الصفحة الإسلامية

الاختلاف لا يعني الخلاف


 

 

ورد حديث عن النبي{ص} فحواه:" اختلاف امتي رحمة" فسره البعض ان اختلاف امة الاسلام رحمة, هذا يعني ان وحدتهم نقمة وبلاء . وهذا لا يتماشى مع العقل والمنطق. ومخالف تماما لحديث الرسول{ص} ستنقسم امتي الى ثلاث وسبعين فرقة كلهم في النار الا فرقة واحدة. اذن اين الرحمة في اختلافهم اذا كلهم في النار..؟

ثانيا: لو رجعنا الى معاني اللغة العربية لوجدنا ان كل كلمة عربية تفيد في عدة معاني وكلها صحيحة . هذا معروف عند فقهاء اللغة. راجع كلمة خلاف في مصادر اللغة العربية تجد انها تعطي معنى مغايرا لكلمة اختلاف امتي رحمة .الموضوع له بعد عقائدي حاول المفسرون الامويون والعباسيون ان يرسخوا مفهوم الاختلاف رحمة في ذهن الامة..!! عكس ما ذكر في القران. المتتبع يجد قوله تعالى {وَلَا تَنَازَعُوا فَتَفْشَلُوا وَتَذْهَبَ رِيحُكُمْ) وقوله ﴿واعتصموا بحبل الله جميعاً ولا تفرقوا﴾. وفي السنة المطهرة: «ففي صحيح البخاري أن رسول الله[ص] في يوم النحر خطب خطبة قال في أخرها :فإن حرمة دمائكم وأموالكم وأعراضكم كحرمة يومكم هذا في شهركم هذا في بلدكم هذا، ألا فليبلغ الشاهد الغائب، لا ترجعوا بعدي كفاراً يضرب بعضكم رقاب بعض).» كيف يقول عن الاختلاف هنا { كفارا يضرب بعضكم رقاب بعض } ثم يصف الاختلاف رحمة..؟!! قال سبحانه: {وَلَوِ ٱتَّبَعَ ٱلْحَقُّ أَهْوَآءَهُمْ لَفَسَدَتِ ٱلسَّمَاوَاتُ وَٱلأَرْضُ}. قال الإمام الباقر (ع) لرجلين من أصحابه: شرّقا وغرّبا فلن تجدان علماً صحيحاً ــ إلا شيئاً خرج من عندنا أهل البيت ــ (ع) ..وقال الحسين (ع): ما ندرى ما ينقم الناس منّا؟! إنّا لبيت الرحمة وشجرة النبوّة ومعدن العلم

وكان زين العابدين (ع) إذا زالت الشمس صلّى ثم دعا فيقول: اللهم صلِّ على محمد وآل محمد شجرة النبوّة موضع الرسالة {ومختلف الملائكة} ومعدن العلم وأهل بيت الوحى .فهم الثقل الذي خلفه رسول الله {ص} في الامة.[لاحظ مختلف الملائكة]. فيجب ان {نختلف الى الائمة المعصومين} {لنأخذ ديننا منهم ولا نختلف فيهم}.وبيان ذلك عبارة فلا تقدموهما أي{ الكتاب والعترة فتهلكوا} ولا تتأخروا عنهما فتهلكوا ولا تعلموهم ــ فإنهم أعلم منكم ــ .فنحن اساسا غير مختلفين . عن ائمتنا كما اوصانا رسولنا الكريم{ص} بالتمسك بهما.بهذا نكون خارج المعادلة التي تقول تنقسم امتي الى ثلاث وسبعين فرقة كلهم في النار, الا فرقة واحدة .{ اذن كلمة يختلف في , تختلف كثيرا عن كلمة يختلف الى}.

