المقالات

رسالة الى دولة رئيس مجلس الوزراء الموقر


 

سعيد ياسين موسى  ||

 

سيدي الرئيس

الوزارة تحتاج الى اعادة هيكلة ما يحدث مؤشر عن تقصير متراكم ينم عن غياب المراجعة والتقييم والتقويم ونظام متابعة صارم والنتيجة كما نلمسها كمواطنين،جنابك الموقر مؤكد لديكم المعلومات المتكاملة عن حياة الشعب بشكل دقيق.

سيدي الرئيس

المواطن يدفع مرتين مرة من مدخراته واخرى من الخزينة العامة ليشتري الخدمات العامة.

هل تعلم سيدي الرئيس اننا نشتري الكهرباء وندفع مرتين، نشتري خدمة الصحة داخل وخارج العراق وندفع مرتين،نشتري الخدمات البلدية العامة من ماء صالح للشرب وصرف صحي وبيئة وندفع مرتين،نشتري خدمة التربية والتعليم وندفع مرتين ،ونشتري الأمن مرة للحماية الاجتماعية ومرة للمؤسسات الامنية والدكة العشائرية فوق رؤوسنا حق وباطل لا صناعة ولا زراعة،نشتري الغذاء وندفع مرتين،ابنائنا بحاجة الى طاولة دراسية ومروحة وشبابيك زجاجية مخدومة ناهيكم عن جودة التعليم وهو حق دستوري ،ناهيكم عن دفع الرشى للمبتزين من الموظفين في ترويج معاملاتنا مع سوء التعامل معنا من مواطنين مثلنا متسلطين بنفوذ الوظيفة التامة.

سيدي الرئيس

توجهت لمقامكم الموقر بشكل مباشر كي لا تحسب ازدراء بالمؤسسات العامة فلي حق عليك كمواطن ولي حق في هذه الدولة الموقرة تعبت من تحملي ولا يتحمل عقلي وقلبي ما يحدث واليوم ما جرى في مستشفى ابن الخطيب ادمى قلبي المنهك اصلا لقد اعطينا سنين اعمارنا للوطن واليوم ليس لدينا ما نعطيه لأنفسنا ومن بعدك اشكو أمري الى الحق تعالى وهو احكم الحاكمين.

كتبت رسالتي هذه كما كتبت طفلة رسالة لرئيسها في احدى دول العالم لا ارتجي غير الاستجابة.

خالص الشكر لتحملي وشكرا لوقتك لقراءة رسالتي هذه ودموعي تحرق اينما سرت ليس يأسا او ضعفا بما اصابنا ولكن هو القلب الذي يخفق حبا بالوطن واهلنا المفجوعين.

المواطن.

سيدي الرئيس فاتني الكثير ولكن هذا ما يحضرني.

 

العراقي حسب هوية الاحوال المدنية

سعيد ياسين موسى  

بغداد في 25/4/2021

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
حيدر
2021-04-25
سلام عليكم يعني صدك تحجي كل عقلك هذا تسمى رئيس وزراء ويعرف شنو المسؤليه وتطالبه بأن يسمع للشعب وهو مجرد عميل أمريكي ولعبه تحت وصاية برهم صالح عمي كول يالله ولاتعب نفسك
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1785.71
الجنيه المصري 93.46
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 390.63
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.85
التعليقات
Mohammed : صارت زحمة!!!!! هو راح خرب الاتفاقية الصينيه واخرهه واخر العراق 10 سنين احقر رئيس ؤزراء اجه في ...
الموضوع :
الكاظمي يعلن رسميا عدم ترشحه لخوض الانتخابات البرلمانية المبكرة
Mohamed : هذا الذي يدعى مصطفى عبد اللطيف مشتت ماهو الا اضحوكة ولايوجد اي شيء يوحي الى انه رئيس ...
الموضوع :
الكاظمي يعلن رسميا عدم ترشحه لخوض الانتخابات البرلمانية المبكرة
منتظر السعيدي : نهنيء صاحب العصر والزمان مولانا الحجة المنتظر(عج) ومراجعنا العظام وعلى رأسهم اية الله العظمى السيد الحسيني السيستاني ...
الموضوع :
أدخل وارسل تهنئة بالعيد
زيد مغير : سيقوم ملك الاستخراء وولده وابن زايد وابن خليفة بتكريم هذا الجندي الصهيوني واعتبار هذا المصلي خارج عن ...
الموضوع :
فيديو مؤلم لجندي اسرائيلي قذر يركل احد المصلين الفلسطينيين الا لعنة الله على المطبعين
ضياء عبد الرضا طاهر : الى شعب فلسطين الى اهالي غزة رجالها واطفالها ونسائها تحيه اليكم جميعا ونعل الله المجرمين الذين يعتدون ...
الموضوع :
سرايا القدس :سنفاجئ المستوطنات بليلة حمراء عند الـ9 وندعو للصعود فوق المنازل لتكبيرات العيد
رسول حسن..... كوفه : ادام الله بركات وفيوضات السيد السيستاني وحفظه من كل سوء ومكروه.. وحيا الله صمود الشعب الفلسطيني واهالي ...
الموضوع :
الامام المفدى السيد علي السيستاني :نؤكد مساندتنا القاطعة للشعب الفلسطيني
اسماعيل النجار : اتمنى لموقعكم النجاح والتألق الدائم ...
الموضوع :
إصبري يا فلسطين حتى تستيقظ النخوة العربية
ضياء عبد الرضا طاهر : الاستاذ اياد لماذا يتدخل السفير البريطاني لديكم ؟ هذا السفير هو دﻻل وليس سفيرا دﻻل مال افلوس ...
الموضوع :
لماذا يتدخل سفير بريطانيا في بغداد بشأن عراقي خاص؟!
Mohamad Dr : من الخزي والعار السماح لدواعش الجنوب ومخلفات الحملة الأيمانية أن تهاجم قنصلية الجمهورية الأسلامية. واللة متسستحون على ...
الموضوع :
قائد شرطة كربلاء: الوضع في المحافظة جيد
زيد مغير : التشارنة صنيعة أعداء العراق واعداء المرجعية الرشيدة وهم خليط من داعش وعصابة البعث ببغاوات ظافر العاني وزبانيته ...
الموضوع :
لماذا إنسحب بعض التشارنة من العملية السياسية؟!
فيسبوك