الوثائق

وثائق «سرية» تكشف اتصالات بين (الإخوان) والأميركيين

4615 22:41:00 2013-05-28

 

بعد اندلاع ثورة الخامس والعشرين من يناير، واقتحام جماعة الإخوان المسلمين المشهد السياسي بقوة، دارت شكوك وتكهنات حول طبيعة العلاقات بين واشنطن وقيادات الجماعة.

وينظر البعض إلى أن وزير الخارجية الأميركي الحالي، جون كيري هو مهندس العلاقات الإخوانية الأميركية، إبان توليه رئاسة لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ .

وعن ذلك تقول "صحيفة الوطن" المصرية إنها نجحت في الحصول على مجموعة من الوثائق التي تحمل عبارة «سري للغاية» تضم تفاصيل عن الاتصالات بين الإدارة الأميركية والإخوان، عبر برقيات السفارة الأميركية في القاهرة إلى واشنطن في السنوات الأخيرة.

وتحمل تلك الوثائق تفاصيل عن قيادات الإخوان الذين كانوا يزورون مقر السفارة الأميركية ويتواصلون معها بانتظام. تلك القيادات التي حرصت برقيات السفارة على كتمان أسمائها وتفاصيل الحوارات التي دارت بينها وبين مسؤولي السفارة خاصة أن الحوارات كانت تنقل للسفارة الأميركية باستمرار رؤية (الإخوان) وتعليقهم على الأحداث المصرية في واحدة من أشد لحظات تاريخنا حساسية، قبل وصولهم لكرسي الرئاسة.

وترسم هذه البرقيات السرية الصورة التي كانت الإدارة الأميركية تنظر بها إلى الانتخابات البرلمانية، والجمعية التأسيسية للدستور، ودخول الإخوان سباق الرئاسة للمرة الأولى، وتوضح حرص قادة أميركا على لقاء قيادات الإخوان قبل القيادات الرسمية المصرية، وشكوكهم حول قدرة رجال أعمال الجماعة على إدارة اقتصاد البلد.

ووصفت برقية السفارة الأميركية الصادرة بتاريخ 1 يونيو2011 التعديلات في قانون الانتخابات بأنها تعديلات «غير مفهومة» وأنها تتعلق فقط بالنظام الانتخابي، وقالت إن مسودة القانون تقترح تعديلاً جزئياً حول نظام القائمة المغلقة ونبهت برقية السفارة إلى أن مشروع القانون الجديد لا يقدم أي توضيحات حول المقاعد الجديدة التي تضاف إلى المقاعد المخصصة للمرأة.

ورصدت البرقية ردود الفعل حول التعديلات المقترحة على القانون، واصفة إياها بأنها «ردود فعل بطيئة»، واعتبرت أن بعض الجماعات ترى أن النظام الجديد متحيز ضد أصحاب المقاعد الفردية التي تشكل نسبة كبيرة من المقاعد، ولاحظت أنه "ليس من الواضح حتى الآن كيف ينوي المجلس العسكري إدخال أي تعديلات مقترحة على مسودة القانون".

26/5/13528

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
محمد الاعرجي
2013-05-30
المبادىء ينوء بحملها اهلها واصحابها الحقيقيون والحق لا يطاق ولذا قال الله في محكم كتابه العزيز واكثرهم للحق كارهون اي اكثر من خمسين بالمئة من البشر تكره الحق اي تكره علي ابن ابي طالب وشيعة علي الحقيقييين فهؤلاء خطر على العدو ولذا يجب استبعادهم من الساحة كما استبعد علي وقتذاك . اما الاخرون فالمبدأ عندهم كالطين الصناعي قابل للتشكيل بشتى الصور .. الشيعة قاطعوا بني صهيون والسنة مع الاسف تفتح سفارات لهم ومكاتب سياحة وثقافة ومخابرات في عاصمة الازهر وانقرة اوردغان زعيم النة الجديد !
باسم
2013-05-28
يابا شنو القضية!!وشنو الغرابة بهذا الامر!! مختصر الكلام,بس الشيعة اصحاب مبدأ والجماعة كلهم ترى لادين ولاهم يحزنون
آخر الاضافات
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
رسول حسن نجم : العراق وايران تربطهما عقائد ومقدسات ولايمكن الفصل بينهما والولايات المتحده تسعى بكل قوتها لهذا الفصل وهو محال.. ...
الموضوع :
صحيفة إسرائيلية: انسحاب بايدن من العراق..وماذا عن مصير (اصدقاء امريكا)؟
رسول حسن نجم : لعل المقصود بالعقل هنا هو الذكاء والذكاء يقسم الى ٢١٤ درجه وكل شخص يقيم تجربه ما حسب ...
الموضوع :
لا صدق في إدعاء أو ممارسة، إلا بإستدلال منطقي
رسول حسن نجم : تعجبني اطروحات وتحليل د. علي الوردي عندما يبحث في الشخصيه العراقيه ولكنه يبتعد عن الدين واخلاقياته في ...
الموضوع :
المستبد بيننا في كل لحظة؟
علاء عبد الامير الصائغ : بسمه تعالى : لا تنقطع رحمة الله على من يرحم الرعية السادة في مجلس الوزراء المحترم والموقر ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
رسول حسن نجم : ان الذين جاؤوا بالكاظمي الى السلطه هم من يتحمل مسؤولية مايجري فهو مجرد اداة لايحترمه الامريكان وهذا ...
الموضوع :
التواجد الاميركي في العراق..انسحاب ام شرعنة؟!
رسول حسن نجم : وماذا نتوقع من العشائريه والقبليه والعوده الى عصور التخلف والجهل وجعل الدين وراء ظهورنا غير هذه الاعمال ...
الموضوع :
بسبب قطع شجرة شخص يقتل اثنين من اخوته وابن اخيه ويصيب اثنين من النساء في بابل
رسول حسن نجم : في واقعنا العراقي المرير بدأ صوت الجهل والهمجيه والقبليه يرتفع شيئا فشيئا وهذا له اسبابه ومنها ١.. ...
الموضوع :
فتاوي المرجعية بين الدليل الشرعي وبين ثرثرة العوام
زيد يحيى حسن المحبشي : مع احترامي لمقام الكاتب هذا مقالي وهو منشور بموقع وكالة الأنباء اليمنية بصنعاء لذا وجب التنبيه ولكم ...
الموضوع :
أهمية ودلالات عيد الغدير
حيدر راضي : مافهمت شي غير التجاوز على صاحب السؤال والجواب غير مقنع تماماً وحتى لو كان غلاماً فهل قتل ...
الموضوع :
الخضر عليه السلام لم يقتل طفلا
نيران العبيدي : اضافة لما تقدم به كاتب المقال اضيف لم اكن اعلم باصولي الكردية الى ان عملت فحص الدي ...
الموضوع :
من هم الكورد الفيليون .. ؟1  
فيسبوك