المقالات

قتل المتظاهرين ومحاولة اغتيال الكاظمي


  د.هيثم الخزعلي ||   في موضوع جريمتي قتل المتظاهرين ومحاولة الاغتيال المزعومة للسيد الكاظمي يمكن أن نطرح ما يلي..  ١-الجهة المنفذة للاعتداء على المتظاهرين حكومية بحتة في باب الاعتصام قرب الطابقين مغاوير غرفة العمليات ، وباب التخطيط الرد السريع ومكافحة الشغب ٢-اثارة موضوع الطرف الثالث من قبل جماعة الكاظمي لمحاولة القاء التهمة على بعض اطراف العملية السياسية لخلق فتنة، لايوجد طرف ثالث ٣-هناك انفجار في منزل رئيس الوزراء مجهول المصدر، ولا توجد طائرة مسيرة لعدة قرائن -لاتوجد حطام لأي طائرة مسيرة -تحدثوا عن اسقاط طائرتين في حين التحقيق ينفي ذلك -الحديث عن عودة طائرة ممكن ان يتم رصدها اذا لم يكن بالذهاب فبالاياب - الطائرة التي تم عرضها كارد كابنتر فرنسية أقصى مدى لطيرانها ٥ كم في حين المنطقة التي ذكرتها الحكومة كنقطة انطلاق تبعد اكثر من ١٢ كم - أقصى ما تحمله هذا النوع من الطائرات ٢ كغم، وعصف الانفجار يقدر ب١٠ كغم  - أقصى سرعة لهذا النوع من الطائرات ٤٠ كم اي بطيئة و يمكن اسقاطها بسهولة.  - توجد منظومتي سيرام في الخضراء، الأول بجوار بيت الكاظمي والثانية في السفارة وكلاهما لم تعمل. -السيرام يعطي إنذار من ٣٠ كم من محيط المنظومة. المقذوف الوحيد الذي ذكر انه تم العثور عليه قامت الحكومة بتفجيره مع انه دليل جرمي.. -كانت تتواجد في سماء العراق اربع طائرات رصد أمريكي احداها تراقب المسار الذي زعمت الحكومة ان الطائرة سارت به. عليه نعتقد ان حادث الطائرة مفبرك والغرض منه خلق دعوى مقابل دعوى قتل المتظاهرين.   ١١-١١-٢٠٢١
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1639.34
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
محمد الهندي : هم من يحكم العراق ويسرقه بالاتفاق مع الاخوه الاعداء وساستنا تبارك لهم ذلك ...
الموضوع :
العرداوي: ترشيح زيباري لرئاسة الجمهورية تجاوز على القانون والدستور
ابو محمد : احسنت واجدت فقرة مرض الولد عشتها شخصيا قبل ايام وكما وصفت بالضبط والحمد لله على كل حال. ...
الموضوع :
من قال أن الرجال لا يبكون .؟!
احمد سواعد : يعطيكم العافيه ...
الموضوع :
وفاة أم البنين (عليها السلام )
حسن : السللم على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين السلام على أبا الفضل ...
الموضوع :
من كرامات الإمام الحسين صلوات الله عليه: اين ذهبت الغدة السرطانية؟قصة معاصرة حقيقية بكل حرف من حروفها
الحاج هادي العكيلي : السلام عليكم .. بالنظر لاهمية محاضرة الشيح جلال الدين الصغير في توضيح الامور وخاصة من الجانب السياسي ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن سنة صاخبة تتماوج بين الاحداث وآثارها وبين علامات الظهور ودورها
ابن الاعظمية : الكابتن الاسطورة حسين سعيد ابن الاعظمية البار فهو من مواليد الاعظمية وجاري تبا وتعسا وبغضا لمن يعاديه ...
الموضوع :
حسين سعيد الفلسطيني البعثي ماذا لو كان عراقياً
مازن : إلى جهنم و بئس المصير لعنه الله على كل البعثيين و الصداميين الاوباش ...
الموضوع :
وفاة ابن خالة الطاغية المقبور صدام حسين ومرافقه الاقدم المجرم ارشد ياسين
كرار حسان : عشيرة بيت عوفي وهي عشيرة من أحد عشائر البوبخيت المهمة يراسها في الوقت الراهن الشيخ حسن ناجي ...
الموضوع :
«مسلم» الوحيد بين 600 طفل من «بيت عوفـي» فـي البصرة يقطع 15 كلم ليواصل تعليمه
محمد سعيد : مقالكم جميل حياكم الله ووفقكم أتمنى لكم دوام التوفيق ...
الموضوع :
هل ينجحون اليوم بما فشلوا به في الأمس..
Majeda Khalil : رحم الله والديكم والله يقضي حوائجكم بحق صاحب السجدة الطويله الامام موسى بن جعفر الكاظم عليه السلام ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
فيسبوك