وساستنا تبارك لهم ذلك ...
الموضوع :
العرداوي: ترشيح زيباري لرئاسة الجمهورية تجاوز على القانون والدستور
ابو محمد : احسنت واجدت فقرة مرض الولد عشتها شخصيا قبل ايام وكما وصفت بالضبط والحمد لله على كل حال. ...
الموضوع :
من قال أن الرجال لا يبكون .؟!
احمد سواعد : يعطيكم العافيه ...
الموضوع :
وفاة أم البنين (عليها السلام )
حسن : السللم على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين السلام على أبا الفضل ...
الموضوع :
من كرامات الإمام الحسين صلوات الله عليه: اين ذهبت الغدة السرطانية؟قصة معاصرة حقيقية بكل حرف من حروفها
الحاج هادي العكيلي : السلام عليكم .. بالنظر لاهمية محاضرة الشيح جلال الدين الصغير في توضيح الامور وخاصة من الجانب السياسي ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن سنة صاخبة تتماوج بين الاحداث وآثارها وبين علامات الظهور ودورها
ابن الاعظمية : الكابتن الاسطورة حسين سعيد ابن الاعظمية البار فهو من مواليد الاعظمية وجاري تبا وتعسا وبغضا لمن يعاديه ...
الموضوع :
حسين سعيد الفلسطيني البعثي ماذا لو كان عراقياً
مازن : إلى جهنم و بئس المصير لعنه الله على كل البعثيين و الصداميين الاوباش ...
الموضوع :
وفاة ابن خالة الطاغية المقبور صدام حسين ومرافقه الاقدم المجرم ارشد ياسين
كرار حسان : عشيرة بيت عوفي وهي عشيرة من أحد عشائر البوبخيت المهمة يراسها في الوقت الراهن الشيخ حسن ناجي ...
الموضوع :
«مسلم» الوحيد بين 600 طفل من «بيت عوفـي» فـي البصرة يقطع 15 كلم ليواصل تعليمه
محمد سعيد : مقالكم جميل حياكم الله ووفقكم أتمنى لكم دوام التوفيق ...
الموضوع :
هل ينجحون اليوم بما فشلوا به في الأمس..
Majeda Khalil : رحم الله والديكم والله يقضي حوائجكم بحق صاحب السجدة الطويله الامام موسى بن جعفر الكاظم عليه السلام ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
فيسبوك