الصفحة الإسلامية

من كنت مولاه فعلي مولاه!!

502 2021-07-27

  محمد العيسى ||

 

كما كانت منطقة غدير خم مفترق طرق ،كانت واقعة الغدير مفترق طرق ايضا بين الذين بايعوا واخلصوا والذين بايعوا واخلفوا. تواترت الآيات والروايات والأحاديث حول واقعة الغدير ،وان الوحي الإلهي كان أول المبشرين بولاية علي ع بعد الرسول ص ،بل كان الوحي الإلهي وعلى لسان الباري عز وجل كان قد أمر الرسول وهدده بضرورة تبيان الحقيقة للناس رغم تررد الرسول ص وخشيته(ياايها الرسول بلغ ماانزل اليك من ربك وان لم تفعل فما بلغت رسالته والله يعصمك من الناس أن الله لا يهدي القوم الكافرين) . فما هو هذا الأمر الإلهي الذي كان على الرسول تبليغه رغم تردده ومحاولة كتمانه ؟. وكيف قرن الله تعالى تبليغه بتبليغ الرسالة ؟. حتما أن الأمر خطير جدا ويتعلق بمستقبل الرسالة والإسلام ،وان عدم التبليغ به يعني أن ينتهي الاسلام وان تذهب جهود الرسول سدى في هداية الناس . أن الأمر يتعلق بالولاية التي نصت عليها الآيات والروايات والأحاديث المتواترة  : (إنما وليكم الله ورسوله والذين آمنوا الذين يقيمون الصلاة ويؤتون الزكاة وهم راكعون) المائدة ٥٥ هذه الآية نزلت في الامام علي ع وسميت بأية الولاية . وغيرها من الآيات والأحاديث النبوية : _عن النبي ص قال " من كنت مولاه فعلي مولاه".حديث الغدير . وعلى هذا كيف لنا أن نفهم أن الرسول ص لم يكن ليابه لأمر الأمة ويتركها وشأنها وهو قد بلغها بادق التفاصيل والتشريعات ،؟كيف يتصور أن يغفل الشارع المقدس عن أمر خطير يتعلق بشؤون الأمة السياسية ولايحدد من يقودها ويسوسها بعد رحيل الرسول ص فالأمر الخطير الذي كان يخشى الرسول تبليغه هو ذاك الذي يتعلق بتنصيب الامام علي ع وليا وأماما ومن فسر الولاية بعنوان المودة والمحبة فإنما يتجنى على الحقائق القرآنية والأحاديث النبوية المتواترة . فهل يعقل أن الباري عز يهدد الرسول بضرورة تبيان الأمر وإلا فإنه لم يبلغ رسالته لأمر يتعلق بالمودة والمحبة ؟ ففي القران والأحاديث الكثير مما وصي به بشأن مودة أهل البيت ع فلاحاجة إذن أن ينذر الله تعالى رسوله بضرورة ابلاغ هذا الأمر للناس وليس معقولا أن يحاول الرسول ص اخفاء هذا الأمر عن الناس .

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
آخر الاضافات
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.82
التعليقات
مازن عبد الغني محمد مهدي : الهم صلي على محمد نينا عليه افضل الصلاة والسلام وعلى ال بيته الاطهار عليهم اقضل الصللاة ةالسلام ...
الموضوع :
بين يدي الرحيل المفجع للمرجع الكبير السيد الحكيم قدس سره.
رسول حسن نجم : هذه من الحقائق التي يراد طمسها او تشويهها جهلا او بقصد... احسنت التوضيح. ...
الموضوع :
لا تبالغوا ..!
مواطنة : كل الوجع الذي عشناه في تلك الحقبة يقابل وجع لايقل عنه اذا اصبحنا نقدم الادلة ونركن في ...
الموضوع :
للتذكرة .... بالفيديو هذا ما فعله حزب البعث الصدامي الكافر بالمعتقلين المجاهدين في زنزاناتهم
رسول حسن نجم : التسويق قوي جدا للفتح يبدو ان الميزانيه لدى الفتح من الاموال المتراكمه تستطيع النهوض بالاقتصاد العراقي اعلاميا ...
الموضوع :
مَنْ سَأنتَخب؟!
رسول حسن نجم : التسويق والترويج لقائمه انتجت الكاظمي ماذا ترى ستنتج لنا في ظل وجود الاحزاب والمحاصصه وهي جزء منهم. ...
الموضوع :
اراه سيراً مثمراً !!
رسول حسن نجم : اذا كانت الفكره ابراز الدول المشاركه في زيارة الاربعين المليونيه لاظهار عالمية الامام الحسين ع واغاضة قوى ...
الموضوع :
فوائد عالمية الحسين..!
رسول حسن نجم : اولا... عندما يحب المرء شخصيه ما فمعناه الطاعه لها والانقياد فاذا لم يطع معناه لاتوجد محبه اصلا..... ...
الموضوع :
انتخبوا القدوة والاصلح
رسول حسن نجم : الاحزاب الحاكمه باقيه نفسها منذ ٢٠٠٣ والى الان وسواء قاطعنا الانتخابات ام لم نقاطع فالنظام نفسه والمتحكمين ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : ما هو بديلك حينما تقاطع الانتخابات اذا كان الفاسد هو المستفيد من مقاطعتك والعراق هو المتضرر؟
ابو علي : عجيب هذا التآمر والاستهتار الامريكي ليس بأمن العراق فحسب وانما وجوده لوضع العراقيل امام راحة الشعب ورفاهيته ...
الموضوع :
الخدران: القوات الاميركية تتلاعب بالمشهد الامني واستقرار البلاد مرهون بخروجها
جاسم الأسدي : احسنتم وفي نفس الوقت يجب أن نركز على التعليم لان مع الاسف هناك تهديم للمدارس بدل من ...
الموضوع :
الشباب  في  وجه العاصفة...
فيسبوك