المقالات

هل يوجد في العراق برلمان ؟!


 

حاقظ آل بشارة ||

 

بعض القوى والاحزاب والشخصيات السياسية التي مازالت تسيطر عليها أوهام الزعامة بدأت تعيش اجواء الدعاية الانتخابية من الآن ، هم يعلمون ان نسبة تأثير الصناديق في الواقع السياسي محدودة وهناك عوامل اخرى هي التي ترسم الخرائط ، اذا كان صوت المواطن مهما فعلا فلماذا لا يهتمون بمطالبه ؟

مازالت الانتخابات المحتملة تجبر الطبقة السياسية على اعادة نثر الشعارات كالحلوى في كل مكان ، يتوقعون ان الانتخابات ستجري في موعدها تشرين الاول ، قراءة بسيطة لاداء النواب والحكومة والقوى السياسية القديمة والجديدة تؤكد انهم لم يقدموا شيئا ، جاءوا الى هذه الكراسي كي لا يقدموا شيئا ، وهم لا يملكون شيئا جديدا ليلوحوا به للناخب مجددا ، بل هناك تقزم فضيع في حجوم أغلب القوى ومنظرها وسمعتها ، فبعد ان تراكمت مظاهر الفشل والفساد وغياب الجاذبية دخلت على الخط انتكاسة جديدة تتحدى المصداقية فجعلت الجميع يترنح فاقدا صوابه ، هذه الانتكاسة تتمثل بنجاح الحكومة في تنفيذ كل خططها التي ارادتها ، دليل على ان هذا البلد بلا برلمان يراقب ويحاسب ، هنا البرلمان يعترض فلا يؤثر ، والنائب يهدد باحراق نفسه فلا يؤثر ، ومن يجمع التواقيع لتغيير كلمات معدودات من خطط الحكومة لا يؤثر ، وبيانات الاستنكار الحزبية ضد الحكومة لا تؤثر ، هذا يعني ان الذين يمثلون الضحايا لا يؤثرون ، وعندما يشاهد المواطن ان الحكومة نفذت كل ما تريد بلا عوائق سيسأل ماهي قيمة البرلمان ؟ تم رفع سعر صرف الدولار ، واتضح ان بعضا من الذين كانوا في خطاباتهم رافضين كانوا في الاجتماعات موافقين ! (وَإِذَا لَقُوا الَّذِينَ آمَنُوا قَالُوا آمَنَّا وَإِذَا خَلَوْا إِلَىٰ شَيَاطِينِهِمْ قَالُوا إِنَّا مَعَكُمْ إِنَّمَا نَحْنُ مُسْتَهْزِئُونَ) وهكذا نفذت الخطط بسلاسة وبدأت الحكومة الآن تلوح بفرض الضرائب على الرواتب التي حطمها الدولار ، المواطن المستهدف سقطت كل سواتره الدفاعية ، فلماذا ينتخب مجددا ؟ ماذا ستقول الدعاية الانتخابية المقبلة ؟ كان المواطن يتصور انه ينتخب سلطة تدافع عنه وتنفذ وعودها ، والآن اكتشف ان تلك السلطة لا وجود لها فلماذا ينتخب مرة اخرى ، هناك صوت عقلائي يقول للشعب في كل انتخابات : (اياكم والعزوف لأنه سيمكن الفاسدين ويبعد النزهاء والكفوئين) فيقول الشعب : صحيح ، ولكن حين تظهر النتائج لا يرى بين القوم نزهاء ولا اكفاء .

سيعترض عمال البناء وسواق التكسي والكسبة والبقالون لأن موجة الفقر تستهدفهم ومخصصة لهم ، واذا كانت شكاواهم اليوم همسا فغدا ستكون صراخا ، وبعد غد ستكون هياجا جماهيريا متلاطما يحرق الاخضر واليابس ، فهم يعلمون انهم ابناء بلد عوائده الشهرية من النفط تساوي موازنة سنوية لبلد متوسط الحجم ، لكن الفقر يسحقهم على مرأى ومسمع الزعامات .

الفقر والتجويع امر عادي ومتوقع ، واجراء الانتخابات بالاسلوب القديم نفسه امر عادي ومتوقع ، وبقاء الاحتلال امر عادي ومتوقع ، ولكن الامر غير العادي وغير المتوقع ان يحصل احد الفاشلين الفاسدين السابقين على عشرات الآلاف من الاصوات في الانتخابات المحتملة ليكون نائبا من جديد ، هذه انتكاسة اخرى تدل على ان الانتخابات لعبة نتائجها محددة مسبقا ، وستمر نتائجها المتشابهة للمرة الالف كما مرت قضية سعر الدولار ، فهل يعني ذلك ان لدينا برلمانا بالفعل ؟

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1785.71
الجنيه المصري 93.28
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 390.63
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
محمد غضبان : يعني ماكان يگدر واحد يسأل هذا الجوكري انه مادام يقطع الحداثة وهو مع الزواج المدني گله خواتك ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذه هي حقيقة الجوكر احمد البشير
حيدر : سلام عليكم يعني صدك تحجي كل عقلك هذا تسمى رئيس وزراء ويعرف شنو المسؤليه وتطالبه بأن يسمع ...
الموضوع :
رسالة الى دولة رئيس مجلس الوزراء الموقر
رسول حسن..... كوفه : نحن بحاجه ماسه الى ان ننسى تلك الماسي التي مرت علينا لا التذكير بها بهذه الطرق التي ...
الموضوع :
طنب رسلان ..ماهكذا تصنع البهجة.
حيدر زلزلة : يجب فضح مؤسسي الفساد في عراق ما بعد السقوط. ...
الموضوع :
بريمر مؤسس الفساد في العراق
عمران الموسوي : مشكلة الشيوعي والاشتراكي العربي لحد الآن لا يؤمن بموت منهجهم الفكري وفشله واقعيا وفي موطنه الذي خرج ...
الموضوع :
سعدي يوسف اليساري التائه
زيد مغير : سيطلق سراحهم كالعادة لعدم كفاية الادلة . ولكن في محكمة العدل الإلهي سيقولون ليت امي لم تلدني ...
الموضوع :
بالفيديو ..... بعض المعلومات عن اسباب اعتقال رئيس حزب الحل جمال الكربولي
زيد مغير : محمد عبد العزيز النجيفي مدير البنك الإسلامي السعودي هو شقيق أسامة واثيل و هو الممول الرئيسي لداعش. ...
الموضوع :
النجيفي بعد إفلاسه السياسي..!
زيد مغير : السلام على الشهيد البطل ابو مهدي . لا ابريء ابن مشتت من انه غدر برمز العراق وضيفنا ...
الموضوع :
‏الشهيد القائد أبو مهدي المهندس (رض) يتحدث عن خطط حكومة العبادي ومحاولتها تطبيق توصيات مراكز دراسات أمريكية لتعويم ومواجهة ‎الحشد الشعبي.
رأي : دقيقا اهل البصرة وميسان يتحملون كثير من قضايا الجهل في البلاد ...
الموضوع :
جهل وغباء مجتمعي .... قتلى وجرحى بسبب شجار على مباراة كرة قدم في مدينة الصدر شرقي بغداد
فيسبوك