التقارير

ماذا يحدث في البادية السورية؟!


 

متابعة ـ عمار الولائي||

 

قبل قليل أعلنت وكالات الأنباء عن تعرض جنود الفرقة الرابعة للجيش السوري لكمين ‌‎غادر في طريق دير الزور ـــ تدمر في منطقة كباجب أدى الى مصرع وجرح العشرات من الجنود

في الثالث والعشرين من كانون الأول الجاري أشير زار قائد القوات المركزية الأمريكية "ماكينزي" قاعدة التنف أو ما يسمى المنطقة 55 العسكرية المحتلة الواقعة على المثلث الحدودي لسوريا والعراق والأردن

و التقى خلال الزيارة لقائد مايسمى بـ فصيل "مغاوير الثورة" الإرهابي الذي تدرّبه وتموّله وتسلّحه القوات الأميركية

قائد فصيل مغاوير الثورة العميد المنشق مهند طلّاع بث شريطا مصورا قال فيه أن الجنرال الأميركي وعدهم بعدم إخلاء قاعدة التنف والاستمرار بتسليحهم وتدريبهم لمواجهة أية هجمات محتملة من الإيرانيين

‏الكمائن التي يتعرض لها الجيش السوري لم تتوقف منذ ثلاثة أشهر في مناطق البادية السورية في ريف حماه الشرقي وريف حمص الشرقي

نلاحظ أن كمين اليوم هو الأعنف الذي استهدف حافلات للفرقة الرابعة في منطقة كباجب بين تدمر ودير الزور

معلومات أمنية واستخبارية دقيقة أكّدت أنّ خلال الستة أشهر الماضية عاد مئات المسلحين من تنظيم داعش الصهيو_وهابي الى البادية السورية

من العراق، ومن سجون "قسد" ومن قاعدة التنف الاميركية، كما قالت المعلومات أن المئات من مسلحي تنظيم داعش المدعوم أمريكياً وسعودياً يتواجدون حاليا في العراق وتحديداً في القائم والرمادي ويستعدون لدخول سوريا في الأسابيع المقبلة و بعضهم دخل فعلاً.

كما أنّ هناك حماية أمريكية كبيرة لمجاميع داعش التي تنشط في البادية السورية وقد أفرجت المئات منهم من سجون قسد في شرق الفرات

علاماتياً نقول : نحن أمام ولادة داعش بوجه جديد احترفت إدارة اوباما استغلاله ويبدو إدارة بايدن ستعود لنفس المسار ونحن موعودون بذلك ففي الرواية عن علي بن أبي حمزة، قال : رافقت أبا الحسن موسى بن جعفر ( عليه السلام ) بين مكة والمدينة ، فقال لي يوما : يا علي ، لو أن أهل السماوات والأرض خرجوا على بني العباس لسقيت الأرض دماءهم حتى يخرج السفياني . قلت له : يا سيدي ، أمره من المحتوم ؟ قال : نعم ، ثم أطرف هنيئة ، ثم رفع رأسه ، وقال : ملك بني العباس مكر وخداع ، يذهب حتى يقال : لم يبق منه شئ ، ثم يتجدد حتى يقال : ما مر به شيء " غيبة النعماني : ب١٨ ح ٩ ص ٣١٤.

وستكون هذه المجاميع رأس الحربة في عرقلة و قطع خط تواصل محور المقاومة ما بين العراق وسوريا وسيؤثر على الوضع في العراق مما ينضج حراك عوف السلمي الذي سيكون بمثابة الحدود القاطعة لامتداد محور المقاومة.

 

اللهم عجل لوليك الفرج

انهم يرونه بعيدا

ونراه قريبا🤲

🔹وكالة أنباء الانتظار🔹

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.82
التعليقات
مازن عبد الغني محمد مهدي : الهم صلي على محمد نينا عليه افضل الصلاة والسلام وعلى ال بيته الاطهار عليهم اقضل الصللاة ةالسلام ...
الموضوع :
بين يدي الرحيل المفجع للمرجع الكبير السيد الحكيم قدس سره.
رسول حسن نجم : هذه من الحقائق التي يراد طمسها او تشويهها جهلا او بقصد... احسنت التوضيح. ...
الموضوع :
لا تبالغوا ..!
مواطنة : كل الوجع الذي عشناه في تلك الحقبة يقابل وجع لايقل عنه اذا اصبحنا نقدم الادلة ونركن في ...
الموضوع :
للتذكرة .... بالفيديو هذا ما فعله حزب البعث الصدامي الكافر بالمعتقلين المجاهدين في زنزاناتهم
رسول حسن نجم : التسويق قوي جدا للفتح يبدو ان الميزانيه لدى الفتح من الاموال المتراكمه تستطيع النهوض بالاقتصاد العراقي اعلاميا ...
الموضوع :
مَنْ سَأنتَخب؟!
رسول حسن نجم : التسويق والترويج لقائمه انتجت الكاظمي ماذا ترى ستنتج لنا في ظل وجود الاحزاب والمحاصصه وهي جزء منهم. ...
الموضوع :
اراه سيراً مثمراً !!
رسول حسن نجم : اذا كانت الفكره ابراز الدول المشاركه في زيارة الاربعين المليونيه لاظهار عالمية الامام الحسين ع واغاضة قوى ...
الموضوع :
فوائد عالمية الحسين..!
رسول حسن نجم : اولا... عندما يحب المرء شخصيه ما فمعناه الطاعه لها والانقياد فاذا لم يطع معناه لاتوجد محبه اصلا..... ...
الموضوع :
انتخبوا القدوة والاصلح
رسول حسن نجم : الاحزاب الحاكمه باقيه نفسها منذ ٢٠٠٣ والى الان وسواء قاطعنا الانتخابات ام لم نقاطع فالنظام نفسه والمتحكمين ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : ما هو بديلك حينما تقاطع الانتخابات اذا كان الفاسد هو المستفيد من مقاطعتك والعراق هو المتضرر؟
ابو علي : عجيب هذا التآمر والاستهتار الامريكي ليس بأمن العراق فحسب وانما وجوده لوضع العراقيل امام راحة الشعب ورفاهيته ...
الموضوع :
الخدران: القوات الاميركية تتلاعب بالمشهد الامني واستقرار البلاد مرهون بخروجها
جاسم الأسدي : احسنتم وفي نفس الوقت يجب أن نركز على التعليم لان مع الاسف هناك تهديم للمدارس بدل من ...
الموضوع :
الشباب  في  وجه العاصفة...
فيسبوك