الأخبار

النجباء تدعو لتدخل حكومي عاجل: الدواعش يدخلون العراق بحرية على مرأى ومسمع الاميركان !


أكد رئيس المجلس السياسي لحركة النجباء الشيخ علي الاسدي، الاربعاء 27 شباط 2019، أن الدواعش يعودون الى العراق عبر التنسيق مع الامريكان.

وقال الاسدي في تصريح صحفي إن "رئيس المجلس السياسي للمقاومة الاسلامية حركة النجباء حذر من محاولات القوات الاجنبية الجديدة لإحياء الإرهاب التكفيري في العراق".

واضاف، أن "عبور الاف الدواعش من سوريا الى العراق وفي مرأى القوات الامريكية، يثير هذا التساؤل: من هو الذي يسمح لهؤلاء بالعبور من الحدود؟".

ولفت الاسدي الى أن "الارهابيين يعبرون الحدود الى العراق ومعهم أسلحة خفيفة ومصوغات ذهبية امام انظار المحتلين ومن المناطق القريبة من قاعدة "عين الاسد" التي تسيطر عليها القوات الامريكية دون خوف وحياء".

وطالب رئيس المجلس السياسي لحركة النجباء "الحكومة العراقية أن تأخذ دورها السيادي وتؤمن الحدود مع الجارة سورية"، مشددا على ضرورة "ايقاف هذه الخروقات عبر افساح المجال الى الجيش والقوات الامنية بأخذ دورها الحقيقي للدفاع عن امن البلاد".

وكان النائب حسن سالم، عن كتلة صادقون النيابية، قد حذر الاثنين 25 شباط 2019، من نوايا اميركية لإنتاج نسخة ثانية من تنظيم داعش في العراق.

وقال سالم، في بيان إن "الامريكان يعدون لداعش ثانية في العراق من خلال اعداد وتدريب 3000 الاف داعشي في وادي حوران ومن جنسيات مختلفة".

وأضاف، ان "الامريكان قاموا بنقل قسم من هؤلاء الدواعش الى الحويجة والموصل وصحراء الانبار لإعادة الانتشار والقيام بعمليات امنية"، منبها في الوقت ذاته "الحكومة الى القيام بعمليات عسكرية واسعة في وادي حوران والحويجة وصحراء الانبار والقيام بعمليات دهم ضد الخلايا النائمة والمشتبه بهم".

وكان النائب عن محافظة نينوى حسن العلو، كشف الاحد (24 شباط 2019)، عن خروج 30 شاحنة محملة بـ 3000 داعشي من سوريا وبإشراف امريكي، متسائلا هل دخلوا الى صحراء الانبار؟. 

وقال العلو في تغريدة له على حسابه في (تويتر)، "سؤال قد تصعب الاجابة عليه !!؟، اكثر من 30 شاحنة محملة بما يقارب 3000 داعشي خرجت من الباغوز في سوريا وبإشراف أمريكي وامام أنظار العالم أين استقر بهم الحال !".

وأضاف، هل فعلا تم إدخالهم الى صحراء الأنبار ؟ وما هو الهدف ان كان الامر حقيقة ؟ وهل حدودنا مفتوحة بهذا الشكل ولماذا هذا الصمت الحكومي على هذا الموضوع ؟، استفهامات كثيرة فوضعنا لم يحتمل مغامرات اخرى غير محسوبة النتائج".

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
رسول حسن نجم : العراق وايران تربطهما عقائد ومقدسات ولايمكن الفصل بينهما والولايات المتحده تسعى بكل قوتها لهذا الفصل وهو محال.. ...
الموضوع :
صحيفة إسرائيلية: انسحاب بايدن من العراق..وماذا عن مصير (اصدقاء امريكا)؟
رسول حسن نجم : لعل المقصود بالعقل هنا هو الذكاء والذكاء يقسم الى ٢١٤ درجه وكل شخص يقيم تجربه ما حسب ...
الموضوع :
لا صدق في إدعاء أو ممارسة، إلا بإستدلال منطقي
رسول حسن نجم : تعجبني اطروحات وتحليل د. علي الوردي عندما يبحث في الشخصيه العراقيه ولكنه يبتعد عن الدين واخلاقياته في ...
الموضوع :
المستبد بيننا في كل لحظة؟
علاء عبد الامير الصائغ : بسمه تعالى : لا تنقطع رحمة الله على من يرحم الرعية السادة في مجلس الوزراء المحترم والموقر ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
رسول حسن نجم : ان الذين جاؤوا بالكاظمي الى السلطه هم من يتحمل مسؤولية مايجري فهو مجرد اداة لايحترمه الامريكان وهذا ...
الموضوع :
التواجد الاميركي في العراق..انسحاب ام شرعنة؟!
رسول حسن نجم : وماذا نتوقع من العشائريه والقبليه والعوده الى عصور التخلف والجهل وجعل الدين وراء ظهورنا غير هذه الاعمال ...
الموضوع :
بسبب قطع شجرة شخص يقتل اثنين من اخوته وابن اخيه ويصيب اثنين من النساء في بابل
رسول حسن نجم : في واقعنا العراقي المرير بدأ صوت الجهل والهمجيه والقبليه يرتفع شيئا فشيئا وهذا له اسبابه ومنها ١.. ...
الموضوع :
فتاوي المرجعية بين الدليل الشرعي وبين ثرثرة العوام
زيد يحيى حسن المحبشي : مع احترامي لمقام الكاتب هذا مقالي وهو منشور بموقع وكالة الأنباء اليمنية بصنعاء لذا وجب التنبيه ولكم ...
الموضوع :
أهمية ودلالات عيد الغدير
حيدر راضي : مافهمت شي غير التجاوز على صاحب السؤال والجواب غير مقنع تماماً وحتى لو كان غلاماً فهل قتل ...
الموضوع :
الخضر عليه السلام لم يقتل طفلا
نيران العبيدي : اضافة لما تقدم به كاتب المقال اضيف لم اكن اعلم باصولي الكردية الى ان عملت فحص الدي ...
الموضوع :
من هم الكورد الفيليون .. ؟1  
فيسبوك