عن الفريابي قال: سمعت سفيان الثوري يقول: ليتني لم أكتب العلم وليتني أنجو من علمي كفافاً لا علي ولا لي. ص55- {أرشيف ملتقى أهل الحديث - اقتضاء العلم العمل - المكتبة الشاملة الحديثة} وهناك تصريحات لمحسوبين على العلم تنكروا لعلمهم .. عن عطاء قال: كان فتى {يختلف} إلى أم المؤمنين عائشة فيسألها وتحدثه فجاءها ذات يوم يسألها فقالت: يا بني هل عملت بعدما سمعت مني؟ فقال: لا والله فقالت: يا بني فبما تستكثر من حجج الله علينا وعليك. ص60. نفس المصدر.

اما الحديث المعروف بحديث سلسلة الذهب الذي رواه الامام الرضا {ع} عن آبائه الطاهرين عن النبي {ص}عن جبرائيل{ع}عن الله عَزَّ وجَلَّ، سلسلة رواته كلهم معصومون و لذلك سُمي الحديث بسلسلة الذهب. فلا يمكن ان يقع فيه اختلاف. والحمد لله على نعمته .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 0
يورو 0
الجنيه المصري 0
تومان ايراني 0
دينار اردني 0
دينار كويتي 0
ليرة لبنانية 0
ريال عماني 0
ريال قطري 0
ريال سعودي 0
ليرة سورية 0
دولار امريكي 0
ريال يمني 0
التعليقات
مهدي اليستري : السلام عليك ايها السيد الزكي الطاهر الوالي الداعي الحفي اشهد انك قلت حقا ونطقت صدقا ودعوة إلى ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
ابو محمد : كلنا مع حرق سفارة امريكا الارهابية المجرمة قاتلة اطفال غزة والعراق وسوريا واليمن وليس فقط حرق مطاعم ...
الموضوع :
الخارجية العراقية ترد على واشنطن وتبرأ الحشد الشعبي من هجمات المطاعم
جبارعبدالزهرة العبودي : هذا التمثال يدل على خباثة النحات الذي قام بنحته ويدل ايضا على انه فاقد للحياء ومكارم الأخلاق ...
الموضوع :
استغراب نيابي وشعبي من تمثال الإصبع في بغداد: يعطي ايحاءات وليس فيه ذوق
سميرة مراد : بوركت الانامل التي سطرت هذه الكلمات ...
الموضوع :
رسالة الى رئيس الوزراءالسابق ( الشعبوي) مصطفى الكاظمي
محمد السعداوي الأسدي ديالى السعدية : الف الف مبروك للمنتخب العراقي ...
الموضوع :
المندلاوي يبارك فوز منتخب العراق على نظيره الفيتنامي ضمن منافسات بطولة كأس اسيا تحت ٢٣ سنة
محمود الراشدي : نبارك لكم هذا العمل الجبار اللذي طال إنتظاره بتنظيف قلب بغداد منطقة البتاويين وشارع السعدون من عصابات ...
الموضوع :
باشراف الوزير ولأول مرة منذ 2003.. اعلان النتائج الاولية لـ"صولة البتاوين" بعد انطلاقها فجرًا
الانسان : لانه الوزارة ملك ابوه، لو حكومة بيها خير كان طردوه ، لكن الحكومة ما تحب تزعل الاكراد ...
الموضوع :
رغم الأحداث الدبلوماسية الكبيرة في العراق.. وزير الخارجية متخلف عن أداء مهامه منذ وفاة زوجته
غريب : والله انها البكاء والعجز امام روح الكلمات يا ابا عبد الله 💔 ...
الموضوع :
قصيدة الشيخ صالح ابن العرندس في الحسين ع
أبو رغيف : بارك الله فيكم أولاد سلمان ألمحمدي وبارك بفقيه خراسان ألسيد علي ألسيستاني دام ظله وأطال الله عزوجل ...
الموضوع :
الحرس الثوري الإيراني: جميع أهداف هجومنا على إسرائيل كانت عسكرية وتم ضربها بنجاح
احمد إبراهيم : خلع الشيخ خليفة بن حمد آل ثاني لم يكن الاول من نوعه في الخليج العربي فقد تم ...
الموضوع :
كيف قبلت الشيخة موزة الزواج من امير قطر حمد ال ثاني؟
فيسبوك