المقالات

الطاقات ومحنة المسؤول عنه..!


  مازن البعيجي||   عُرفَ العراق منذ القدم فيه من الطاقات والإمكانيات البشرية التي تصلح أن تسد شاغرا، سارع إليه مفسدوا الأحزاب من النفعيين والأميّين والجهلة، عديمي الاختصاص في مواقع معقدة تحتاج تخصص محدّث المعلومات بشكل مستمر!  وهذا أضحى عرفًا مقرفًا، بحيث كل مسؤول يأتي يجلب معه الجهلة من بني جلدته ومن يعينه على فساده، ويقويه على السرقة والاستحواذ، وليته يأتي بالشرفاء والاختصاص ممن يستطيع تقديم المصالح العامة على الشخصية المقيتة! وهذا ما وفّر بيئة تراكمية وجدتها الأحزاب التي أصبحت أدوات بيد أعداء شيعة العراق من السعودية والإمارات وتركيا والأردن والكويت ومن دار في فلك التطبيع.  هذا في جانب المفسدين والسراق، وذات الأمر في الجانب الآخر لبعض من يتصدرون شعارات النقد والإصلاح والمطالبة بتقديم الاصلح والأنزه والأكفأ، هؤلاء أيضا كل منهم تقوقع في إطار ومكان يرتزق منه، سواء منهم من يصدح من داخل العراق أو من يصرخ من خارجه! وهؤلاء أيضا بلا مشروع يجمع الكفاءات لصقلها وتوجيهها والاستفادة منها، وابراء الذمة اتجاهها، وإلا تعال واجمع معي عدد الكتاب، وعدد الصحفيين، وعدد المثقفين المختلفين مع ما يجري، عدد المراسلين، عدد أهل المنابر، وعدد المدوننين، وعدد المنشدين...الخ، وهكذا سوف نصدم من الأعداد ولكن كلّ قد شغلته أمنية لا تستطيع دفعه إلى الانصهار بمشروع ينقذ الوضع الشيعي أمام طوفان قادم كل له عدو يطلب الثأر ومتعطش للدماء! مع غياب المبادرة والتضحية بالشكل الذي يتناسب مع الكتابة والشعارات! ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم..   "البصيرة هي ان لا تصبح سهمًا بيد قاتل الحسين  يُسَدَّد على دولة الفقيه" مقال آخر دمتم بنصر .. 

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1515.15
الجنيه المصري 76.34
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
Mustafa : الى رحمة الله ربي يعوضه الجنة ويصبر اهله وينتقم من القتلة المجرمين ...
الموضوع :
تشييع المستشار في الداخلية اللواء سحبان الوائلي
حوبة : ونسمي نفسنا دولة !! ومن نذكركم انراعي الدبلوماسية ونختار عباراتنا بدقة لان ندري همجيتهم وين اتوصل !!!!! ...
الموضوع :
هكذا اصبح البرلمان العراقي بعد دخول اتباع التيار الصدري ( تقرير مصور )
مواطن : هو هذا مربط الفرس مشتت بي مكر البكر وشر صدام ...
الموضوع :
حركة حقوق: الكاظمي يخطط لتغييرات سياسية وأمنية بالتواطؤ مع الامريكان
eetbgfdf : الكاظمي شخص منافق وهو احد وكلاء ال سعود الارهابيين في العراق يهدف لتحقيق مآرب ال سعود في ...
الموضوع :
النائب عن صادقون علي الجمالي : الكاظمي مرفوض جملةَ وتفصيلاً ولن يتم التجديد له
ليا ديب : هذه القصيدة روووووعة عنجد كتيرر حلوة ...
الموضوع :
قصيدة من وحي كربلاء
رأي : قلم رصين ... يدعو للاصلاح والتنقيح وان علا موج الجهلة ...
الموضوع :
الدين الاجتماعي
ابو اية : إبداع مستمر العزيزة موفقة يااصيلة ياانيقه استمري رعاك الله ...
الموضوع :
شَـراراتُ الفِتَــنْ ..!
bwdtyhgg76 : ان اراد ساسة السنة والاكراد البرزانيين ابتزاز قادة الشيعة في تشكيل الحكومة وعرقلتها من اجل الحصول على ...
الموضوع :
الإطار التنسيقي يطالب حكومة تصريف الاعمال بإلغاء الاوامر الادارية والتعيينات الجديدة
حمزه المحمداوي : الكلاديو ...
الموضوع :
منظمة (الغلاديو) السرية تم تفعيلها في العراق..!
ابو حيدر العراقي - هولندا : بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل على محمد وال بيت محمد علي وفاطمة والحسن والحسين . ربما ...
الموضوع :
بالفيديو ... في حديث شيق الاستاذ في الحوزة العلمية بالنجف الاشرف الشيخ احمد الجعفري لا تنساقوا وراء القائد الجاهل
فيسبوك