المقالات

لماذا الهجوم على دولة الفقيه؟! 


مازن البعيجي ||        نلاحظ بصورة مركزة بعض المنابر أخذت على نفسها الكلام على "دولة الفقيه" والنيل من علمائها، الذين هم خريجوا الحوزات العلمية الشريفة، بل وجلّهم خريجوا حوزة النجف الاشرف ويفتخرون بذلك جهارا نهارا. بل أبعد من ذلك وهو ذكر مثل شخص "الولي الخامنائي" المفدى، الشخص الذي يتفق على تقواه، وورعه، ورجاحة علقه، وحكمته، وحنكته، وذكائه السياسي، وبصيرته، وتشخيصه للامور، واستشرافه الدقيق، ومعرفته العميقة في فنون الصراع "الاستكباري الإسلامي" وغيره الكثير من المزايا الفريدة من بين العلماء، ليتعمد البعض الكلام بسوء أدب وبهتان لم يتكلم به العدو لهذه الدولة من غير المسلمين!     متجاوزين كل خطوط الحديث الحمراء الواردة عن العلماء والواردة في فقه أهل البيت عليهم السلام، "العلماء ورثة الأنبياء" ويشهد على ذلك الإتفاق العلمائي بحق مثل السيد الخامنئي القائد كثيرون جدا منهم الفيلسوف الشيخ محمد تقي مصباح اليزدي "مر أكثر من 70 سنة وأنا مُلم بعلوم القرآن والسنة وبناء على معرفتي أو ما أتذكره فلم يمر في تاريخ الإسلام من بعد الأئمة الأطهار (ع) قائد مثل الإمام خامنئي".      هذا التجاوز يقع في إضعاف تأثير مثل شخص "الولي الفقيه" ونائب المعصوم عليه السلام في الساحة العالمية والتي تؤثر بدورها على أطراف وعملاء في البلدان العربية والإسلامية! والتي لا تجد بقائها ببقاء مثل هذه القيادة التي بدأ يشع نورها على أجيال من الشباب صغيرة تلتف حول هذه الدولة وحول هذا القائد النادر والمميز في قيادة سفينة التشيع، هذا أكبر أسباب الحملة ضده أطال الله تعالى بعمره الشريف، إلا أن ردة الفعل كانت هي الأخرى ضربة من النوع الخاص تشبه الاستفتاء بحق هذه الدولة في العراق تحديدا، ليعبر البعض عنها بالعمق العقائدي الذي لا يجد مصلحة في التشويش عليه إلا مصلحة يراها أعداء الدي والمذهب والحوزرة، أمريكا والخليج والعملاء والأحزاب الفاسدة!   "البصيرة هي ان لا تصبح سهمًا بيد قاتل الحسين  يُسَدَّد على دولة الفقيه" مقال آخر دمتم بنصر .. 
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1515.15
الجنيه المصري 77.58
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
د. قيس مهدي حسن البياتي : أحسنتم ست باسمة فعلاً ماتفضلتم به.. وانا اقترح ان يخصص وقت للاطفال في مرحلة الابتدائية للعب والاطلاع ...
الموضوع :
فلذاتُ أكبادنا الى أين!؟
ابو حسنين : المعلوم والمعروف عن هذا الطبال من اخس ازلام وجلاوزة البعثيين الانجاس ومن الذين ركبوا بقطار الحمله الايمانيه ...
الموضوع :
بالفيديو .... فتاح الشيخ : جمهور الصدر اكثر طاعة من جمهور الامام علي (ع)
العراقي : اولا فتاح الشيخ معروف تاريخه ومعروفه اخلاقه وميوله ثانيا- تسمية جمهور الامام علي تسميه خاطئه وهي ذر ...
الموضوع :
بالفيديو .... فتاح الشيخ : جمهور الصدر اكثر طاعة من جمهور الامام علي (ع)
ابو تراب الشمري : عراق الجراح منذوا ولادته كان جريحا ومازال جرحه يدمينا عراق الشهادة وذكرى شهدائه تحيينا السلام على العراق ...
الموضوع :
أضـغاثَ أَفـعال ..!
حميد مجيد : الحمدلله الذي أنعم وأكرم هذه النفوس الطيبه والأنفس الصادحه لتغرد في سماء الولايه عنوانا للولاء والتضحية والفداء، ...
الموضوع :
بالفيديو ... نشيد سلام يا مهدي يا سيدي عجل انا على العهد
عباس حسن : سلام عليكم ورحمته الله وبركاته ........اناشد الجهات المسؤولة لمنع الفساد في سرقة المعلومات الى شركة (كار ) ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
ali alsadoon : احسنت يا زينب. بارك الله فيك. استمري في الكتابة الوعظية فهي مفيدة جدا. شكرا لك . ...
الموضوع :
لحظة ادراك..!
عامر الكاتب : نبقى بحاجة ماسة لهكذا اعمال فنية تحاكي مستوى ثقافة الاطفال وتقوي اواصر المحبة والولاء للامام الغائب روحي ...
الموضوع :
على خطى سلام فرمانده، نشيد إسلامي تحيتي وحدة عن الامام المنتظر عجل الله فرجه برعاية وكلاء المرجعية الدينية في كربلاء المقدسة
زهره احمد العرادي : شكرا على هذا العمل الجبار الأكثر من رائع ونأمل بأعمال بنفس المستوى بل وأقوي ...
الموضوع :
لا تستنسخوا سلام فرمانده..!
ابو تراب الشمري : السلام على الحسين منارة الثائرين السلام على من قال كلا للكفر والكافرين السلام على من سار في ...
الموضوع :
ِعشـقٌ وَعاصِفَـةٌ وَنـار..!
فيسبوك