الصفحة الإسلامية

الإمام الحسين عليه السلام هاجر إلى رب البيت..!


هشام عبد القادر||

 

عندما يرى ولي الأمر شدة المصاب على الإسلام من خطر المتأسلمين فهو حجة الله البالغة اجهر بلسانه الدعوة الى الله لتصحيح مسار الإمة كافة الى الأبد ناشد الحجاج وانصاره ومحبيه وكل المؤمنين والمسلمين( وخاصة الذين يطوفون حول البيت الهجرة الى رب البيت ) دعاء يوم عرفة هو ابا عبد الله الحسين عليه اعظم الأدعية المعروفة الذي تناول حياة الإنسانية كافة وشملها بالرحمة فلم يهمل الحج وعنواينه ومعانية و هجرته الى كربلاء الى رب البيت لنصرة الحق رحمة للإمة لكي لا تتيه بعده فهو عنوان للإمة الى الأبد لإن السلاطين والحكام طمست التاريخ فرأس الإمام الحسين عليه السلام الذي تم حزه من الوريد الى الوريد وقتل ذريته واهل بيته والرضيع واصحابة المخلصين في ارض كربلاء عنوان للإمة تعرف إنه في صدر الإسلام هناك زمرة متأسلمين وتعرف من خلال هذه التصحية سبب إنحراف الإمة وحب السلطة وحب المال وحب الدنيا الذي جعلت إناس في صدر الإسلام أن تسعى لإنتهاك حرمة رسول الله سيدنا محمد صلواة الله عليه واله .

الهجرة الى الله لها معانيها منها التضحية لأجل معرفة الأخرين طريق الحق وحجة على العالمين ومعرفة سبب صراع الإمة فيما تسعى وبما تغتر.

نعم تضحية الإمام الحسين عليه السلام لم تكن محدودة از لزمن معين او عصر معين وناس وفئة معين بل للإمة كافة وحين يقول الا هل من ناصر ينصرني ليس لزمن معين ولفئة محدودة ولوقت معين بل الى الأبد .

وصوته لم تكن ناس معينه سمعته بل كل الحجاج وكل الإمة عبر الرياح وعبر تناقل الأخبار فالحجاج بصموا عند إتجاههم القبلة بصمة حضور سوى من كان حاضر بمكة او من كان يصلي نحو مكة . فالحجر الأسود شاهدة تلتقط وتسجل بصمة الجباه المنحنية. اليها.

الإمام الحسين عليه السلام من المدينة وهو يدعوا الناس لنصرة الحق ثم سلك مكة وهو يدعوا الناس لنصرة الحق ثم الهجرة الى كربلاء مهاجرا الى رب البيت ورب كربلاء ورب العالمين . فصوته سمعته الطير والأشجار والأحجار والإنس والجن (الا هل من ناصر ينصرني ) فلم تكن تلك الأيام بث إذاعة مباشرة بل هناك روح وريح وخدام من خلق الله حتى الحجر الأسود في مكة والرياح والسموات والأرض تشهد وتسمع والرسول صلواة الله عليه واله قد وضع تربة كربلاء عند ام سلمة فإذا تحولت الى دم قتل الحسين عليه السلام فالحجة على كل والكل يعرف فلا حجة لمن يقول تخاذلوا من دعوه فقط بل كل من سمع ولم ينصره. وهناك من نصره مثلما اليوم نشاهد كيف نصرة ابا عبد الله الحسين عليه السلام ملايين البشر في ايام عاشوراء كيف تحيي ذكراه وكلا يعبر عن نصرته بما يستطيع ويدله قلبه وعقله وبرفض الظلم والطغاة وايضا نصرة المظلومين اينما كانوا وباي لغة .

وكيف نعرف الإمة سبب الإنحراف منذوا صد الرسالة المحمدية الأصيلة وهناك امة انحرفت عن المسار الصحيح وسبب الإنحراف نجد الصراع اليوم والتيه .

ونختم بالشكر لمن هداني للعنوان في هذا المقال .

ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم .

انا لله وانا اليه راجعون

وحسبنا الله ونعم الوكيل

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
رسول حسن نجم : العراق وايران تربطهما عقائد ومقدسات ولايمكن الفصل بينهما والولايات المتحده تسعى بكل قوتها لهذا الفصل وهو محال.. ...
الموضوع :
صحيفة إسرائيلية: انسحاب بايدن من العراق..وماذا عن مصير (اصدقاء امريكا)؟
رسول حسن نجم : لعل المقصود بالعقل هنا هو الذكاء والذكاء يقسم الى ٢١٤ درجه وكل شخص يقيم تجربه ما حسب ...
الموضوع :
لا صدق في إدعاء أو ممارسة، إلا بإستدلال منطقي
رسول حسن نجم : تعجبني اطروحات وتحليل د. علي الوردي عندما يبحث في الشخصيه العراقيه ولكنه يبتعد عن الدين واخلاقياته في ...
الموضوع :
المستبد بيننا في كل لحظة؟
علاء عبد الامير الصائغ : بسمه تعالى : لا تنقطع رحمة الله على من يرحم الرعية السادة في مجلس الوزراء المحترم والموقر ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
رسول حسن نجم : ان الذين جاؤوا بالكاظمي الى السلطه هم من يتحمل مسؤولية مايجري فهو مجرد اداة لايحترمه الامريكان وهذا ...
الموضوع :
التواجد الاميركي في العراق..انسحاب ام شرعنة؟!
رسول حسن نجم : وماذا نتوقع من العشائريه والقبليه والعوده الى عصور التخلف والجهل وجعل الدين وراء ظهورنا غير هذه الاعمال ...
الموضوع :
بسبب قطع شجرة شخص يقتل اثنين من اخوته وابن اخيه ويصيب اثنين من النساء في بابل
رسول حسن نجم : في واقعنا العراقي المرير بدأ صوت الجهل والهمجيه والقبليه يرتفع شيئا فشيئا وهذا له اسبابه ومنها ١.. ...
الموضوع :
فتاوي المرجعية بين الدليل الشرعي وبين ثرثرة العوام
زيد يحيى حسن المحبشي : مع احترامي لمقام الكاتب هذا مقالي وهو منشور بموقع وكالة الأنباء اليمنية بصنعاء لذا وجب التنبيه ولكم ...
الموضوع :
أهمية ودلالات عيد الغدير
حيدر راضي : مافهمت شي غير التجاوز على صاحب السؤال والجواب غير مقنع تماماً وحتى لو كان غلاماً فهل قتل ...
الموضوع :
الخضر عليه السلام لم يقتل طفلا
نيران العبيدي : اضافة لما تقدم به كاتب المقال اضيف لم اكن اعلم باصولي الكردية الى ان عملت فحص الدي ...
الموضوع :
من هم الكورد الفيليون .. ؟1  
فيسبوك