المقالات

♦️ لا تكن على أبناء الحشد سَبُعا ضاريا♦️


  🖋️ الشيخ محمد الربيعي ||

 

الجهاد في سبيل الله من أجل شعائر الإسلام ، وقد أفردت له الشريعة الإسلامية المطهرة أبواباً كاملة أوضحت فيها المنهج الإسلامي في فضل الجهاد و فضل أهله و أنواع الجهاد و أحكامه المفصلة . و المجاهد في سبيل الله أفضل عند الله من القاعد وقد ورد ذلك في دستور الإسلام القرآن ،  بأوضح بيان إذ قال ربنا سبحانه : [ لا يَسْتَوِي الْقَاعِدُونَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ غَيْرُ أُولِي الضَّرَرِ وَ الْمُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنْفُسِهِمْ فَضَّلَ اللَّهُ الْمُجَاهِدِينَ بِأَمْوَالِهِمْ وَ أَنْفُسِهِمْ عَلَى الْقَاعِدِينَ دَرَجَةً وَ كُلا وَعَدَ اللَّهُ الْحُسْنَى وَفَضَّلَ اللَّهُ الْمُجَاهِدِينَ عَلَى الْقَاعِدِينَ أَجْرًا عَظِيمًا * دَرَجَاتٍ مِنْهُ وَ مَغْفِرَةً وَ رَحْمَةً وَ كَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًا ] محل الشاهد : عندما نتحدث عن أبناء الحشد المقدس ، إنما نتحدث عن المؤمنين الذين كان حب وطنهم و أبناء شعبهم هو الدافع الأساسي لنهضتهم و تحركهم و توجههم ، نتحدث عن رجال كانوا مطبقين كل القوانين السماوية و الأرضية بحركتهم ، و لذلك نرى الله تبارك وتعالى نصرهم نصرا عزيزا مقتدرا ، و بارك بهم و بوجودهم . إن ما نشاهده اليوم من العداء الصادر من بعضهم اتجاه  للحشد انما هو غير مبرر ، و ما يبث من الإعلامي السلبي من خلال مواقع التواصل الاجتماعي عن الحشد و أبنائه ،  يدمي قلب كل مؤمن غيور ، حيث بعد التمكين و النصر و الأمن و الأمان ، الذي حصل بسبب همة أولئك الرجال ، يظهر من يقلل من شأنهم و شجاعتهم من خلال اعلام كاذب اصطنع العديد من الاقوال و الافعال الكاذبة و نسبها الى ابطال الحشد المقدس .  هذا النوع من الإعلام الشيطاني إنما المقصود منه تفرق العراق و جعل البغضاء و العداوة و الحقد بين أبناء الشعب ، و كل ذلك لمصلحة من ؟!! ، أكيدا يصب بمصلحة دول الاحتلال ، و المنافقين العملاء لهم ، متصورين أن إعلامهم الرخيص هذا يستطيعوا به إخفاء أو تقليل قيمة رجال كسروا و حطموا أكبر تيار فكري استعماري يدعي الإسلام . إن انتصارات الحشد و مواقفهم و شجاعتهم و تضحيتهم في سبيل و طنهم  و اضحة جدا ، ولكن هناك سؤال لابد من أن يطرح : يامن تُعادوا الحشد ماذا قدمتم للوطن ؟ ، و ماذا أنجزتم ؟ كان الأولى بكم أن تعدوا و تجهزوا و تبثوا الإعلام النظيف الإيجابي الذي يبين قيمة الأُخوَّة و التماسك بين أبناء البلد سواء كانوا من جنوبه أو وسطه أو شماله ، لأن الكل تحت المصير الواحد ، لا أن يكون إعلامكم منصبا في مصلحة التفرق لإرضاء الاحتلال ، على الأمة أن تكون واعية لهذا المكر ، وأن يكون لها موقف ، تجاه من يريد تمزيق وحدة الشعب الواحد و الطعن بالمجاهدين و صمام أمان الوطن العزيز . نسال الله أن يحفظ العراق و شعبه
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 93.2
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
MOHAMED MURAD : وهل تحتاج الامارات التجسس على هاتف عمار الحكيم ؟؟ الرجل ينفذ مشروعهم على ارض الواقع بكل اخلاص ...
الموضوع :
كيف يعمل برنامج التجسس بيغاسوس لاختراق هواتف ضحاياه؟
محمد : من الذي مكن هذا الغبي من اللعب بمقدرات العراق....يجب ان يعرف من هو مسؤول عن العراق والا ...
الموضوع :
بالتفاصيل..مصدر يكشف خطوات تفكيك خلية الصقور بعد عزل رئيسها ابو علي البصري
ابو محمد : لااله الا الله انا لله وانا اليه راجعون لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم الهي ضاقت صدورنا ...
الموضوع :
الوجبات..المقابر الجماعية..!
محمد ضياء محمد : هل يوجد تردد ارضيه تابعة للعتبه الحسينيه على قنوات ارضيه لو تم الغاءها اذا احد يعرف خلي ...
الموضوع :
قريبا .. العتبة الحسينية المقدسة تطلق باقة قنوات أرضية لـ "العائلة"
Sarah Murad : اين كانت وزارة الخارجية من الاهانات التي يتعرض لها العراقييون في مطار عمان في الاردن وتوجية الاسئله ...
الموضوع :
وزارة الخارجية العراقية تكشف تفاصيل ما حصل في مطار الحريري بلبنان
Zaid Mughir : خط ونخلة وفسفورة. الغربان السود فدانيو بطيحان لا تطلع بالريم والكوستر لا ياخذوك صخرة. هيئة النقل مال ...
الموضوع :
فاصل ونواصل..كي لا ننسى
ابو حسنين : ما اصعب الحياة عندما تكون قسوتها من رفيق دربك وعندما يكون هو يملك الدواء وتصلك الطعنات ممن ...
الموضوع :
الأبطال المنبوذون..!
سارة : احسنت النشر كلام حقيقي واقعي ...
الموضوع :
صوت الذئاب / قصة قصيرة
ابو سليم : اي رحمة الوالدين اغاتي احنا ما اقتصينا من البعث المجرم لذلك بعدنا الى اليوم ندفع ثمن هذا ...
الموضوع :
البعث الكافر..والقصاص العادل
مهاب : عقيدين من ا لزمن ؟ العقد عشر سنوات والعقدين عشرين سنة البعث المجرم الارهابي حكم العراق 1968 ...
الموضوع :
لكي لاتنسى الاجيال الاجرام البعثي
فيسبوك