المقالات

الأقتتال الشيعي - الشيعي رهان خاسر


 

حسام الحاج حسين ||

 

تمتلئ مواقع التواصل الأجتماعي بتجمعات ( كلوب هاوس ) لبعثيين وابناء البعثيين والأخوة السنه وبعض الصدريين الذين يحسبون زورا وبهتانا على الصدر الشهيد .

لينظموا افكارا عدوانية اتجاه الشيعة ( الولأئيين ) كما يسمونهم ويطالبون الحكومة الصدرية الجديدة بالقيام باأجتثاثهم وقمعهم وعلى الحكومة الصدرية الجديدة ان تقوم بحل الحشد الشعبي .

وعلى الحكومة الصدرية الجديدة ان تقوم بملاحقتهم وتقديمهم للمحاكمات .

ان السموم التي يبثها ابناء البعث وبعض النواشيط هو حلم آبليس في الجنة .

لانكم مكشوفين ومعروفين فاأنتم لاتحبون حتى (علي بن ابي طالب )ع . حسب منشئكم القذر .اتراكم حريصين على دماء الشيعة ،؟؟

ان فلتات السنتكم تكشف عن خبث نواياكم . وانتم تتمنون زوال كل الطائفة الشيعية واولهم السيد مقتدى الصدر .

نحن لانعتب على بعض المنفلتين المحسوبين على التيار الصدري الذي تمتد جذورهم للبعث التليد ، وانتمائهم للتيار الصدري هو لضرب الشيعة بالشيعة وهذا ما لن يحدث بوجود الشرفاء والخيريين .

ان امنياتكم بعودة رغد صدام وحكم العوجة والنيل من العمامة الشيعية وتحاملكم على ابناء الحشد الشعبي سيضر بصحتكم اولا .

وثانيا يعلم جميع مشغليكم انكم مجرد حثالة وادوات مؤقتة سيتم التخلص منكم في اقرب فرصة .

الحلم مشروع مادام في اطار الأمنيات .

لكنكم ستصدمون بالواقع الصلب ومفاده انكم مكشوفون معروفون ويتم تشخيصكم والى من تنتمون وان كان فيكم بعض الشيعة الذين باعوا شرفهم ودينهم من اجل حفنه من الدولارات التي سترتد عليه عاجلا ام آجلا .

لكنني اقول ان حلم الأقتتال الشيعي - الشيعي لن يتحقق بوجود الخيريين من القيادات الدينية والزعامات الشيعية التي تفتي بحرمة الدم السني فكيف بالدم الشيعي ،،!

لكن في نفس الوقت هذا من حقكم ان تجدوا متنفس يعطيكم مساحة لبث الكراهية والحقد الذي تربيتم عليه ،،!

اعلموا ان المكر السيء لايحيط الا بأهله .!!!

صحيح يختلف الشيعة مع بعضهم البعض لكن دمهم مصان ولن ينجروا الى مخطط يقضي على وجودهم لصالح غيرهم .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.82
التعليقات
مازن عبد الغني محمد مهدي : الهم صلي على محمد نينا عليه افضل الصلاة والسلام وعلى ال بيته الاطهار عليهم اقضل الصللاة ةالسلام ...
الموضوع :
بين يدي الرحيل المفجع للمرجع الكبير السيد الحكيم قدس سره.
رسول حسن نجم : هذه من الحقائق التي يراد طمسها او تشويهها جهلا او بقصد... احسنت التوضيح. ...
الموضوع :
لا تبالغوا ..!
مواطنة : كل الوجع الذي عشناه في تلك الحقبة يقابل وجع لايقل عنه اذا اصبحنا نقدم الادلة ونركن في ...
الموضوع :
للتذكرة .... بالفيديو هذا ما فعله حزب البعث الصدامي الكافر بالمعتقلين المجاهدين في زنزاناتهم
رسول حسن نجم : التسويق قوي جدا للفتح يبدو ان الميزانيه لدى الفتح من الاموال المتراكمه تستطيع النهوض بالاقتصاد العراقي اعلاميا ...
الموضوع :
مَنْ سَأنتَخب؟!
رسول حسن نجم : التسويق والترويج لقائمه انتجت الكاظمي ماذا ترى ستنتج لنا في ظل وجود الاحزاب والمحاصصه وهي جزء منهم. ...
الموضوع :
اراه سيراً مثمراً !!
رسول حسن نجم : اذا كانت الفكره ابراز الدول المشاركه في زيارة الاربعين المليونيه لاظهار عالمية الامام الحسين ع واغاضة قوى ...
الموضوع :
فوائد عالمية الحسين..!
رسول حسن نجم : اولا... عندما يحب المرء شخصيه ما فمعناه الطاعه لها والانقياد فاذا لم يطع معناه لاتوجد محبه اصلا..... ...
الموضوع :
انتخبوا القدوة والاصلح
رسول حسن نجم : الاحزاب الحاكمه باقيه نفسها منذ ٢٠٠٣ والى الان وسواء قاطعنا الانتخابات ام لم نقاطع فالنظام نفسه والمتحكمين ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : ما هو بديلك حينما تقاطع الانتخابات اذا كان الفاسد هو المستفيد من مقاطعتك والعراق هو المتضرر؟
ابو علي : عجيب هذا التآمر والاستهتار الامريكي ليس بأمن العراق فحسب وانما وجوده لوضع العراقيل امام راحة الشعب ورفاهيته ...
الموضوع :
الخدران: القوات الاميركية تتلاعب بالمشهد الامني واستقرار البلاد مرهون بخروجها
جاسم الأسدي : احسنتم وفي نفس الوقت يجب أن نركز على التعليم لان مع الاسف هناك تهديم للمدارس بدل من ...
الموضوع :
الشباب  في  وجه العاصفة...
فيسبوك