الشعر

شعر/ ميسان


 

د.حسين القاصد ||

 

الى ( حِسِن) العظيمة.. عليها الصلاة والسلام

اشتقتُ ( يمه)

العمر لا يكفي الحياة فعشته

ميتاً وحاول أن يعاش فمته

كان اقتراح العمر ان نحيا به

عمرا ولكنْ مات حين عرفتُه

خبأته عن كل صبح خائفٍ

وسهرته كي لا ينام .. ونمتهُ

هذا الذي احكيه بعض طفولتي

كهلاً .. انا الطفل العجوز قضيته

انا ما انتميت لصدر أم لائذاً

 أبداً  ولا مرح الطفولة ذقتُه

كانت يدي الفلق الذي في ربه

يتعوذون من العيون  لينتهوا

كنتُ اختصارا، لا أبٌ !!، لا صبيةٌ

حولي، ولا وجهي الـ (لدَيّ) رأيتُه

حين ارتميت على المشاحيف القديمة

راعني وجهي اللصيق فخفته

هذا انا .. اولى تصاويري هنا في ماء هذا الهور حين عبرته

هذا انا غيري !! .. وهذي المرة الأولى أرى وجهي وقد اتممته

كم قيل ان الخلق مني كله

لكنني و(الآهِ)  ما انجبته

انا من تجاعيد الونين خُلقتُ من

وجعٍ على المشحوف ينبض صمته

أنا آدم الفلق القديم وحين ماس الوعي في روحي زها فصحبته 

انا مذ تمرأ طين وجهي في مرايا الهور ياميسانه فهرسته

يا أم آدم ليس طينا غير طينك يبتني بشراً  فيزهر نبته

اماه يا ميسان ياارجوحتي الاولى ويا صخبي الذي أثثتُه

اماه يا ميمونة الدمع النظيف ويا وقار الحزن منذ ألفتُه

يا سكرةَ المشحوف وقتَ تراقص الأمواج .. اذ نخب المروءة وقته

اماه ياناي اختبائي خلف شيلتك التي وطنٌ لقلبي.. بيته

يا آيةَ التكوين كان الماءُ تفكيرا يذاق ومن حنانك ذقته

يا ربةَ الدنيا دعي من اشركوا

في كونك (الوحدى) .. لكلٍ موته

ليراك وحدك ربةَ الطين المؤسس حين  تمتم في جنانك صوته

يا(حُسْنُ) ياكلٌّ يودك نعتَهُ .. ميسان حُسْنٌ والختام قصدتُه

...

من ديوان حين يرتبك المعنى

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاكثر مشاهدة في (الشعر)
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 93.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.82
التعليقات
رسول حسن نجم : يقول الامام الحسين ع(ان الله ليعطي على النيه مالايعطي على العمل) فصبرا حتى يقضي الله وعدا كان ...
الموضوع :
الحمد لله الذي خلق الحسين..
رسول حسن نجم : لماذا هذا الخلط بقائمه هي موجوده اساسا في العمليه السياسيه منذ٢٠٠٣ وبين المتطوعين الذين هم من الجماهير ...
الموضوع :
انتخب الحشد وكن من الشجعان ولا تكن من الغمان!
رسول حسن نجم : بتقسيم ١٣٠ مليار دولار على ٤٠مليون(عدد سكان العراق) يكون الناتج٣٢٥٠(ثلاثة الاف ومئتان وخمسون) دولار وليس ثلاثة ملايين ...
الموضوع :
الاقتراض الاضطراري
رجب سلمان ثجيل : المشكلة ليست بالمسكين صاحب نظرية (غلس وانته ما تدري)...المشكلة بالذيول والمطبلين واللوكيه الذين يتحلقون حول المشعول( طبعا ...
الموضوع :
غلّس وإنت ما تدري ..!
مقيم في ايران : اجمل الحوارات التي اانس بها حوار السفارة العراقية في ايران الكاتب ينتقدهم لتأخير معاملة ايرانية زوجها عراقي ...
الموضوع :
أسلاك شائكة في طريق زوجات العراقيين من أصول ايرانية
منير حجازي : سحب رتبة الضباط ، القائهم في التوقيف ومحاكمتهم وادانته وزدهم في السجن. غير ذلك لا ينفع اي ...
الموضوع :
’هددوا الشاب بأخواته وأمه’ ’سايكوباثيون’ يعششون داخل أجهزة الأمن العراقي.. لا استقالات ولا إقالات بعد فضيحة بابل
رسول حسن نجم : هذا من ضمن الاحقاد الدفينه على سماحة الشيخ الصغير من قبل الزمر البعثيه ومن تبعهم جهلا او ...
الموضوع :
بالصور .... جزء من الحملة المستمرة للافتراء على سماحة الشيخ جلال الدين الصغير
رسول حسن نحم : في رأيي القاصر يجب الرجوع الى مدارس الموهوبين لاختيار مجموعه منهم ممن له الرغبه في التحقيق في ...
الموضوع :
’هددوا الشاب بأخواته وأمه’ ’سايكوباثيون’ يعششون داخل أجهزة الأمن العراقي.. لا استقالات ولا إقالات بعد فضيحة بابل
رسول حسن نجم : اذن باختصار شديد.. كل الدول تبحث عن مصالحها الا الحكام العرب يتوسلون لهذه الدول بالمال وماء الوجه(ان ...
الموضوع :
أميركا وروسيا كما بريطانيا وفرنسا وجهان لعُملَة صهيونية واحدة
رسول حسن نجم : لم تبارك المرجعيه لاسابقا ولاحاضرا لحد الان اي قائمه انتخابيه بل كانت بياناتها هي (الوقوف على مسافه ...
الموضوع :
الحشود لاختيار الفتح..!
فيسبوك