المقالات

جنود الميدان ثلاث..


  مازن البعيجي ||      هذا التصنيف شخصي ولا استند به على شيء، إنما هو شعوري ونظرتي تجاه ساحة الصراع الاستكباري الإسلامي..   وهم؛  السيد الولي الخامنائي المفدى  فيض الله ابو هادي  عبد الملك الحو|ثي.     الميدان الذي ثبتَ في قلبه هؤلاء الموجودين حاليا بين ظهرانينا امد الله تعالى باعمارهم، كونهم هم بمواجهة المعركة بكل تفاصيل أدواتها المتشعبة والكثيرة، وقد يصلح عنوان الميدان على كثيرين جدا، ولا يتخلف مثل الحا.ج قا|سم سلي|ماني او ابو مهد،ي المه|ندس وغيرهم الكثير، لكن الندرة في من بقي هي وراء حصري لهذه الأسماء التي تمثل قلب الدفاع المقدس.     كما حصل أيام الثورة الإسلامية المباركة يوم احتاجت - الثورة - إلى تشخيص قائد يستلم دفة القيادة بعد الإمام روح الله الخميني العزيز قدس سره، مع وفرة العلماء، والفضلاء، والقادة، ورعيل كان ثري وغني في أمور كثيرة، ومع ذلك كان القلق يساور الجميع ومنهم الفيلسوف العالم والعارف محمد تقي مصباح اليزدي قدس سره، لأنه لا يرى مواصفات ذلك الموقع يتمتع بها الكثير، وما جرى في جلسة الانتخاب خير دليل على الإصرار من قبل الحاضرين على مثل الولي الخامنائي المفدى وهو يرفض بشدة ذلك الموقع حتى أجبر على ذلك بالتصويت.      هنا ذات الأمر بقناعتي يحدث، إذ مثل السيد فيض الله ابو هادي ومثل بصيرته الناااادرة جدا والمميزة، وهو يتحمل ويُحمل ملفات ليس غيره قادر على دراسة خرائطها، ليست لبنانية، بل يصح التعبير أنها عالمية فقط شفرته والذكاء قادر على فك طلاسمها المعقدة، وكذلك ذلك الجندي الذي خلق من اليمن ما خلق، وكيف أنها اليوم رقما صعبا على دول الاستكبار ومن جيّشه يعمل لخدمته!      هذه الجندية التي يتمتع بها الثلاث، هي كل عصارة الفكر الشيعي الراقي والمنفتح بوعي قرآني روائي شهيقه والزفير سلوك ومفاهيم العترة المطهرة عليهم السلام، حتى بلغت هذه الرسالة ما بلغت اليوم من زهو، ونصر، وثبات، وعطاء، وتمهيد يليق بمن ننتظره قادم لا محالة يملئها قسطا وعدلا كما ملئت ظلما وجورا.   "البصيرة هي ان لا تصبح سهمًا بيد قاتل الحسين  يُسَدَّد على دولة الفقيه" مقال آخر دمتم بنصر .. 
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1515.15
الجنيه المصري 77.58
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
د. قيس مهدي حسن البياتي : أحسنتم ست باسمة فعلاً ماتفضلتم به.. وانا اقترح ان يخصص وقت للاطفال في مرحلة الابتدائية للعب والاطلاع ...
الموضوع :
فلذاتُ أكبادنا الى أين!؟
ابو حسنين : المعلوم والمعروف عن هذا الطبال من اخس ازلام وجلاوزة البعثيين الانجاس ومن الذين ركبوا بقطار الحمله الايمانيه ...
الموضوع :
بالفيديو .... فتاح الشيخ : جمهور الصدر اكثر طاعة من جمهور الامام علي (ع)
العراقي : اولا فتاح الشيخ معروف تاريخه ومعروفه اخلاقه وميوله ثانيا- تسمية جمهور الامام علي تسميه خاطئه وهي ذر ...
الموضوع :
بالفيديو .... فتاح الشيخ : جمهور الصدر اكثر طاعة من جمهور الامام علي (ع)
ابو تراب الشمري : عراق الجراح منذوا ولادته كان جريحا ومازال جرحه يدمينا عراق الشهادة وذكرى شهدائه تحيينا السلام على العراق ...
الموضوع :
أضـغاثَ أَفـعال ..!
حميد مجيد : الحمدلله الذي أنعم وأكرم هذه النفوس الطيبه والأنفس الصادحه لتغرد في سماء الولايه عنوانا للولاء والتضحية والفداء، ...
الموضوع :
بالفيديو ... نشيد سلام يا مهدي يا سيدي عجل انا على العهد
عباس حسن : سلام عليكم ورحمته الله وبركاته ........اناشد الجهات المسؤولة لمنع الفساد في سرقة المعلومات الى شركة (كار ) ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
ali alsadoon : احسنت يا زينب. بارك الله فيك. استمري في الكتابة الوعظية فهي مفيدة جدا. شكرا لك . ...
الموضوع :
لحظة ادراك..!
عامر الكاتب : نبقى بحاجة ماسة لهكذا اعمال فنية تحاكي مستوى ثقافة الاطفال وتقوي اواصر المحبة والولاء للامام الغائب روحي ...
الموضوع :
على خطى سلام فرمانده، نشيد إسلامي تحيتي وحدة عن الامام المنتظر عجل الله فرجه برعاية وكلاء المرجعية الدينية في كربلاء المقدسة
زهره احمد العرادي : شكرا على هذا العمل الجبار الأكثر من رائع ونأمل بأعمال بنفس المستوى بل وأقوي ...
الموضوع :
لا تستنسخوا سلام فرمانده..!
ابو تراب الشمري : السلام على الحسين منارة الثائرين السلام على من قال كلا للكفر والكافرين السلام على من سار في ...
الموضوع :
ِعشـقٌ وَعاصِفَـةٌ وَنـار..!
فيسبوك