المقالات

الى الذين ازعجهم أذان ملعب الزوراء..!


 

مازن البعيجي ||

 

اغلبنا سمع بحادثة فحص "منظومة الصوت" في الملعب الرياضي الذي اتمته الشركة الإيرانية، حيث قامت الشركة المنفذة بتجربة جودة الصوت من جهة، ومن جهة أخرى لتجربة السبيكرات الكبيرة بأروع أنواع مادة الصوت وهو "الأذان" الذي يستخدمه المسلمون في العراق وغير العراق خمسة مرات في اليوم! ولعل من أعترض كان يريد تجربة صوت غير الأذان! لأنه من غير المعقول مثل هذا الاعتراض الذي سجلته صفحات الإعلام الاستكباري، وكان المعترضون يريدون سماع أحد الغانيات ممن ارتفع صوتهن المحرم في حفلات مثل حفلة الخليع الصهيوني محمد رمضان الذي رأت مئات النساء العراقيات بمحضر أزواجهن والمحارم! شاهدن بطنه العاري وشيء من سرواله الداخلي في حفلة كانت وصمت عار على كل مسؤول دفع وشجع ووفر الدعم اللوجستي والأمن!!!

     أو لا كان الاعتراض على صوت نفس المؤذن الذي ملء صوته باحات الملعب! لأنه كان غير مسلم وينتهي نسبه إلى اليهود! ممكن أن يكون غيرة المعترضين لأجل ذلك السبب!؟ وكانوا يريدون صوت عراقي معروف الحسب والنسب!!!

    معايير ساقطة وتصرفات مخجلة أمام رب العزة والكرامة وأمام ولي العصر أرواحنا لتراب مقدمه الفداء الناظر لنا ونحن نشن حملة تسقيط على صوت آذان من مؤذن يعرفه القاصي والداني أنه من عشاق العترة المطهرة عليهم السلام، مؤذن المرقد الرضوي "رحيم زادة اردبيلي" المنتمي لدولة إسلامية ضحت ولازالت تضحي، وقدمت ولازالت تقدم، وشاركتنا بالدم ولازالت مستعدة لهذه المشاركة، كل القضية أن "المؤذن إيراني" الصوت الذي ازعج السفارة وانجاس العرب لتعطى الأوامر للنيل من الشركة والصوت الذي وصف "بالاحتلال" وياعجبي صوت مؤذن شيعي احتلال! وحفلة راقصة من عواهر يمدحون إسرائيل ليس احتلال!؟

    لكنه "الإختبار" نعم الإختبار ايها السادة، والتمحيص وصور الدم التي تعري كل من وقف زائرا بباب الحسين عليه السلام وهو يردد أعظم كلمة نفاق في حضرة المعصومين عليهم السلام، ويردد "أنا سلم لمن سالمكم، وحرب لمن حاربكم" وهو يعادي عشاق الحسين عليه السلام ويسقط شخوصهم، ولا يعلم من ارتكب ذلك أي فعل مخجل مؤلم فيه طعنة لقلب الحجة بن الحسن المهدي عجل الله تعالى فرجه الشريف.

( وَقَدْ نَزَّلَ عَلَيْكُمْ فِي الْكِتَابِ أَنْ إِذَا سَمِعْتُمْ آَيَاتِ اللَّهِ يُكْفَرُ بِهَا وَيُسْتَهْزَأُ بِهَا فَلَا تَقْعُدُوا مَعَهُمْ حَتَّى يَخُوضُوا فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ إِنَّكُمْ إِذًا مِثْلُهُمْ إِنَّ اللَّهَ جَامِعُ الْمُنَافِقِينَ وَالْكَافِرِينَ فِي جَهَنَّمَ جَمِيعًا ) النساء ١٤٠ .

 

"البصيرة هي ان لا تصبح سهمًا بيد قاتل الحسين  يُسَدَّد على دولة الفقيه"

مقال آخر دمتم بنصر ..

ـــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1492.54
الجنيه المصري 76.16
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
Mustafa : الى رحمة الله ربي يعوضه الجنة ويصبر اهله وينتقم من القتلة المجرمين ...
الموضوع :
تشييع المستشار في الداخلية اللواء سحبان الوائلي
حوبة : ونسمي نفسنا دولة !! ومن نذكركم انراعي الدبلوماسية ونختار عباراتنا بدقة لان ندري همجيتهم وين اتوصل !!!!! ...
الموضوع :
هكذا اصبح البرلمان العراقي بعد دخول اتباع التيار الصدري ( تقرير مصور )
مواطن : هو هذا مربط الفرس مشتت بي مكر البكر وشر صدام ...
الموضوع :
حركة حقوق: الكاظمي يخطط لتغييرات سياسية وأمنية بالتواطؤ مع الامريكان
eetbgfdf : الكاظمي شخص منافق وهو احد وكلاء ال سعود الارهابيين في العراق يهدف لتحقيق مآرب ال سعود في ...
الموضوع :
النائب عن صادقون علي الجمالي : الكاظمي مرفوض جملةَ وتفصيلاً ولن يتم التجديد له
ليا ديب : هذه القصيدة روووووعة عنجد كتيرر حلوة ...
الموضوع :
قصيدة من وحي كربلاء
رأي : قلم رصين ... يدعو للاصلاح والتنقيح وان علا موج الجهلة ...
الموضوع :
الدين الاجتماعي
ابو اية : إبداع مستمر العزيزة موفقة يااصيلة ياانيقه استمري رعاك الله ...
الموضوع :
شَـراراتُ الفِتَــنْ ..!
bwdtyhgg76 : ان اراد ساسة السنة والاكراد البرزانيين ابتزاز قادة الشيعة في تشكيل الحكومة وعرقلتها من اجل الحصول على ...
الموضوع :
الإطار التنسيقي يطالب حكومة تصريف الاعمال بإلغاء الاوامر الادارية والتعيينات الجديدة
حمزه المحمداوي : الكلاديو ...
الموضوع :
منظمة (الغلاديو) السرية تم تفعيلها في العراق..!
ابو حيدر العراقي - هولندا : بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل على محمد وال بيت محمد علي وفاطمة والحسن والحسين . ربما ...
الموضوع :
بالفيديو ... في حديث شيق الاستاذ في الحوزة العلمية بالنجف الاشرف الشيخ احمد الجعفري لا تنساقوا وراء القائد الجاهل
فيسبوك