التقارير

أصوات الملايين الإيرانية..قتلت الأعداء وانتصرت للثورة الإسلامية!!


 

✍️عبدالجبار الغراب ||

 

يوم الشعب الإيراني كان حافلا برسم المستقبل الجديد في ظل معطيات وفوارق واضحة وتحديات تواجهها الجمهورية الإسلامية الإيرانية,  فعقوبات مفروضة وخبث أمريكي غربي متواصل,  ومفاوضات جاريه مستمرة في فينا حول الملف النووي مع كبار الدول العالمية, ولكن انتصر الشعب في يومه لتقتل أصواتهم الاعداء وتقطعهم إربآ إربا أصوات نطق بها الإيرانيون عند ذهابهم الى المشاركة في انتخابات لاختيارهم  رئيس جديد  للجمهورية,فقد كانت للمشاركة قيمتها التأكيدية في مواجهة اعداء الجمهورية الإسلامية الإيرانية, وبرزت شواهدها في نسبتها العاليه في المشاركة في العملية الانتخابية لاختيار الرئيس الجديد, لتكون للرسائل مفادها العظيم للتعبير عن مواقف الشعب الإيراني في مواجهة التحديات المحاطه بهم, ليكون للمراكز فتحها منذ ساعات الصباح الباكر ليومنا الجمعة والتى أدلى بها الناخبين الإيرانيين بأصواتهم كلا في المراكز المحددة لهم وبنسبة الحضور المرتفع في بعض محافظات ايران كان على وزاره الداخليه تمديد الاقتراع لساعتين  اضافيتين في بعض المراكز التى شهدت إقبالا كبيرا.

تعابير كامله وكلمات وافيه وصور محمولة اجملت كل معاني العظمه والشموخ التى اضافها الإيرانيون لإيصال رسائلهم لكل الاعداء الذين يحاولون تأخير عجله البناء والنهوض والتطور للجمهورية الإسلامية الإيرانية فكانت لحمل صور الشهيد قاسم سليماني وهم ذاهبين الى مراكز الاقتراع شكل تفاخر كبير وتذكير دائم للمتربصين بالشعب الإيراني أننا سائرون على نهج وطريق الشهيد قاسم سليماني وكلنا نحو الانطلاق لتحقيق الأهداف التى كان لتأسيسها دور لجعلها محل لإكمال المسار المرسوم من قبل الشهيد قاسم سليماني وذاكرته محفوظة بالوفاء والولاء لجعل الجمهورية الإسلامية الإيرانية في طليعة الدول المتقدمة والحاميه للإسلام والمسلمين وبالذهاب والمشاركة في الانتخابات تكمن معالم الانتصار والوقوف الكامل في مواجهة الغطرسة والاستكبار العالمي.

اثباتات واضحة جليه للجميع رسمها ونقلها الشعب الإيراني الى العالم اجمع انه بكل مشاربه واحزابه المختلفة ذهب الى الإدلاء بأصواتهم ليتغلبوا على كل التظليلات الاعلامية التى استخدمها الاعداء في محاولتهم لتثبيط الناخب الإيراني لاجل عزوفه عن المشاركة في الانتخابات , ليتكلم الشعب بنفسه ويعطى دروس كبيرة في معاني الديمقراطية الحقيقية وليست كالديمقراطية  الهوجاء في الولايات المتحدة الأمريكية التى تقمصوا تصديرها لتحقيق اجندتهم الموضوعه لنخر جسد الأمة الإسلامية.

هدوء وانتظام ومراقبة وتأمين وذهاب لملايين المواطنين الإيرانيين لصناديق الاقتراع  وبأصواتهم 28 مليونا و500 الف صوت صحيح ما يعادل نسبه 48 % قاتله للأعداء منتصرة لوطنها وشعبها ولثورتها الإسلامية, ليعطى الشعب الإيراني دروس ينبغي على الجميع أخذها في سبيل الإحتذاء بشموخ وعزة  هذا الشعب العظيم فكانت للكلمات سردها لد العديد من الناخبين الإيرانيين في اختيار توقيت ذهابهم الى صناديق الاقتراع هو توقيت الذي استشهد فيه الفريق الشهيد قاسم سليماني!! مواقف لها دلالاتها العظيمة  ووفاء ليس له مثيل وعظات وعبر مستفادة من أقوال ومواقف الشعب الإيراني للدراسة والأخذ منها لتعزيز معاني الإلتحام والإصطفاف والوقوف ضد الأعداء المتربصين بالاسلام والمسلمين.

وما النصر الا من عندالله.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 93.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
رسول حسن نجم : العراق وايران تربطهما عقائد ومقدسات ولايمكن الفصل بينهما والولايات المتحده تسعى بكل قوتها لهذا الفصل وهو محال.. ...
الموضوع :
صحيفة إسرائيلية: انسحاب بايدن من العراق..وماذا عن مصير (اصدقاء امريكا)؟
رسول حسن نجم : لعل المقصود بالعقل هنا هو الذكاء والذكاء يقسم الى ٢١٤ درجه وكل شخص يقيم تجربه ما حسب ...
الموضوع :
لا صدق في إدعاء أو ممارسة، إلا بإستدلال منطقي
رسول حسن نجم : تعجبني اطروحات وتحليل د. علي الوردي عندما يبحث في الشخصيه العراقيه ولكنه يبتعد عن الدين واخلاقياته في ...
الموضوع :
المستبد بيننا في كل لحظة؟
علاء عبد الامير الصائغ : بسمه تعالى : لا تنقطع رحمة الله على من يرحم الرعية السادة في مجلس الوزراء المحترم والموقر ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
رسول حسن نجم : ان الذين جاؤوا بالكاظمي الى السلطه هم من يتحمل مسؤولية مايجري فهو مجرد اداة لايحترمه الامريكان وهذا ...
الموضوع :
التواجد الاميركي في العراق..انسحاب ام شرعنة؟!
رسول حسن نجم : وماذا نتوقع من العشائريه والقبليه والعوده الى عصور التخلف والجهل وجعل الدين وراء ظهورنا غير هذه الاعمال ...
الموضوع :
بسبب قطع شجرة شخص يقتل اثنين من اخوته وابن اخيه ويصيب اثنين من النساء في بابل
رسول حسن نجم : في واقعنا العراقي المرير بدأ صوت الجهل والهمجيه والقبليه يرتفع شيئا فشيئا وهذا له اسبابه ومنها ١.. ...
الموضوع :
فتاوي المرجعية بين الدليل الشرعي وبين ثرثرة العوام
زيد يحيى حسن المحبشي : مع احترامي لمقام الكاتب هذا مقالي وهو منشور بموقع وكالة الأنباء اليمنية بصنعاء لذا وجب التنبيه ولكم ...
الموضوع :
أهمية ودلالات عيد الغدير
حيدر راضي : مافهمت شي غير التجاوز على صاحب السؤال والجواب غير مقنع تماماً وحتى لو كان غلاماً فهل قتل ...
الموضوع :
الخضر عليه السلام لم يقتل طفلا
نيران العبيدي : اضافة لما تقدم به كاتب المقال اضيف لم اكن اعلم باصولي الكردية الى ان عملت فحص الدي ...
الموضوع :
من هم الكورد الفيليون .. ؟1  
فيسبوك