المقالات

تصريحات الكتل السياسية بعثت اليأس في النفوس

290 2021-02-27

 

د. حسين فلامرز ||

 

 يظهر والله أعلم أننا نتعاون مع سياسين فقدوا حاسة السمع! أو فقدوا اجراءات التفكير التي تصاحب  العقل ذلك العضو الحيوي في جسم  الانسان ! وكما يعلم العارفين بان العقل مقر عمليات التفكير ومنه تنطلق الابداعات التي لابد لها ان تتناغم مع الواقع وتسد احتياجاته!

 شعبنا المسكين انضغط في كماشة سياسين بانواعم فمنهم متآمرين وفوضوين وانتهازيين ومجانين، مضافا لذلك ان الشباب يشعرون باستمرار نضالهم لنيل الحرية! والان رغم انفجار الشارع في هذا الوقت، نرى ان البعض الغبي يطالب  بحل البرلمان وكانهم اكملوا كل شيء ولم يبقى الا هذا الامر، ويريدون حكومة دون غطاء لتفعل مايحلوا لها.

ان التصريحات الاخيرة للسياسين وقادتهم بخصوص تقاسم السلطة وانشقاق الكتل والتهم المتبادلة و المنافسة بالحصول على منصب رئاسة الوزراء وتحديد الفوز باعداد المقاعد البرلمانية والنزول الى الشارع بالتظاهر المليوني او بالسلاح الذي يسمى احيانا بالمنفلت، مضاف لكل ذلك قطع الشوارع وتفتيش السيارات خارج السياقات القانونية، كان قد دق ناقوس الخطر لدى المواطن الاعزل الحر الذي يريد عراقا ديمقراطيا حرا مزدهرا و واعيا!

 لا تؤخذ فيه رئاسة الوزراء بالتصريحات الرنانة او بماضي قاسي ليس ببعيد او بالحصول على عدد مقاعد برلمانية  اعلى، وأنما يتم تقديم منصب رئاسة الوزراء لمن يؤمن بنوعية و جودة البرامج المقدمة مسبقا وممكن  تنفيذها من قبل اكاديمين مختصين، وليس من قبل اشخاص مؤتمرين لا صلة لهم لا بالشرع ولا القانون ولا حتى في فك الخط. ان الحصول على شهادة في القانون لايعني ان صاحبها ملتزمةفي تطبيق القانون!!

 وهذه هي طامتنا الكبرى فالشعب يعيش فترة انتهاك القانون من اغلب اصحاب الكلمة العليا وهم يطلقون التصريحات غير ابهين باحد بمواطن  بشعب او بوطن.  هاهو الشعب قد يأس من تصريحاتكم التي صادرت الماضي القريب والحاضر حاليا وتهددنا بمصادرة المستقبل! ماذا تتوقعون من اليائس الذي يمكنه الصراخ؟ اكيد أنه سيصرخ وأكيد أنه سيخلق الضجيج وأكيد أنه سيكون في مرمى البصر للطرف الثالث الموجود في كل وقت و حين!

 إذن اسمعوا و عوا واتركوا الامر فقد بلغ السيل الزبى وسيحترق الشباب العراقي اليائس الذي لايملك سلاحا غير الصراخ!

فقد كفيتم ووفيتم سائلين الله لكم السماح والعذر ولابد من وقف هدر دم الشباب.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1785.71
الجنيه المصري 93.46
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 390.63
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.85
التعليقات
Mohammed : صارت زحمة!!!!! هو راح خرب الاتفاقية الصينيه واخرهه واخر العراق 10 سنين احقر رئيس ؤزراء اجه في ...
الموضوع :
الكاظمي يعلن رسميا عدم ترشحه لخوض الانتخابات البرلمانية المبكرة
Mohamed : هذا الذي يدعى مصطفى عبد اللطيف مشتت ماهو الا اضحوكة ولايوجد اي شيء يوحي الى انه رئيس ...
الموضوع :
الكاظمي يعلن رسميا عدم ترشحه لخوض الانتخابات البرلمانية المبكرة
منتظر السعيدي : نهنيء صاحب العصر والزمان مولانا الحجة المنتظر(عج) ومراجعنا العظام وعلى رأسهم اية الله العظمى السيد الحسيني السيستاني ...
الموضوع :
أدخل وارسل تهنئة بالعيد
زيد مغير : سيقوم ملك الاستخراء وولده وابن زايد وابن خليفة بتكريم هذا الجندي الصهيوني واعتبار هذا المصلي خارج عن ...
الموضوع :
فيديو مؤلم لجندي اسرائيلي قذر يركل احد المصلين الفلسطينيين الا لعنة الله على المطبعين
ضياء عبد الرضا طاهر : الى شعب فلسطين الى اهالي غزة رجالها واطفالها ونسائها تحيه اليكم جميعا ونعل الله المجرمين الذين يعتدون ...
الموضوع :
سرايا القدس :سنفاجئ المستوطنات بليلة حمراء عند الـ9 وندعو للصعود فوق المنازل لتكبيرات العيد
رسول حسن..... كوفه : ادام الله بركات وفيوضات السيد السيستاني وحفظه من كل سوء ومكروه.. وحيا الله صمود الشعب الفلسطيني واهالي ...
الموضوع :
الامام المفدى السيد علي السيستاني :نؤكد مساندتنا القاطعة للشعب الفلسطيني
اسماعيل النجار : اتمنى لموقعكم النجاح والتألق الدائم ...
الموضوع :
إصبري يا فلسطين حتى تستيقظ النخوة العربية
ضياء عبد الرضا طاهر : الاستاذ اياد لماذا يتدخل السفير البريطاني لديكم ؟ هذا السفير هو دﻻل وليس سفيرا دﻻل مال افلوس ...
الموضوع :
لماذا يتدخل سفير بريطانيا في بغداد بشأن عراقي خاص؟!
Mohamad Dr : من الخزي والعار السماح لدواعش الجنوب ومخلفات الحملة الأيمانية أن تهاجم قنصلية الجمهورية الأسلامية. واللة متسستحون على ...
الموضوع :
قائد شرطة كربلاء: الوضع في المحافظة جيد
زيد مغير : التشارنة صنيعة أعداء العراق واعداء المرجعية الرشيدة وهم خليط من داعش وعصابة البعث ببغاوات ظافر العاني وزبانيته ...
الموضوع :
لماذا إنسحب بعض التشارنة من العملية السياسية؟!
فيسبوك