المقالات

روسيا تسلم قواعدها العسكرية في سوريا لمحور المقاومة..!


د.هيثم الخزعلي ||

 

شهدت الايام السابقة انسحاب روسيا من ١٢ قاعدة في سوريا وتسليمها للحرس الثوري وحزب الله والفصائل العراقية، في خطوة تثير مخاوف الصهاينة.

فمنذ بدء الحرب الروسية في أوكرانيا كان موقف الكيان الصهيوني لا يختلف عن موقف دول الناتو مع ان الكيان ليس عضوا في الناتو.

وصدرت تصريحات إدانة من كبار المسؤولين الصهاينة مثل (لابيد) وزير خارجية الكيان الصهيوني ضد روسيا ، وكانت حكومة الكيان مستعجلة بدعمها لاوكرانيا، ولم تحسب الأمور بشكل صحيح.

لان علاقة روسيا بالكيان الصهيوني كانت جيدة، حيث أن وجود روسيا في سوريا يعطي شعورا بالأمان للكيان الصهيوني، الذي يشن غارات على مواقع سورية ومواقع حزب الله وباقي فصائل المقاومة في سوريا بدون ممانعة الحكومة الروسية، او اتباعها سياسة غض الطرف.

وهذا ما يفسره البعض رغبة روسيا بتحجيم دور إيران في سوريا، مع ان روسيا تمتلك منظومات صواريخ قادرة على اعتراض الطائرات الإسرائيلية.

بل ان رادارات القوات الروسية ترصد الطائرات الإسرائيلية المهاجمة ولكنها لا تعطي تحذير لحلفائها الإيرانيين او السوريين او باقي محور المقاومة.

ومع زيادة التصريحات الصهيونية ضد روسيا، بدأت روسيا بالتصعيد بمنح الجيش السوري منطومات اس ٣٠٠ لمواجهة الطائرات الصهيونية.

ثم بدأت روسيا بالتصعيد باعترافها بسيادة سوريا على مرتفعات الجولان وهذا ما اغاض الصهاينة، وشعر رئيس حكومة الكيان بالخطر،فحاول تهدأت الموقف ومسك العصا من الوسط، فطرح مبادرة الوساطة بين روسيا واوكرانيا والتقى الرئيس بوتن.

الا ان المبادرة فشلت لان السلام في أوكرانيا  ضد إرادة الولايات المتحدة، وبدأت موجات التصعيد بالتصريحات بين القادة الصهاينة والروس، فصرح الروس بأن صبرهم نفد امام الغارات الصهيونية داخل سوريا.

ثم صرح وزير خارجية روسيا (لافروف ) بأن الرئيس الاوكراني اليهودي زيلنسكي مدعوم من النازية.

كما كان هتلر زعيم النازية يدعم اليهود لتأسيس دولة صهيونية - إشارة لعمل هتلر على تهجير يهود أوربا لفلسطين- ،  وهذا يتوافق مع ما طرحه المرحوم (روجيه كارودي) في كتابه أساطير السياسة الصهيونية.

ثم تفاقمت الأمور عندما صرحت (زخاروفا) المتحدة باسم الكرملن، آن افراد من جيش الكيان الصهيوني يقاتلون في أوكرانيا ضد روسيا.

ثم جاء القرار الروسي بإعادة انتشار القوات الروسية وسحب جزء منها من سوريا للقتال في الدنباس، وهو ما يشير الي امرين

الاول:- استعداد روسيا لعملية كبيرة في الدنباس.

الثاني:- معاقبة الكيان وجعله في مواجهة محور المقاومة وجها لوجه.

وهو ما يضع الكيان الصهيوني بدائرة الخطر ، بسبب ملئ محور المقاومة للفراغ الناجم عن انسحاب هذه القوات.

وهذا قد يفسر سبب زيارة الرئيس بشار الأسد لإيران، والذي ربما يكون لمناقشة الأوضاع الجديدة والتأكيد على دعم إيران ومحور المقاومة لسوريا.

بنفس الوقت ان الكيان الصهيوني يشعر بأنه يجب أن يزيد من ضرباته داخل سوريا، وبنفس الوقت يجب أن يكون حذرا، لان إيران وباقي فصائل المحور قد لا تتساهل مع هذه الغارات، خصوصا بعد تصريح سيد المقاومة بأن إيران يمكن أن ترد على الكيان الصهيوني مباشرة.

ومع زيادة هجمات الفلسطينيين داخل اراضي ١٩٤٨ والضفة على طريقة الذئاب المنفردة، أصبح الكيان الصهيوني يعيش حالة قلق داخليا وخارجيا.

سياسة الكيان تجاه روسيا تذكرني بقول الإمام زين العابدين عليه السلام (يفعل الجاهل بنفسه ما لايفعل العدو بعدوه )

ونقول كما قال الإمام الخميني رض (الحمد لله الذي جعل أعدائنا من الحمقى)..

 

ــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1538.46
الجنيه المصري 79.87
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.94
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
اه : احسنت في وصف السيد السيستاني نعمة من اكبر النعم واخفاها !!!!! انه حسن العصر فالعدو متربص به ...
الموضوع :
شكر النعمة أمان من حلول النقمة
ازهار قاسم هاشم : السلام عليكم : لدي اعتراض بعدم شمولي بقانون خزينة الشهداء بابل علما انني قدمت الطلب كوني اخت ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
ali alsadoon : احسنت استاذ . كلام دقيق وواسع المضمون رغم انه موجز .يجب العمل بهذه التوصيات وشكل فوري . ...
الموضوع :
خطوات للقضاء على التصحر وخزن المياه الوطنية 
رأي : لا اتفق فلم تثمر الفرص الا لمزيد من التسويف وعلى العكس نأمل بارجاع الانسيابية وعدم قبول الطلبة ...
الموضوع :
مقترحات الى وزير التربية ..
رسول حسن : احسنت بارك الله فيك. سمعت الرواية التالية من احد فضلاء الحوزة العلمية في النجف الاشرف : سأل ...
الموضوع :
يسأل البعض..!
رأي : الله يلعنهم دنيا واخرة والله يحفظ السيد من شرار الخلق اللي ممكن يستغلوهم اليهود ...
الموضوع :
بالفيديو .. تامر اليهود على الامام المفدى السيد السيستاني
Riad : تخرجة من كلية الهندسة وتعينت بعد معاناة دامت ٨ سنوات وجمعت مدخراتي ومساعدة الاهل وتزوجت ورزقني الله ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
حسن عطوان عباس الزيدي : رحم الله الشيخ الصدوق الصادق اسميه الصادق لانه عاش فتره متسلسة بعد استشهاد الامام الحسن العسكري والامام ...
الموضوع :
الشيخ الصدوق حياته وسيرته / الشيخ الصدوق رجل العلم والفضل والاجتهاد
رسول حسن : اولا منصب رئيس الجمهورية ليس من حقكم بل التنازلات جرأتكم على الاستحواذ عليه ثانيا انتم متجاهرون بالانفصال ...
الموضوع :
مهزلة المهازل ..... حزب البارزاني: طلبنا “عطوة” من المحكمة الاتحادية بشأن نفط كردستان!
yous abdullah : ما استغرب كل هذا منهم هم عباد السلاطين والظالمين لكن يوم القيامة قادم وعند الله تجتمع الخصوم ...
الموضوع :
بالوثائق الشيعة كفار يستحقون القتل: فتاوى الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن ابن جبرين !!
فيسبوك