الصفحة الإسلامية

هلْ نظرتَ الى الساعةِ، وتأمَّلتَ مؤشّرُ الثواني؟!


 

مازن البعيجي ||

 

كيفَ يركُضُ كأنّهُ مِعوَلًا حادّ يضرِبُ جِدارَ العُمرِ، بل يَقصفُهُ ويَهدِمُهُ مُخَلخِلًا بُنيَتَهُ المُتماسِكة!! عَدَّاءٌ يَمتَهِنُ الجَرْيَ السّريع وقد عَرفَ مهِمّتَهُ التي غَفلناها نحن إمّا  لتقصيرٍ منّا أو لجهلٍ فينا، وعلى أيِّ الحالَين، فنحنُ من يدفعُ الثمن، وكلُّ معدودٍ منقُوص، وكلّ منتظرٍ آت!!

إنّها معادلة تُطَبَّقُ علينا بكل دقةٍ وعَدالة

وقد ترى هذا المشهدَ مئات المرات يَوميّا من خلالِ الساعة، او منبّهُ (الموبايل) وهو يُوقِظنا بِحرص،

"يا أيّها الإنسانُ النّائمُ، الوقتُ يمضي"!!

ومَاقد مضى لايعود، إنهُ الإنسان!! رصيدُ عمرهِ "خمسونَ عامٍ ودقيقة" وذهبَت تلكَ الدقيقةُ وسَقطت مربّعاتُ الوَقت بمقدارِ دقيقة، بل وأنتَ تعُدُّ وأنا اكتبُ، وكلانا يُسقِطُ لهُ من مربّعاتِ الوقت، ويُثلَمُ جدارُ العمرِ المُتسارعِ ثَلمَة نحو لحظةِ نفادِ الرّصيد غيرُ القابلُ للتمديد.

(قَدْ خَسِرَ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِلِقَاءِ اللَّهِ حَتَّى إِذَا جَاءَتْهُمُ السَّاعَةُ بَغْتَةً قَالُوا يَا حَسْرَتَنَا عَلَى مَا فَرَّطْنَا فِيهَا وَهُمْ يَحْمِلُونَ أَوْزَارَهُمْ عَلَى ظُهُورِهِمْ أَلَا سَاءَ مَا يَزِرُونَ ) الانعام ٣١ .

( وَمَا خَلَقْنَا السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا إِلَّا بِالْحَقِّ وَإِنَّ السَّاعَةَ لَآَتِيَةٌ فَاصْفَحِ الصَّفْحَ الْجَمِيلَ) الحجر ٨٥ .

نعم!! أنها الساعةُ، وما أميالُها سوى أجراسُ إنذارٍ ، ونواقيسُ خَطر،  وفي كلّ حركةٍ ميكانيكية إلكترونية، كانّها أذانُ رَحيل عن عالَمٍ سخَّرَهُ اللهُ لكَ فأسأتَ استخدامَهُ، وسنتركُ كلّ شيءٍ ظنَنِّاهُ دائم، بيتًا كان او زوجة أو زوج أو منصب أو جاه أو زعامة أو أي شيء امتلكنا ونحنُ في غمرةٍ ساهون، فإنّهُ وَهمُ البقاء حينما ظنَنّا أنّ مانملكُ فيها اي الدنيا، إنما هو معنا في الاخرى! وأنَّ مَن يَطلُبَ البقاء في هذه الدنيا كأنما يطلب تحويلَ المُحالِ الى ممكن!!! 

(وَلَقَدْ جِئْتُمُونَا فُرَادَىٰ كَمَا خَلَقْنَاكُمْ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَتَرَكْتُم مَّا خَوَّلْنَاكُمْ وَرَاءَ ظُهُورِكُمْ ۖ وَمَا نَرَىٰ مَعَكُمْ شُفَعَاءَكُمُ الَّذِينَ زَعَمْتُمْ أَنَّهُمْ فِيكُمْ شُرَكَاءُ ۚ لَقَد تَّقَطَّعَ بَيْنَكُمْ وَضَلَّ عَنكُم مَّا كُنتُمْ تَزْعُمُونَ) الانعام٩٤

مؤشّرُ الساعة: منادٍ لن يلبَثٌ يصرخُ بنا آناءَ الليل وأطرافَ النهار، يذكّرُنا تارة، ويُحذّرُنا تارة أخرى! على إيقاعِ حركةٍ تكاد غيرُ محسُوسَة جراءَ فوضى دواخلنا، وصخبُ ما يُشغِلُنا، ولسانُ حالها يقول(أنَّ الحياةَ دقائقٌ وثواني) ولاأحدَ منكُم بقادرٍ على تعطيلِ قافلةِ الرحيل، وبيدِ أمير القافلة أمرُ القدرة على قبض الروح وانتَ العبدُ المطيع!!!

(وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ مَّاذَا تَكْسِبُ غَدًا ۖ وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ بِأَيِّ أَرْضٍ تَمُوتُ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ)لقمان٣٤

البصيرة ان لا تصبح سهماً بيد قاتل الحسين ومنه يسدده على دولة الفقيه ..مقال قادم نلتقي..دمتم)..

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1754.39
الجنيه المصري 93.28
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
احمد : اني بعد ٣ ايام اسافر الى امريكا من العراق هل تاكفي المسحه للسفر ام اخذ لقاح واللقاح ...
الموضوع :
الصحة تضع "التلقيح" شرطاً للسفر وفتح المولات والمحال والمطاعم
رسول حسن..... كوفه : احسنت واجدت في عرضك للحقيقه كما هي بلا رتوش ولا منكهات تصويريه.. لعل صوتك هذا يصك سمعا ...
الموضوع :
وهكذا يقتل باقر الصدرمن جديد..!
رسول حسن..... كوفه : لايحسن اقحام او زج الموسسه الدينيه(المرجعيه العليا) وجعلها احد الاسباب في استشهاد السيد محمد باقر الصدر رض ...
الموضوع :
صدام لم يقتل السيد محمد باقر الصدر..!
عقيل كامل : نقطاع خدمة يساسيل اكثر من سهر ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
رسول حسن..... كوفه : السياسه الايرانيه سياسه حديديه لاتعرف التردد لان قراراتها مبنيه على المعلومه الدقيقه وفي اللحظه المناسبه والسبب في ...
الموضوع :
إيران والكيان الصهيوني حرب ناقلات أم بروڨا مواجهة كُبرَى؟!
حيدر : هل ما يزال هذا القانون موجود لم لا ...
الموضوع :
الدفاع تدعو طلبة الكليات والمعاهد إلى الدراسة على نفقتها
رسول حسن..... كوفه : سماحة الشيخ جلال الدين السلام عليكم١.. ماالمقصود بان السفياني لايعبر الفرات وهو يبقى فيها ١٨ ليله.٢.. من ...
الموضوع :
لماذا جيش السفياني​ يتوقف عند نهر الفرات في الكوفة
فاعل خير : في بغداد في المصرف الوطني لنقل الدم في باب المعظم في الحسابات هناك مبلغ ناقص بالخزينة . ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
علاء حميد محمود : سلام عليكم شكوتي على مصرف الرافدين بصره2 قمت بي شكوه من2017في هيئه النزاها ولم تنحسم قضيتي علمن ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
احمد كامل عرد : قمت بتعبئة رصد ٥٠ الف دينار ولم يعطونا اي اضافه هذه شركة الأثير شركة احتيال وخدماتها سيئة ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
فيسبوك