المقالات

هل دخلت اوكرانيا في حساب الكبار ؟!


  ماهر ضياء محيي الدين ||   اغلب التوقعات والترجيحات تشير ان الازمة الاوكرانية قد تشهد تطورات خطيرة في ظل الكثير من المعطيات والمؤشرات ، وما يزيد الطين بله الاستعانة بالقوات العسكرية من كلا الجانبين في المواجهة المحتدمة . هل دخلت اوكرانيا في حساب الكبار ؟ قد يتصور البعض ان طبول الحرب العالمية الثالثة  قرعت في الازمة الاوكرانية ، وما هي الايام وتفصلنا عن المواجهة المباشرة بين الكبار المتخاصمين ، لنكون مع موعد جديد مع الاسلحة الفتاكة ، وعشرات المدنيين بين قتيل وجريح ومشرد ومفقود ، ودمار في المئات من المدن العسكرية وحتى المدنية ، ويمكن ان نعيش تجربة هيروشيما وكلا الجانبين يمتلكان ترسانة نووية متطورة ومتفوقة عن الاخر، ولكن الحقائق والوقائع المؤكدة غير ذلك تماما، وسيكون كلامنا من محورين : الاولى : ان القوى العظمى  العالمية وهنا اقصد طرفي النزاع يدركان جيدا مدى قوة  والامكانيات العسكرية لكل طرف من حيث العدة والعدد ، وان خاضا الحرب المباشرة بينهما ، ستكون نتائجها وخيمة على الكل ، وخصوصا اطراف المعركة ، بسبب الامكانيات المتاحة لهما ، وثانيا تفاقم النزاعات في هذا الملف والملفات الاخرى المعروفة من الجميع هذا من جانب . ومن جانب  اخر بسبب ما تقدم من قوة وامكانيات ابطال المعركة المرتقبة ، ونتائجها التى ستحرق الاخضر واليابس  ستعمل اطراف دولية  اخرى بكل ما تمتلك من اجل عدم تفاقم الامور الى المواجهة العسكرية ، وستعمل جاهدا على دفع الجميع الى طاولة الحوار والتفاوض من اجل حلحلة الازمة وعدم الوصول الى الطريق المسدود ( الحرب العالمية الثالثة ) ، بل ستضغط على امريكا وروسيا ، وتجبرهما على العمل على تسوية الامور بلغة الحوار لا الحرب المشتعلة . ان حدود المعركة ان حدثت  لن تكون على طول الحدود بين روسيا واكرانيا فقط ، بل سيشمل مناطق اخرى متنازع عليها بين قطبي الصراع بمعنى اخر بمجرد اشتعال فتيل الحرب على الحدود ، ستكون كل القواعد العسكرية محل للاستهداف من كلا الجانبين ،واراضي  وعليها كل دول العالم ستدخل حالة من التاهب والترقب ، والخوف من قادم الايام المخيفة لو دقت ساعة الصفر . الاخطر في الموضوع الاوكراني سيزيد من حالة الانقسام التي تعيشها الدول الكبرى فأمريكا وحلفائها  من جانب ، وروسيا وحلفائها من جانب اخر ، ودول اخرى في جانب اخر فمع شدة تزايد المشاكل والصراعات في العالم يودي في النهاية الى زيادة حجم الانقسام والفرقة ، وشكل التحالفات الدولية , ومدى تأثيره على الساحة الدولية ، والمعادلات والحسابات السياسية والاقتصادية وغيرها من الملفات الاخرى .  نعود الى جواب كلامنا ونقول لن ولن تقوم الحرب بين الكبار في اوكرانيا ولا في اي بقعة من بقاع المعمورة بدليل الازمة السورية والكل مطلع على مجمل الاوضاع كيف بدأت ؟، وماذا حدث ؟ والكل كان يتوقع المواجهة او قيام الحرب ، لكن جرت الامور كماهي عليه اليوم حكومة مركز تسيطر على اجزاء من ارضها ، والبقية مقسم بين الكبار امريكا وتركيا والفصائل ومن يقف ورائها ، ولا يبدو لاي حل يلوح في الافق البعيد ولا القريب ، لتكون ارضيها وخيراتها وثرواتها منهوبة من قبل الدول المتحاربة على ارضيها ، ولن يختلف حالة اوكرانيا عن سوريا مطلقا .   

 

 

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1515.15
الجنيه المصري 76.34
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
Mustafa : الى رحمة الله ربي يعوضه الجنة ويصبر اهله وينتقم من القتلة المجرمين ...
الموضوع :
تشييع المستشار في الداخلية اللواء سحبان الوائلي
حوبة : ونسمي نفسنا دولة !! ومن نذكركم انراعي الدبلوماسية ونختار عباراتنا بدقة لان ندري همجيتهم وين اتوصل !!!!! ...
الموضوع :
هكذا اصبح البرلمان العراقي بعد دخول اتباع التيار الصدري ( تقرير مصور )
مواطن : هو هذا مربط الفرس مشتت بي مكر البكر وشر صدام ...
الموضوع :
حركة حقوق: الكاظمي يخطط لتغييرات سياسية وأمنية بالتواطؤ مع الامريكان
eetbgfdf : الكاظمي شخص منافق وهو احد وكلاء ال سعود الارهابيين في العراق يهدف لتحقيق مآرب ال سعود في ...
الموضوع :
النائب عن صادقون علي الجمالي : الكاظمي مرفوض جملةَ وتفصيلاً ولن يتم التجديد له
ليا ديب : هذه القصيدة روووووعة عنجد كتيرر حلوة ...
الموضوع :
قصيدة من وحي كربلاء
رأي : قلم رصين ... يدعو للاصلاح والتنقيح وان علا موج الجهلة ...
الموضوع :
الدين الاجتماعي
ابو اية : إبداع مستمر العزيزة موفقة يااصيلة ياانيقه استمري رعاك الله ...
الموضوع :
شَـراراتُ الفِتَــنْ ..!
bwdtyhgg76 : ان اراد ساسة السنة والاكراد البرزانيين ابتزاز قادة الشيعة في تشكيل الحكومة وعرقلتها من اجل الحصول على ...
الموضوع :
الإطار التنسيقي يطالب حكومة تصريف الاعمال بإلغاء الاوامر الادارية والتعيينات الجديدة
حمزه المحمداوي : الكلاديو ...
الموضوع :
منظمة (الغلاديو) السرية تم تفعيلها في العراق..!
ابو حيدر العراقي - هولندا : بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل على محمد وال بيت محمد علي وفاطمة والحسن والحسين . ربما ...
الموضوع :
بالفيديو ... في حديث شيق الاستاذ في الحوزة العلمية بالنجف الاشرف الشيخ احمد الجعفري لا تنساقوا وراء القائد الجاهل
فيسبوك