المقالات

فقط النهج الخُميني قرأ أمريكا..!


  مازن البعيجي ||   كل يوم يمر يبثت بما لا يقبل الشك أن أمريكا كما وصفها الخُميني العظيم الذي يراها كما تُرى الأشياء العينية بعيون حادة النظر. وكل من ادعى أنه يعرفها - أمريكا - دون النهج الخُميني فهو متوهم! فقد قال ذلك أول بداية عمره الشريف بشكل مركز ودقيق، وعبر عنها بأشكال مختلفة ومتنوعة أراد الأمة أن تبصر حقيقة هذا الشيطان الأكبر، وأنها لا تدخل بلد أو تضع يدها بيد شخص إلا والخراب، والقهر، والظلم والقتل، منهجها ومنهج من يركن لها ولو بنسبة معينة! ومن هنا لم يفلح للان في معرفة ومعاداة أمريكا غير دولة الفقيه التي تعرف منبع الشر المطلق، وأنها دولة الفقيه قطعت بأن لا علاج ناجع تعرفه أمريكا غير القوة، ولذا عبر روح الله الخُميني العزيز أن أمريكا نمر من ورق، وأمريكا طبل فارغ، وغير ذلك من الأوصاف، حتى من يريد الوقوف بوجهها لا يتردد مادام يعرف كنهها. وهذا خطأ الساسة في العراق الذين اتخذوا منها على مختلف التعابير، القوات الصديقة، المستشارين، المدربين، حتى نخرت عظام الجميع وحولتهم أدوات لمشروعها الخبيث لتلتحق معها بريطانيا السرطان الناعم والخبيث، وواقع الحال لن تقف عند حد مع مشاكل العراق وشيعته المقاومين حتى تنهي ذلك بحرب شيعية شيعية تسقط فيها دماء الله العالم كم ستبلغ!؟ لأنها الشيطان الذي لا يرضى بمقام تسافلي واحد فلو كذبت يريد منك التوغل لما هو ابعد من الكذب حتى يصل الإنسان للقتل، بل الخروج من الدين ومن هنا عبر روح الله الخُميني العظيم بالشيطان الاكبر! فهل تأخر الوقت وما عاد الكلام مجدي؟! أو لازال الوقت فيه متسع؟!   البصيرة ان لا تصبح سهماً بيد قاتل الحسين ومنه يسدده على دولة الفقيه ..مقال قادم نلتقي..دمتم).. 
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1639.34
الجنيه المصري 92.68
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
صوة العتره : بحث مفصل عن ذرية السيد محمد سبع الدجيل ابن الإمام علي الهادي عليهم السلام/السادة ال البعاج ذرية ...
الموضوع :
29 جمادي الثانية 252هـ وفاة السيد محمد سبع الدجيل السيد محمد ابن الإمام الهادي (ع)
رسول حسن نجم : كلام جنابك في صميم (الجاهليه العربيه وجماهيرهم من الصنف الثالث حسب تصنيف الامام علي عليه السلام) وكذلك ...
الموضوع :
لا يمكن أن تقع الحرب ما بين الدول الكبرى..
الدكتور فاضل حسن شريف : استدلال منطقي ...
الموضوع :
من هم عرب العراق الحقيقيون
رسول حسن نجم : نحن في زمن انقلاب المقاييس وكما قال امير المؤمنين عليه السلام يعد المحسن مسيء هذا في زمنه ...
الموضوع :
المثليون والبعثيون ربما هم الأخيار..!
أقبال احمد حسين : اني زوجة الشهيد نجم عبدالله صالح كان برتبه نقيبمن استشهد ب2007 اقدم اعتراظي لسيادتكم بان الراتب لايكفي ...
الموضوع :
الأمن والدفاع تحدد رواتب منتسبي الداخلية وتؤكد قراءتها الأولى بالبرلمان
رسول حسن نجم : ان التعمق في الكتب المختصه وعمل البحوث النظريه من خلال نصوصها ومن ثم استخلاص النتائج وفقا لتلك ...
الموضوع :
شيعة العراق: فاضل طينة آل محمد 
ابو حسنين : للاسف الشديد والمؤلم انك تمجد وتعظم شخصيه وضيعه وانتهازيه مفرطه ومنحرفه غالب الشابندر راكب الامواج ومتقلب المواقف ...
الموضوع :
بماذا نفسر ما قام به غالب الشابندر في القناة الرابعة؟!
زيد مغير : اللهم العن من قتله ومن شارك بقتله ومن فرح لمقتله ...
الموضوع :
أنا رأيت قاسم سليماني..!
عبد الله ضراب : ذلُّ السّؤال في أهل اليراع بقلم الشّاعرعبد الله ضراب الجزائري إلى الشّعراء والكتّاب والشّيوخ الذين كرّسوا ذلّهم ...
الموضوع :
كلمات إلى زينب سليماني
مواطن : مع هذا القرار ....... انتشر اخيرا فيديو لطفل في الاول الابتدائي والمعلمة اثرت تصويره على تهدئته لم ...
الموضوع :
التربية تبحث جملة موضوعات "مهمة"
فيسبوك