المقالات

الازمة السياسية  الأمريكية وسقف الدين


 

هيثم الخزعلي ||

 

في بعض الدول توجد قيود على قروض الحكومة في حال حاجتها لتمويل عجز الموازنة،

وهذه القيود تحدد رقم لايمكن تجاوزه في الاقتراض كالدنمارك او نسبة من الناتج المحلي الاجمالي كبولندا التي حددت نسبة القروض بما للا يتخطى ٦٠% من الناتج المحلي الاجمالي.

وهذا ما يعرف ب(حد الدين او سقف الدين ).

في الولايات المتحدة يتم تعليق قانون سقف الدين او رفع مستوى السقف عند حاجة الحكومة للتمويل كما يحدث الان.

وقام مجلس الشيوخ بالموافقة على تعليق سقف الدين ٨٠ مرة منذ ١٩٦٠ لحد الان، ٣ مرات كانت في عهد الرئيس ترامب الذي عمل على تخفيض الضرائب ودعم الشركات.

وقتها كان الدين الأمريكي ٢٢ ترليون، واخر تعليق كان في  ٢٠١٩ كان لمدة سنتين وانتهى في ٣١-٩-٢٠٢١. بعد أن بلغ الدين الأمريكي (٢٨،٤٣،٠٠٠٠٠٠٠٠٠) ثمانية وعشرون ترليون وأربعمائة وثلاثون مليار.

بينما الناتج المحلي الأمريكي ٢١ ترليون، ولغاية الان الجمهوريون يرفضون تعليق قانون سقف الدين للرئيس (بايدن).

في حين أعلنت (جانيت يلين ) وزيرة الخزانة الأمريكية ان ما لديها من اموال ستنفذ بتاريخ ١٨-١٠-٢٠٢١)(Xdeat)وهذا يعني:-

١-(تخلف الولايات المتحدة عن سداد ديونها لأول مرة في التاريخ )

٢- توقف صرف مرتبات العسكريين

٣- توقف معاشات تقاعد ٥٠ مليون أمريكي من كبار السن

٤- انخفاض الجدار الائتمانية للولايات المتحدة الأمريكية

٥- كساد وازمة مالية أشد من ٢٠٠٨.

فضلا عن هزات أسواق المال العالمي، وتأثير الازمة عليها.

كل هذا وأكثر سيحدث لو لم يستطع الديمقراطيون من تعليق القانون خلال ٨ ايام.

وهذا بعكس الازمة المالية الكبيرة  والانقسام السياسي الحاد بين الجمهوريين والديمقراطيبن، والديمقراطيبن يحتاجون للاغلبية ب١٠ أصوات في مجلس الشيوخ لتعليق القانون في حين ان المجلس منقسم بالتساوي ٥٠ مقعد لكل حزب...

ـــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1639.34
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
محمد الهندي : هم من يحكم العراق ويسرقه بالاتفاق مع الاخوه الاعداء وساستنا تبارك لهم ذلك ...
الموضوع :
العرداوي: ترشيح زيباري لرئاسة الجمهورية تجاوز على القانون والدستور
ابو محمد : احسنت واجدت فقرة مرض الولد عشتها شخصيا قبل ايام وكما وصفت بالضبط والحمد لله على كل حال. ...
الموضوع :
من قال أن الرجال لا يبكون .؟!
احمد سواعد : يعطيكم العافيه ...
الموضوع :
وفاة أم البنين (عليها السلام )
حسن : السللم على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين السلام على أبا الفضل ...
الموضوع :
من كرامات الإمام الحسين صلوات الله عليه: اين ذهبت الغدة السرطانية؟قصة معاصرة حقيقية بكل حرف من حروفها
الحاج هادي العكيلي : السلام عليكم .. بالنظر لاهمية محاضرة الشيح جلال الدين الصغير في توضيح الامور وخاصة من الجانب السياسي ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن سنة صاخبة تتماوج بين الاحداث وآثارها وبين علامات الظهور ودورها
ابن الاعظمية : الكابتن الاسطورة حسين سعيد ابن الاعظمية البار فهو من مواليد الاعظمية وجاري تبا وتعسا وبغضا لمن يعاديه ...
الموضوع :
حسين سعيد الفلسطيني البعثي ماذا لو كان عراقياً
مازن : إلى جهنم و بئس المصير لعنه الله على كل البعثيين و الصداميين الاوباش ...
الموضوع :
وفاة ابن خالة الطاغية المقبور صدام حسين ومرافقه الاقدم المجرم ارشد ياسين
كرار حسان : عشيرة بيت عوفي وهي عشيرة من أحد عشائر البوبخيت المهمة يراسها في الوقت الراهن الشيخ حسن ناجي ...
الموضوع :
«مسلم» الوحيد بين 600 طفل من «بيت عوفـي» فـي البصرة يقطع 15 كلم ليواصل تعليمه
محمد سعيد : مقالكم جميل حياكم الله ووفقكم أتمنى لكم دوام التوفيق ...
الموضوع :
هل ينجحون اليوم بما فشلوا به في الأمس..
Majeda Khalil : رحم الله والديكم والله يقضي حوائجكم بحق صاحب السجدة الطويله الامام موسى بن جعفر الكاظم عليه السلام ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
فيسبوك