التقارير

حّلْ الازمة : استقالة قرداحي ام صمود لبنان ام توجيه امريكي 


  د.جواد الهنداوي *||                                      في ٢٠١٩/٩/١ ،  وفي الذكرى ال 41 لتغييب الامام موسى الصدر ، وصف رئيس مجلس النواب اللبناني ،نبيه بري ، في كلمته التي القاها في المناسبة ، الحرب على اليمن بانها " حرب عبثيّة " .  وهو ذات الوصف الذي استخدمه السيد جورج قرداحي في حديث له ،في برنامج تلفزيوني ثقافي بتاريخ ٢٠٢١/٨/٥ ، اي قبل ان يصبحُ وزيراً ، وبسبب هذا الوصف ، والذي قيلَ من قبلْ والذي تكرّّرَ مراراً في خطابات وكلمات المسؤولين الامريكيين، تعيش لبنان و الدول الخليجية الازمة وتداعياتها ، وتقلق جامعة الدول العربية .        الغريب في الامر بأنه من " صغائر الامور " ، التي كُبّرتْ و عُظّمتْ  . غرابة الامر هي دالة على ان الاجراء مُبيّت ، و مرسوم ضمن خطة " ليس التدخل في لبنان وليس استهداف سيادة و كرامة لبنان " وحسب ، وانما استهداف استقرار لبنان السياسي و الامني بدءاً بحكومته الفتيّة ، و ربما الامر ابعد من ذلك ،لاسيما وان مصالح بعض الدول الخليجية، التي افتعلت و انغمست في الازمة ، تلتقي ، اليوم  مع مصالح اسرائيل ،اكثر من تقاطعها مع مصلحة لبنان او سوريا او العراق .     للبنان قد تكون الازمة سياسية و تزيد من فرقة وخصام الشركاء السياسيين في الوطن ، ولكن الشعوب العربية بل حتى دول العالم تراها ازمة معنوية و انسانية للدول الخليجية ،التي استنفرت دبلومسياً وسياسياً لامرٍ ،ليس في الحسبان !       يخطأ من يعتقد بأنَّ استقالة الوزير قرداحي هو حلٌ للازمة ، اراهُ صراحة ،بداية لاملاءات و خطوات تطال وحدة وسيادة ومستقبل لبنان ،سيصبحُ لبنان رهينة لتبني مواقف و آراء و تصريحات غير حُرّة ، لا على الصعيد الشخصي ، و لا على صعيد الدولة.    لن يخسرْ لبنان شيئاً إنْ نهجَ طريق الصبر والصمود، تماسكُ واستمرار الحكومة مهم بقدر اهمية اصلاح الامر مع الدول المعنيّة .    لنا في تجربة حصار و مقاطعة قطر مثال . صبرتْ وصمدتْ و رفضت الاملاءات و الشروط التي وضعوها لعودتها و انهاء المقاطعة و الحصار . وكان من بين الشروط ، غلق قناة الجزيرة ، وموضوع علاقتها مع ايران .     لتتجنب المملكة والدول الخليجية الاخرى خسارة الرهان في مواقف تمّسُ سيادة الدولة و كرامة الشعوب كما خسرته في قطر و في سوريا . لا نتمنى ان يُختزلْ دور المملكة وباقي الدول الخليجية الاخرى في لبنان هو اكراه حكومات لبنان على الاستقالة بطريقة او بأخرى : بطريقة اعلان السيد سعد الحريري استقالته من الرياض ،عندما كان في ضيافة المملكة او رهيناً لديها ، وقد تكون المملكة سبباً ايضاً في استقالة حكومة ميقاتي .      نتمنى ان يكون دوراً للجامعة العربية بانهاء الازمة ،بما يعّزز سيادة و استقرار لبنان ، ويضمن للمملكة دوراً إيجابياً في انهاء معاناة الشعب اللبناني ،دور للجامعة العربية يسّبقُ تدخل الادارة الامريكية .       تُشارك سفيرة امريكا ، كما تداولت الانباء ، في خلية الازمة ،التي تضّمُ رئيس الجمهورية ، و رئيس الوزراء و وزير الخارجية ،من اجل متابعة الموقف و ايجاد مخرجاً للازمة . و لا نستبعد دوراً امريكياً   في حّلْ الازمة ،ليعوّض عن دور   " الام الحنون " فرنسا ،لاسيما و الروابط بين الامير محمد بن سلمان و الرئيس ماكرون ليست على ما يرام . وسيسمح هذا الدور الى تفعيل التأثير الامريكي ،من جديد ، في الملفات العالقة للبنان ، وفي مقدمتها ملف ترسيم الحدود البحرية بين لبنان وفلسطين المحتلة ، لاسيما وان الكيان المحتل لفلسطين على عجلة في استثمار الحقول النفطية ، الواقعة في منطقة بحرية متنازع عليها .   *سفير سابق /رئيس المركز العربي                             الاوربي للسياسات و تعزيز القدرات                             بروكسل /في ٢٠٢١/١٠/٣٠ .
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1562.5
الجنيه المصري 78.62
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.82
التعليقات
_SAIDY_ : مقالة تستحق القراءة والمطالعة جزاكم الله تعالى خيرا ...
الموضوع :
حرّية نص ردن..!
ابو عباس الطائي : كم مقدار الراتب الاسمي للضابط برتبة عميد او العقيد في قوى الأمن الداخلي ...
الموضوع :
جدول رواتب قوى الامن الداخلي الجديد الذي سيتم اقراره هذا الاسبوع
ابو تراب : فعلًا كلامك خارج من صميم قلب يشعر بحب العراق الحر الثائر ضد الظلم والطغيان سلمت أناملك ...
الموضوع :
شاعر لا يموت..!
وصال : موفقة ست سلمى ...
الموضوع :
شاعر لا يموت..!
Ali Alsadoon : احسنت كثيرا بارك الله فيك. اللهم صل على محمد وال محمد. ...
الموضوع :
هو علي بن مهزيار الذي ذكر في نشيد..سلام فرمانده ؟!
علي التميمي : بوركت اناملك وجزيت خيراً على هذه المقاله ...
الموضوع :
حكم الصبيان..!
علي حسين اللامي : تحية طيبة وبعد م/فساد تعيينات عام ٢٠١٩ في شركة اعادة التأمين العراقية العامة ان الفساد تم من ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
رسول حسن : اولا اسال الله سبحانه ان يديم حرية هذه الاصوات (المخنوقة) منذ عشرات السنين ثانيا منذ ١٩٩١ والى ...
الموضوع :
زفراتٌ حرّى في زمن البعث المجرم..
رسول حسن : احسنت واجدت وشمرت عن لسان وبالا على الجاهلين بردا على المومنين توضيحا وتبينا فجزاك الله خير جزاء ...
الموضوع :
وعن المرجعية الرشيدة الصالحة يسألون
Soufiane Rami : مقال رائع جدا أسلوب بسيط وسلس الفهم تدرج الأفكار الله ينورك ...
الموضوع :
المراحل الستة التي يمر بها الإنسان قبل الموت من منظور القرآن الكريم  
فيسبوك