المقالات

لا تحملوا حكومتنا ما لا تطيق فدعوها وشأنها الى مزبلة التاريخ


لم أتفاجئ من قرار ترامب بإطلاق مجرمي بلاك وتر ولم أتفاجئ أيضاً من موقف حكومتنا ، فالأول مجرم وعنصري لم يعترف يوماً بان الشعب العراقي من البشر ولهم حقوق بل لم يعترف بإنسانية شعبه الملون فما بالك بشعب العراق ، وأما الثاني فقد باع العراق وشعبه وتمرغلة بوحل العبودية عندما صمت بل تغافل عن جريمة المطار البشعة النكراء التي قام بها ترامب ولم يتخذ أي موقف يوازي تدمير السيادة العراقية واغتيال أشرف القادة على أرضه الذين دافعوا وحموا شرف العراق وكرامته ومقدساته ، عندما حدثت تلك الجريمة المروعة ولم تتحرك الحكومة العراقية في حينها بأي ردة فعل ضد المجرم ترامب وحكومته واكتفت بالتصريح والتنديد والتحقيق عندها قلت في نفسي أن العراق لا تقوم له قائمة بعد هتك السيادة هذا ، وبعد هذه الجريمة المروعة النكراء يذهب رئيس الوزراء الكاظمي الى واشنطن ويصافح اليد التي تقطر من دماء القائدين سليماني وأبي مهدي المهندس ويقدم له الولاء ويشكر ترامب على مساعدة العراق في انتصاره على داعش بل هو قائد النصر ضد داعش ؟؟؟ هذه الكلمات التي جعلت حتى المجرم ترامب يتعجب منها ويقول لم يُسمعني أحد مثل هذه الكلمات إلا انت يا رئيس وزراء العراق فأي ولاء قدمه الكاظمي لترامب وأي حلقة عبودية لبسها وألبس العراق في البيت الأسود وأي كرامة هتكت وأي كبرياء ذبح ، فحكومة يقودها عبيد لا تستطيع أن ترفع عينيها بحضور سادتها ، فكيف تريدون منها ان تحاسبهم على جريمة إطلاق سراح مجرمي بلاك وتر ، هذا الأمر يحتاج الى رجال أحرار يمتلكون الضمير الحي والقرار والموقف والولاء للعراق ، فرئيس حكومتنا عبد من عبيد أمريكا اشارة توقفه وأخرى تجلسه ولا يتكلم إلا بما يوافق مصالحهم ، وأما رئيس الدبلوماسية العراقية فرجل ليس عنده ولاء للعراق بل ولاءه للعائلة البرزانية التي تعطي ولاءها وكل ما تملك للأمريكيين ، فهل تتوقع من رجل بارزاني أن يدافع عن حقوق العراق وشعبه وأمام مَن ؟؟ أمريكا ؟؟؟ وهل تتوقع من شخصية كارتونية معادية مثل رئيس الدبلوماسية أن يأخذ القرار الصائب ضد أمريكا ترامب بدفاعه عن ضحايا ساحة الطيران العراقيين ؟؟؟ ، فلا تحملوا حكومتنا ما لا تطيق لأن فاقد الشيء لا يعطيه فقرار إجرامي بهذا المستوى من الانحطاط والسفاهة والنذالة والعنجهية يجب أن يواجهه قادَة أحرار يتخذون من بطل الأحرار مثل أعلى يقتدون به وهو وسط ساحة المعركة يواجه أعتى جيوش الأجرام جيش يزيد وحيداً فريداً ويصرخ بوجوههم العفنة ( لا والله لا أعطيكم بيدي إعطاء الذليل ولا أقر لكم إقرار العبيد) وحكومتنا لا تمتلك من مقومات الأحرار شيء فدعوها وشأنها الى مزبلة التاريخ.

خضير العواد

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 92.76
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.82
التعليقات
رسول حسن نجم : اذا سحبت الولايات المتحده قواتها من المانيا تحت ضغط.. او على الاقل بدء الحديث عن هذا الانسحاب ...
الموضوع :
عالم ينهار عالم ينهض ومركز ثقل العالم ينتقل الى الشرق
رسول حسن نجم : العمل بهذا المشروع مهم جدا لتعجيل الاتحاد بين الدول العربيه ولكنه بمنظارنا طويل جدا اما مسألة تعجيل ...
الموضوع :
حُكَّام العَرَب هُم مَن كَرسوا خريطَة سايس بيكو وهويتهم
رسول حسن نجم : حفظ الله لبنان ومقاومتها واهلها من كل شر وسوء. ...
الموضوع :
أيها البَطرَك ماذا تريد؟ نحنُ لا نريد أن نركع للصهاينة
رسول حسن نجم : في الثمانينات وفي قمة الصراع بين الاستكبار العالمي( الذي ناب عنه الطاغيه المقبور) والجمهوريه الاسلاميه التي لم ...
الموضوع :
المجلس الأعلى يلتفت الى نفسه وتاريخه..!
رسول حسن نجم : بعد انتهاء الحرب العالميه الثانيه تشكل مجلس الامن من الدول المنتصره(الخمسه دائمة العضويه ولها حق نقض اي ...
الموضوع :
الأمر ليس مستغربا يا شارب بول البعير
رسول حسن نجم : عند فتحي لموقع براثا وقراءتي لعناوين المقالات دائما تقع عيني على عنوان تترائى لي صورة مازن البعيجي ...
الموضوع :
لا تنتخب إلا ببصيرة!
رسول حسن نجم : لايوجد شيعي يحمل فكر اهل البيت ع يؤمن بالقوميه او الطائفيه او غيرها من الاهواء والعراقيل التي ...
الموضوع :
الإشتراك العاطفي..
احمد زكريا : في كل عهد يوجد مستفيد. والمستفيد دوما يطبل لنظامه. في النازية وفي الشيوعية وفي البعثية وفي القومجية ...
الموضوع :
العراقيون صمموا وعزموا على التغيير والتجديد من خلال الانتخابات
محمد النجدي : اعتقد ان الخبر فيه تضخيم للقدرات الاستخباريه ، وهل تعتقدون انه لا يوجد عملاء مدربين بمهارات عاليه ...
الموضوع :
الكشف عن تفاصيل مثيرة بشأن اغتيال الشهيد فخري زاده
قهر : والخسائر والتكلفة الى حيث اين دراسة الجدوى التي اعتمدت قبل ذلك ؟ ...
الموضوع :
توضيح من التربية لقرار مجلس الوزراء بشأن "الأدبي والعلمي"
فيسبوك