الصفحة الإسلامية

الأنتظار في فكر الزائر الحسيني 


  ✒️✒️ رماح عبدالله الساعدي   هل نحن منتظرون ؟  ومن ننتظر ؟ إن كنت تنتظر حبيبك فكيف يكون انتظارك له ؟ هل تنتظره لياتي اليك وانت واقف في مكانك؟  ام تسعى وتتحرك وتبحث عن أقرب الطرق والوسائل التي تساعدك في الوصل إليه أيضا ، وتشعر وانت تخطو خطواتك نحو بلهفة قرب القاء وتشعر بنشاط وحيوية لأنك تسير نحو هدفك وهو لقاء حبيبك الغائب . وعليه تنظر في أي وسيلة ستستخدم للوصول إليه هل ستختار الاسرع وان كلفتك شي ، ام تختار الوسيلة البطيئة وبتكلفةٍ أقل ؟ ام تختار السير ومتى تلتقي تلتقي؟ كل هذه الأسئلة وغيرها تدفع الزائر الحسيني إلى تحديد نوع انتظاره لمولانا الحجة عجل الله فرجه الشريف لانه منقذنا وحبيب قلوبنا ،  نعم علينا الأنتظار ولكن اي انتظار ننتظر ، ونحن جالسون وننتظره ياتينا بالفرج والعدل ، ام نبذل أقصى جهدنا لكي ننال شرف القاء بمن سوف يطفي نار شوقنا لمن يقيم دولة العدل الالهي اذا نحن نحتاجه اكثر،  نحن من يعيش هذه الدنيا التي ملئت ظلما وجورا  فعلينا أن نستخدم أسرع الوسائل التي من شائنها أن توصلنا بأقرب وقت وهي أن نضع إمام زماننا أمام اعيننا في كل تصرفاتنا ومعاملاتنا التجارية والاجتماعيه والدينية فالنتعامل مع الكل وفي كل الأوقات معاملة ترضي الله ورسوله وامام زماننا فثق اخي المنتظر لعل أبسط الأعمال تقربك من امامك فلا تستهن بابسط الامور الجيدة التي تقوم بها في حياتك اليوميه فلعلها ترفعك درجة وتقربك خطوة من إمام زمانك لان اعمالنا تعرض عليه يوميا روحي له الفدى وكذلك لا تستهن باقل الأعمال التي توئذي الناس فلعلها تبعدك أميال عن لقاء حبيبك ولعلها تحبط اعمالك لديه فيا أيها المنتظر احسن انتظارك  للامام  المنتظر بسيرك السير الصحيح واللائق كي تسجل من ضمن المنتظرين المؤهلين ليكونوا من انصار الامام الحجة بن الحسن عليه السلام  أو المجاهدين بين يديه او حتى الممهدين لقيام   دولته دولة العدل الالهي على وجه الأرض ويملا الأرض عدلا وقسطا بعد أن ملئت ظلما وجورا  وكلما سعيت جاهدا مجتهدا للقاء الحبيب ثق بأنه أيضا يشتاق إليك، لانه يشتاق لمن بذل الغالي والنفيس من اجل لقاء الحبيب الغائب الذي طال فينا انتظاره وغيابه

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1449.28
الجنيه المصري 75.99
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
لمياء سعد عبد اللطيف : حولت الكي كارد الى ماستر وقطع راتبي لمدة ٤٥يوم كما يقولون ومعظم المتقاعدين يعانون من هذه المشكلة ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
ابن الكاظمية المقدسة : لعد تعلموا زين ...من مسوين مناهجكم عائشة أم المؤمنين و الحكام الأمويين والسياسيين خلفاء لرسول الله صلى ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يدرسه السنة لابنائهم في مرحلة الثانوية وياتي المدعو كمال الحيدري ليقول ان الشيعة يكفرون السنة
Sadiq U Alshuraify : I read your article is really good I like it ...
الموضوع :
ألم تقرأوا الرسائل أبداً؟!
أبو علي : أنا أحد منتسبي شبكة الإعلام العراقي منذ تسنم الجوكري نبيل جاسم إدارة الشبكة والى اليوم لاحظنا أن ...
الموضوع :
قناة العرقية..السلام عليكم اخوان..!
علي الدر : تقارير مهمه للمتابعه ...
الموضوع :
مالذي حكت عنه هيلاري كلينتون بوثائقها البسرية؟!
ابو اوس : السلام عليكم القانون العرافي في حضانة ونفقة الاطفال قانون ظالم لا يتبع الشريعة الاسلامية ، وهو قانون ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام على سيدتنا امن بت وهب ولعنه الله الدائمة على زرقاء اليمامة بحق محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
زرقاء اليمامة وعملية اغتيال النبي محمد( ص) ؟
مازن عبد الغني محمد مهدي : الله يفضح الظالمين بحق محمد واله الاطهار المطهرين اعتء الاسلام اعداء ال محمد الطيبين الطاهرين بحق محمد ...
الموضوع :
فضيحة مدوية.. تورط وزير إماراتي بـ'اعتداء جنسي على موظفة بريطانية
قاسم عبود : الحقيقة انا لا اصدق ان بعض العاملين في موقع براثا لا يعرفوا كيفية اختيار المواضيع للنشر . ...
الموضوع :
فنان..يؤخر رحلة عنان..!
أحمد عبدالله : كتاب نهج البلاغة بالانجليزية ...
الموضوع :
أنجاز كتاب "نهج البلاغة" يتضمن النص العربي الأصلي مع ترجمته الإنجليزية
فيسبوك