الصفحة الإسلامية

عِبرَة لِمَن يعتبِر..!


 

د. إسماعيل النجار ||

 

** مختارات من ثمرات الأوراق  لابن حجة الحموي من الاجوبة المُسكِتَه لهشام بن عبد الملك وطاووس اليماني، حيث ذهب هشام بن عبد الملك حاجاً إلى بيت الله الحرام فلما دخل الحرم المَكِّي أمرَ رجاله وقال :

[إئتوني برجلٍ من الصحابة]

فقيل: يا أمير المؤمنين قد تفانوا،

قال: فمن التابعين فأُتيَ بطاووس اليماني،

فلما دخل عليه خلع نعليه بحاشية بساطه،

ولم يسلم بأمير المؤمنين،

ولم يُكنِّهِ وجلس إلى جانبه بغير إذنه،

ثُمَّ قال: كيف أنت يا هشام؟

 فغضب هشام بن عبدالملك منه غضباً شديداً حتى همَّ بقتله،

فقيلَ له: يا أمير المؤمنين  أنتَ في حرم الإله وأمنهُ  وفي حَرَم رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ويجب أن لا يكون ذلك،

فسألَ طاووس :

يا طاووس ما حملك على ما صنعت؟

قال: وما صنعت؟

قال: خلعت نعليك بحاشية بساطي،

ولم تسلم بـ"يا أمير المؤمنين"، ولم تكنني، وجلست بجانبي بغير إذني، وقلت: يا هشام كيف أنت؟

 فقال له طاووس: أما خلع نعالي بحاشية بساطك،

فإني أخلعها في حاشيَة بساط الرحمَن قبل الصلاة كل يوم خمس مرات ولا يعاتبني الباري ولا يغضب مني،

[ وأما قولك لم تسلم علي بإمرة المؤمنين،

فليس كل المؤمنين راضين بأمرتك، فخفت أن أكون كاذباً ومن الضالِّين،

[ وأما قولك لم تُكَنِنَني فإن الله عز وجل كَنَّىَ أنبياءه فقال: يا داود يا يحيى يا عيسى وكنى أعداءه فقال: تبت يدا أبي لهب.

وأما قولك جلست بجانبي فإني سمعت أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام يقول:

إذا أردت أن تنظر إلى رجلٍ من أهل النار فأنظر إلى رجلٍ جالس وحوله قومٌ قيام. فقال له عظني يا طاووس :

 فقال له طاووس : إني سمعت أمير المؤمنين علي بن أبي طالب سلامُ الله عليه  يقول: إن في جُهنم حيَّات وعقارب كالبغال تلدغ كل أميرٍ لا يعدُل في رعيته،

ثـم قام وخرَج،

فأرتَجَف هشام بن عبدالملك من قول طاووس ونسي ما قال بعد تناول الغداء.

 

♦ مع تحيات أخوكم د. إسماعيل النجار / لبنان ـ بيروت

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 93.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
MOHAMED MURAD : وهل تحتاج الامارات التجسس على هاتف عمار الحكيم ؟؟ الرجل ينفذ مشروعهم على ارض الواقع بكل اخلاص ...
الموضوع :
كيف يعمل برنامج التجسس بيغاسوس لاختراق هواتف ضحاياه؟
محمد : من الذي مكن هذا الغبي من اللعب بمقدرات العراق....يجب ان يعرف من هو مسؤول عن العراق والا ...
الموضوع :
بالتفاصيل..مصدر يكشف خطوات تفكيك خلية الصقور بعد عزل رئيسها ابو علي البصري
ابو محمد : لااله الا الله انا لله وانا اليه راجعون لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم الهي ضاقت صدورنا ...
الموضوع :
الوجبات..المقابر الجماعية..!
محمد ضياء محمد : هل يوجد تردد ارضيه تابعة للعتبه الحسينيه على قنوات ارضيه لو تم الغاءها اذا احد يعرف خلي ...
الموضوع :
قريبا .. العتبة الحسينية المقدسة تطلق باقة قنوات أرضية لـ "العائلة"
Sarah Murad : اين كانت وزارة الخارجية من الاهانات التي يتعرض لها العراقييون في مطار عمان في الاردن وتوجية الاسئله ...
الموضوع :
وزارة الخارجية العراقية تكشف تفاصيل ما حصل في مطار الحريري بلبنان
Zaid Mughir : خط ونخلة وفسفورة. الغربان السود فدانيو بطيحان لا تطلع بالريم والكوستر لا ياخذوك صخرة. هيئة النقل مال ...
الموضوع :
فاصل ونواصل..كي لا ننسى
ابو حسنين : ما اصعب الحياة عندما تكون قسوتها من رفيق دربك وعندما يكون هو يملك الدواء وتصلك الطعنات ممن ...
الموضوع :
الأبطال المنبوذون..!
سارة : احسنت النشر كلام حقيقي واقعي ...
الموضوع :
صوت الذئاب / قصة قصيرة
ابو سليم : اي رحمة الوالدين اغاتي احنا ما اقتصينا من البعث المجرم لذلك بعدنا الى اليوم ندفع ثمن هذا ...
الموضوع :
البعث الكافر..والقصاص العادل
مهاب : عقيدين من ا لزمن ؟ العقد عشر سنوات والعقدين عشرين سنة البعث المجرم الارهابي حكم العراق 1968 ...
الموضوع :
لكي لاتنسى الاجيال الاجرام البعثي
فيسبوك