الصفحة الإسلامية

تكليف  الانسان من  منظور الهي  


عبد الحسين الظالمي

 

خلق الانسان ليكون خليفة الله في الارض

هذه الامانة العظيمة التي اعتذرت عنها  الارض والسماء وقبلها الانسان لأنه كان جاهلا ظالما لنفسه بعظمة هذه الامانة التي  ستكون قاصمة لظهره ان لم يكن قد حقق شروطها . ومن شروطها  ان يعرف الانسان  علة وجودة  في  الحياة الدنيا .( وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون ) اذا علة وجوده الاولى والرئيسية هي العبادة  والعبادة بدون معرفة المعبود لا معنى لها  اذ اراد الله من الانسان ان يعرف ربه حق المعرفة حتى تتحقق العبادة الصحيحة ، ويقدر هذا الخالق حق قدرة . لينجز اول مهمة له في الحياة وهي العبادة والتي تعتمد على ركيزتين

(المعرفة والطاعة ) لذلك جعل التفكر في خلق السماوات والارض وفي الكون عبادة ( تفكر ساعة خيرا من عبادة سنه )  وهنا المقصود بالعبادة الافعال العباديه المتعارف عليها .

بعد العبادة تأتي المهمة الثانية وهي  ادمة الحياة من خلال ادامة النسل وهذه هي المهمة الثانية التي على الانسان انجازها  وإدامة النسل لا يعني  فقط الانجاب بل يعني الانجاب والتربية والإعداد الروحي الذي يحقق الغاية الاولى ( العبادة )  لذلك نرى التركيز على الاخلاق ( انما بعثت لأتمم مكارم الاخلاق )، والسبب يعود لكونها  هي اساس الحياة المستقيمة  للمجتمع واهم روابطه الاجتماعية وهنا تكمن الصعوبة والحمل الثقيل .

كيف يمكن للإنسان ان ينجب ويربي ليكون الوليد يعرف الله ويقدره حق قدره وبالتالي عبادته  ، طبعا هنا على الانسان بذل الجهد في ذلك ( انك كادح الى ربك كدحا .....) وليس النتيجة لانها من توفيق الله وتسديده (وما توفيقي الا من عند الله ) ومن هناك علينا ان نهتم بقضية التربية  والإعداد الاخلاقي   لأولادنا  لان ذلك مهمة الهية نحن مكلفون بها سواء على مستوى الوالدين ام الدولة  ومن تخلف عن ذلك وقصر فقد قصر بحق الله سبحانه وتعالى  وهو ليس معذور  في بذل الجهد  ، وهو بالحقيقة جهد كبير وجبار وثقيل ونتائجه خطرة جدا وكل ما نعاني منه في حياتنا الان هو ناتج من الخلل في هذه المهمة الحيوية  والتي تكتمل  بها عبادة الانسان لربة ويكون قد حقق مهمته في الحياة الدنيا .

حجة البعض ان لا إكراه في الدين لا تستقيم  في هذا المورد  بان نترك الارشاد والنصح والتعليم

نعم لا يصح الجبر والإكراه بالقوة والضغط  والعنف كأساليب للتربية بل يحب ان نسلك  الطرق الصحيحة التي امرنا الله بها   ولا نترك الحبل على الغارب بحجة ان الزمن تغير وأساليب الحياة اختلفت  فهذا يعتبر تهرب من المهمة الكبرى التي كلفنا الله بها وهي نقطة خلل في العبادة ايضا  وبالتالي خلل في خلافة الانسان لله في الارض  ولذلك قيل ان الوالدين هم الرب الثاني للانسان  وقد وضعهم الله موضعا جليلا

ومنزلة   كبيره   لهذا الدور العظيم المطلوب منهم  .المهم في هذا الشهر الكريم  ان نراعي صلة الرحم من جهة وان  ننتبة لسلوك اولادنا وذريتنا   من جهة اخرى وبذلك نكون الى الله اقرب في هذا الشهر الفضيل وفي جميع ايام  حياتنا  لنكون من الراشدين .. اللهم بحق هذا الشهر نسالك ان تصلح حالنا وتهيىء لنا من امرنا رشدا .

ـــــــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1694.92
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
مواطنة : مقال صياغته سلسة ومؤسف ماورد فيه ...
الموضوع :
وداعاً (كلية الزراعة /جامعة بغداد)
مواطن : والعبادي عنده وجه ويرشح .... ومشتت عنده وجه ويتأمر ..... وامريكا عدها وجه وتتقابح...... والابراهيمي عنده وجه ...
الموضوع :
فضيحة مدوية .... مصدر مطلع : تعيين مصطفى الكاظمي مديرا لجهاز المخابرات في زمن العبادي كان عبر وثيقة مزورة
رسول حسن نجم : اذا كان المقصود بالحشد هم متطوعي فتوى الجهاد التي اطلقها سماحة السيد السيستاني دام ظله الوارف فلم ...
الموضوع :
وجهة نظر..!
رسول حسن نجم : أحسنت ايها الاخ الكريم كيف لايكون كذلك وهو الامتداد الطبيعي للامامه في عصر الغيبه وهو المسدد من ...
الموضوع :
المرجعية..رصيد لن تنتهي صلاحيته مدى الأيام..!
قهر : وطبعا لولا العقلية الفذة للقائدلعام للقوات المسلحة لم يحصل الانجاز !!!! عليه ننتظر ٥ سنوات حتى نعرف ...
الموضوع :
الكشف عن تفاصيل تتعلق بالمسؤول عن تفجير الكرادة (صور)
رسول حسن نجم : اود توضيح النقاط التاليه: ١- لو قمنا باستطلاع للرأي لكل شيعي في العراق هل سمع بيان مكتب ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : ما سبب ضعف الاقبال على الانتخابات على الرغم من الطاعة التي يبديها الناس لنصائح المرجعية الرشيدة؟
رسول حسن نجم : احسنت سيدنه فالمرجعيه اليوم والمتمثله بسماحة السيد السيستاني دام ظله هي قطب الرحى وهي الموجه لدفة السفينه ...
الموضوع :
لماذا الخوف من جند المرجعية
رسول حسن نجم : عندما عرض الاختلاف بين التأريخين في مولد نبي الرحمه صلى الله عليه واله امام السيد الخميني قدس ...
الموضوع :
الرسول محمد (ص) ولد يوم 12 ام 17 من ربيع الاول ؟!
رسول حسن نجم : في مثل هذه الحاله يتوجب على التيار الصدري التحالف مع الشيعه لكي لايضيعوا مكونهم بين باقي الكتل ...
الموضوع :
مصدر مطلع : التيار الصدري غص بما فعل اكثر ما انشرح به من نتائج الانتخابات التي جرت قبل ستة ايام
رسول حسن نجم : هذا هو ديدن البعثيين والوهابيين فهم يعولون على امريكا في القضاء على الشيعه وتنامي قدراتهم العسكريه لانهم ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يفكر به اعدائنا لحل الحشد الشعبي
فيسبوك