الصفحة الإسلامية

الشيطان يقف على قارعة التوبة!!!


 

مازن البعيجي ||

 

هو يراها - الشيطان - معركتهُ التي تستحق منهُ أن يخوضها بكل شراسة وقوة ومكرٍ وحيلة وألف وسيلة! معركة يحاول بها أن لا يخرج أحد مكلف عن طوق تأثيره ، بل هو يحرك كل ادوات تأثيره من اجل إبقاء ذا وذاك تحت لوائه وسيطرته! ( قَالَ رَبِّ بِمَا أَغْوَيْتَنِي لَأُزَيِّنَنَّ لَهُمْ فِي الْأَرْضِ وَلَأُغْوِيَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ ) الحجر ٣٩ .

فيّزين لمن سينبهر بتلك الزينة التي قد تكون مقتلهُ ما لم يعرفها من ذاته أو يسعفهُ رصيد قد ادخره يوماً في بنگ التقوى! أو يهيأ لهُ من لهُ القدرة على انتشاله! ، ويبقى يحاول مع كل من يشعر أنهُ فقدهُ بأي وسيلة اوصلتهُ للتوبة أو فر من قيود الترغيب الشهوي والغفلة وهو يديم علينا تلك الأدوية التي تشبهُ حبوب النوم كلما حاول أحد منا الاستيقاظ عمد الى جرعة يعطيها لنا لنغط في سكرة الغفلة! ومن هنا طال ذلك النوم لبعضنا ، والبعض للطف ما وكان جهازه المناعي اقوى من تلك المسكرات ليرى وجوب كسر القيود والفرار ولو استوجب ذلك ترك بعض اشلائه في أرض المعركة!!!

أَقسمَ أن أي مكلف فرَ من سجنه سوف يستقتل في ارجاعه مالم يكن قد اوصل نفسه تلك المنطقة التي لا تأثير له فيها! ( إِنَّ عِبَادِي لَيْسَ لَكَ عَلَيْهِمْ سُلْطَانٌ إِلَّا مَنِ اتَّبَعَكَ مِنَ الْغَاوِينَ ) الحجر ٤٢ .

( إِنَّ عِبَادِي لَيْسَ لَكَ عَلَيْهِمْ سُلْطَانٌ وَكَفَى بِرَبِّكَ وَكِيلًا ) الإسراء ٦٥ .

معركة قد يعمد فيها الى قص جناحك حتى لا تطير بعيداً عنه فيأخذ كل قوة؛ صديقاً كان أو ذي رحم أو غيره ممن يخاف منه عليك فيكون وصلولك به حتمي أو شبه حتمي!!! فلا غرابة منه! مما يحتم علينا الوصول ولو فقدنا ألق ذلك العضو المكمل لنا!

وهنا استعير رائعة الشريف الرضي رحمه الله ..

إذا العُضْوُ لمْ يُؤْلِمْكَ إلَّا قَطَعْتَهُ

علىٰ مَضَضٍ، لمْ تُبْقِ لحمًا ولا دَما!

ومَنْ لمْ يُوَطِّنْ للصَّغيرِ منَ الأذىٰ

تَعرَّضَ أنْ يَلْقىٰ أجَلَّ وأعْظَما..

علينا المضي الى حيث لا تأثير لهُ علينا ولو تناثرت لنا مهج وعلائق وقلوب ومشاعر وخواطر! لأنها كلها قرابين لمنبع العشق الطاهر النقي ..

البصيرة ان لا تصبح سهماً بيد قاتل الحسين ومنه يسدده على دولة الفقيه ..مقال قادم نلتقي..دمتم)..

ـــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1785.71
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 2.84
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.82
التعليقات
لفيف عن مدينة الموصل : السلام عليكم ورحمة ألله وبركاته :- 📍م / مناشدة انسانية لايجاد موقع بديل لمركز شرطة دوميز زمار ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
مواطنة : احسنتم كثيرا ً رحم الله الشيخ الوائلي طريقة الحياة العصرية الان وغلاف الغفلة الذي يختنق فيه الاغلبية ...
الموضوع :
لماذا لا زلنا الى اليوم نستمع لمحاضرات الشيخ الوائلي (قدس)؟!
مواطنة : قصص ذرية الامام موسى ابن جعفر تفوح بالاسى والمظالم ز لعن الله الظالمين من الاولين والاخرين ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
مواطن : الواقع العراقی یحکی حال اخر للمعلم بکسر المیم ! ...
الموضوع :
كاد المعلم ان يكون..!
صفاء عباس الغزالي : بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم ياكريم وكيف لا وهوه زوج ...
الموضوع :
الامام علي وتكريمه من قبل الامم المتحدة
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم سيدنه المحترم,,نسال الله بحق الرسول ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين المظلومين ان يلعن اعداء ...
الموضوع :
التاريخ الاسود لحزب البعث الكافر/7..انتصار المظلوم
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نسال الله العزيز الرووف بحق نبينا نبي الرحمة ابو القاسم محمد واله ...
الموضوع :
اصابة اية الله العظمى الشيخ محمد اسحاق الفياض بفايروس كورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكمورحمة الله وبركاته ,, نسال الله عز وجل بحق نبينا ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
أعداء العراق يتوحدون ويتحالفون ويعلنون الحرب على العراق والعراقيين
زيد مغير : السيدة الكريمة سميرة الموسوي مع التحية . فقط ملاحظة من مذكرات العريف الان بدليل من الفرقة ١٠١ ...
الموضوع :
بئست الرسالة ،والمرسلة؛ النفاية رغد القرقوز.
طاهر جاسم حنون كاضم : الله يوفقكم ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
فيسبوك